الام والطفل

الفول الأخضر قد يضعك في خطر النزيف أثناء الحمل

لا عجب أن الفول الأخضر هو أحد الأطعمة الغنية بالبروتين الصحي والمفيد للغاية. ومع ذلك، قد تتساءلين عما إذا كان بإمكانك إضافة هذا الطعام المفيد إلى نظامك الغذائي أثناء الحمل أم أنه سيسبب مشاكل إضافية خلال الحمل. حسنا، في هذا المقال سنلقي الضوء على فوائد تناول الفول الأخضر أثناء الحمل وتحديات الآثار الجانبية المحتملة. تابعي القراءة للمزيد.

ما هو الفول الأخضر ؟
الفول الأخضر” هو مصطلح يشير إلى فول الصويا الغير ناضج تماما. يتم جني الفول الأخضر عندما لا تصل الفاصوليا إلى مرحلة النضج الكاملة بعد. يتم تناول الفول الأخضر على نطاق واسع في اليابان. في الآونة الأخيرة، أصبح الفول الأخضر أيضا وجبة شعبية خفيفة ومناسبة للتغذية في أجزاء كثيرة من العالم. قد يكون الفول الأخضر أقل نضجا من فول الصويا، ومع ذلك هناك بعض الاختلافات في المحتوى الغذائي لكل منهما، ويعتبر كلاهما مصدر صحي للبروتين والمواد المغذية الأساسية الأخرى.

القيمة الغذائية للفول الأخضر :
يعد الفول الأخضر من البقوليات الصحية التي يمكن أن تلبي الاحتياجات اليومية للعديد من العناصر الغذائية، فنصف كوب من الفول الأخضر يوفر حوالي 120 سعرة حرارية ويحتوي على المواد الغذائية الرئيسية التالية:
– الدهون – 2.5 غرام
– الألياف – 9 ز
– الكربوهيدرات – 13 ز
– بروتين – 11 ز
كما يوفر الفول الأخضر نسب القيمة اليومية (٪ DV) من الحديد (10٪)، الكالسيوم (4٪)، وفيتامين ج (10٪)، وفيتامين (أ) (8٪). بل هو أيضا مصدر جيد من المنغنيز والبوتاسيوم والنحاس والفوسفور والريبوفلافين وفيتامين K، حمض الفوليك وأحماض أوميغا 3 الدهنية.

هل تناول الفول الأخضر آمن أثناء فترة الحمل؟
يمكن للنساء الحوامل تناول وجبة من الفول الأخضر في اليوم دون أي مشاكل، ولكن يوجد العديد من المخاوف المتعلقة بتناول الصويا خلال الحمل. لذلك، يجب على النساء الحوامل استشارة الطبيب قبل تناول أي نوع من منتجات الصويا، ويفضل تناول منتجات الصويا العضوية في جميع الأوقات، ولكن يجب أن يكون تناولها خيارا وحيدا خلال الحمل.

الفوائد الصحية للفول الأخضر (الحراتي):
ما زال البحث جاريا عن الفوائد الصحية للفول الأخضر أو فول الصويا. ومع ذلك، أكد بعض الباحثين أن الفول الأخضر يعزز صحة القلب ويساعد في علاج داء السكري من النوع 2، والسمنة، وصحة العظام. كما يوفر الإغاثة من أعراض انقطاع الطمث مثل الهبات الساخنة ويحمي من السرطان والاضطرابات العصبية بفضل مضادات الأكسدة العالية الموجودة فيه. ونتيجة لذلك، يعتبر تناول منتجات الصويا خلال فترة الحمل آمنا تماما. وفيما يلي بعض الفوائد الصحية لتناول الفول الأخضر (الحراتي) أثناء الحمل

مصدر غني بالبروتين:
الفول الأخضر هو مصدر كبير من البروتين النباتي. لذلك فالنساء الحوامل اللاتي يتبعن نظام غذائي نباتي يمكن أن تأكلن الفول الأخضر بانتظام لتناول البروتين. بل هو أيضا مصدر جيد للكالسيوم والبروتين للنساء اللاتي تعانين من عدم تحمل اللاكتوز .

طعام منخفض السعرات الحرارية :
تحتوي جميع البقوليات على مواد غذائية غنية ولكنها قليلة السعرات الحرارية، وتحلل الكربوهيدرات الموجودة في البقول ببطء، مما يساعد على الحفاظ على شعور بالشبع وتخفيف الجوع، بالإضافة إلى أن بعض الأطعمة من البقوليات مثل الفول الأخضر توفر مزيجا سخيا من الكربوهيدرات والمواد المضادة للأكسدة في وجبة واحدة

مصدر غني بحمض الفوليك:
الفول الأخضر هو مصدر جيد للفولات (وهو نوع من فيتامين ب) بينما حمض الفوليك يحدث بشكل طبيعي في الأطعمة، ويتم إضافته إلى المصادر الغذائية مثل حمض الفوليك، ويعمل حمض الفوليك على التقليل من خطر العيوب الخلقية في الأجنة. ويمكن أيضا أن يقلل من خطر الولادة المبكرة، لذلك يعد فول الصويا في جميع أشكاله مصادر جيدة من هذا الفيتامين الضروري للنساء الحوامل والنساء اللاتي تخططن لحملهن

الآثار الجانبية لأكل الفول الأخضر أثناء الحمل:
يُعد تناول الفول الأخضر جيدًا للصحة، ومع ذلك، يبدو أنه لديه بعض الآثار الجانبية التي قد تشمل:

الحساسية:
– يعاني معظم النساء الحوامل من حساسية تجاه الصويا، وبالتالي فإنهن غير قادرات على تناول الفول الأخضر أو الصويا بأي شكل من الأشكال. ومع ذلك، يجب على النساء الحوامل اللاتي لا يعانين من حساسية تجاه الصويا أيضا ألا يتناولن مكملات الصويا دون الحصول على موافقة من أطبائهن. تشمل علامات حساسية الصويا الغثيان والحكة والإسهال واحمرار الجلد.

خطر النزيف:
يجب على النساء الحوامل اللواتي يأخذن أدوية منع تجلط الدم تجنب تناول منتجات الصويا لأنها تزيد من خطر النزيف. وإذا كنت تتناولين مضادات الاكتئاب، فيجب عليك تذكر عدم تناول منتجات فول الصويا.

مشاكل المعدة:
قد يؤدي تناول كميات كبيرة من منتجات الصويا إلى ظهور آثار جانبية مثل الإسهال والإمساك وتقلصات في المعدة

مشاكل الإنجاب:
جميع منتجات الصويا، بما في ذلك الفول الأخضر (الحراتي)، تحتوي على كميات كبيرة من هرمون الاستروجين النباتي مثل الايسوفلافون. ووفقا للأبحاث، فإن تعرض الرضع لهرمون الاستروجين يمكن أن يؤثر بشكل سلبي على صحة الإناث الإنجابية في وقت لاحق في الحياة. فعلى الواقع، يمكن أن يؤثر التعرض للمواد الكيميائية المحتوية على الاستروجين على الإناث منذ مرحلة الجنين حتى المراهقة.

مشاكل الخصوبة:
هناك خطر على النساء الحوامل اللاتي تستهلكن الصويا المعدلة وراثيا بدلا من الصويا العضوية؛ فالمحاصيل التي صممت وراثيا تزيد من خطر التعرض لمشاكل الخصوبة وقد تؤثر على الصحة الإنجابية الخاصة بك. وحتى فول الصويا التقليدية غير المعدلة وراثيا تتلقي العلاج بمبيدات الأعشاب التي تحتوي على مادة تسمى جلايوفوسات، والتي تعرف بزيادة خطر الإجهاض

كيف يمكن تناول الفول الأخضر أثناء فترة الحمل؟
يمكنك تناول الفول الأخضر خلال فترة الحمل بعد الحصول على موافقة الطبيب، إذا لم تعاني من حساسية تجاه الصويا أو أي مشاكل صحية قد تزيد سوءًا بتناول الفول، ويوفر لك الفول الأخضر التغذية الجيدة خلال فترة الحمل.

الفول الأخضر متاح في الشكل المجمد في معظم البقالات ومحلات الأغذية الصحية، ويمكن شراء الفول الأخضر الطازج في القرون. وهناك بعض الطرق التي يمكن استخدام الفول الأخضر بهافي تحضير الوجبات اليومية خلال فترة الحمل، مثل تسوية الفول الأخضر في البخار، أو تحميره في الفرن، أو إضافته إلى السلطات

– البخار أو غلي الفول الأخضر لمدة 10 دقائق في ماء مملح. ويمكنك طهي الفول الأخضر في القرون أو تقشيره مثل الفول العادي في كلتا الحالتين على ما يرام، إنها مسألة تفضيل. – يرفع عن النار ويترك حتى يبرد، ثم يمكنك التمتع بوجبة خفيفة صحية تملأكم بشكل جيد نظرا لمحتواه من الألياف الجيدة.

يمكن إضافة الفول الأخضر، سواء كان مطبوخًا أو نيئًا، إلى السلطات الطازجة، والحساء، وأطباق المعكرونة، والأرز الخاص بك.
يمكن صنع عجينة سميكة من الفول الأخضر الطازج ومزجها مع الأفوكادو والخرشوف والطماطم أو بعض الأعشاب مثل النعناع لتحسين الوجبات الغذائية.
يمكن إضافة الفول الأخضر إلى البيض المخفوق لتعزيز قيمته الغذائية من خلال إضافة الخضار مثل السبانخ والبصل والفلفل والقرنبيط وقليل من الجبن.
يمكن خلط الفول الأخضر مع بعض الفول السوداني المحمص أو أي بقوليات أخرى محمصة لتناول وجبة خفيفة صحية كاملة بالبروتينات.
لذلك، يمكنك أن تأكلين الفول الأخضر عند الحمل. ولكن إذا كان لا يمكن أن تستهلكي منتجات الصويا، فهناك الكثير من الخيارات النباتية والغنية بالبروتينات مثل الفاصوليا والعدس وأصناف أخرى من البقوليات. الشيء المهم هو تناول الطعام الصحي خلال فترة الحمل، مع اتباع نصيحة طبيبك ورعاية صحتك وصحة الجنين.

يمكنك الاطلاع على المقالات التالية :
فوائد و أضرار الفول المدمس
اعراض حساسية الفول السوداني
اسباب وعلاج انيميا الفول…الفوال

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى