نصائح للمرأة لتعزيز هرمونات السعادة

هل لدى المرأة مفاتيح السعادة؟، سؤال يتبادر إلى ذهن المرأة، وخاصة الفتيات المقبلات على الزواج، أو العروس الجديدة، واللواتي يبدأن في إعداد بيت الزوجية ويسعين لتجهيزه بجميع الأدوات المنزلية والأثاث اللازم، ثم يبدأن في التخطيط لتكوين أسرة سعيدة. ونتساءل هل السعادة تنبع من عوامل خارجية، أم أن هناك عوامل فيزيولوجية في البنية الداخلية لكل فرد منا، وهو ما يؤكده الأطباء، ويشرحه ما يعرف بـ `هرمونات السعادة` في الجسم .

هرمونات السعادة :
– هرمون السيروتونين : وهو هرمون تفرزه الغدة الصنوبرية ، ويبلغ تركيزه أقصاه بنسبة 90% في الجهاز الهضمي ، ويعد السيروتونين من الناقلات العصبية التي تؤثر على الحالة المزاجية والعصبية في الإنسان ، كما ثبت تحكم هذا الهرمون في الساعة البيولوجية للجسم ، حيث يتحول السيروتونين خلال النوم لهرمون الميلاتونين مما يضمن النوم العميق ، كما يساعد السروتونين في عمليات الحرق ، وتنظيم الطاقة ، وتنظيم درجة حرارة الجسم ، وتنشيط الذاكرة والشهية ، وقد ثبت ارتباط دورة السيروتونين مع دورة الشمس مما يفسر اكتئاب بعض الأشخاص في الشتاء وعند نقص التعرض لضوء الشمس نتيجة لاضطراب افراز الهرمون بالجسم .

يؤدي نقص إفراز الهرمون في الجسم إلى الشعور الدائم بالتعب والإرهاق، خاصةً بعد غياب الشمس، ويمكن أن يسبب زيادة إفراز الهرمون في الجسم الشعور بالغثيان والقيء .

– هرمون الدوبامين : يترابط إفراز الدوبامين في المخ مع إفراز الأندروفين، وتزيد حدة الشعور بالألم عندما تؤثر الضغوط النفسية على زيادة إفراز الدوبامين، وتؤثر هذه الزيادة على إنتاج الأندروفين، وتم العثور على علاقة قوية بين ممارسة النشاط البدني والرياضة وزيادة إفراز الأندروفين، مما يقلل الألم ويزيد السعادة .

– هرمون النورأدرينالين : الألدوستيرون هو هرمون يفرزه الغدة الكظرية، ويترابط ارتباطا وثيقا بإفراز الأدرينالين. وهذا يفسر تأثير التوتر على إفراز الهرمون، مما يؤدي إلى خلل في توليد الطاقة في الجسم، ويسبب الخمول والكسل والملل وعدم القدرة على ممارسة النشاط والرياضة. وتعتبر مشاهدة التلفزيون لفترات طويلة من بين العوامل التي تؤدي إلى هذا الخلل في دورة الهرمون، مما يؤدي إلى الشعور بالاكتئاب والملل .

نصائح لتعزيز هرمونات السعادة :
تناول البروتين النباتي والحيواني مرة واحدة في اليوم ، على أن يخلو البروتين الحيواني من الدهون ، والتي يفضل أن تكون في وجبة الغذاء لحاجتها لوقت طويل في الهضم ، كما يمكن استخدام الأسماك والدواجن في العشاء ، والمكسرات في الوجبات الخفيفة .

تناول 100 جرام من الشوكولاتة الداكنة ثلاث مرات في الأسبوع، وخاصة إذا كانت المرأة تعاني من التعب والإرهاق المزمن، حيث إن الشوكولاتة الداكنة تحتوي على المغنيسيوم الذي يعزز إفراز هرمونات السعادة والكافيين الذي يساعد على الاسترخاء .

تناول الحبوب الكاملة يحتوي على نسبة عالية من الأحماض الأمينية التي تلعب دورا في تحسين الحالة المزاجية والنفسية، كما تمنح شعورا بالسعادة والراحة .

لا تتناول الحلويات بكميات كبيرة، بل استبدلها بالفواكه التي توفر شعورا بالسعادة وتقلل من الغضب والتوتر .

تناول الموز الغني بالبوتاسيوم يساعد في محاربة الاكتئاب والمشاعر السلبية، ونقصه يؤدي إلى ارتفاع ضغط الدم وسرعة الانفعال .

يجب تناول الكربوهيدرات المعقدة الموجودة في الأرز البني، والبطاطا المخبوزة في الفرن، والحنطة السوداء، لأنها تحتوي على كمية منخفضة من الجلوكوز مما يزيد من مستويات السيروتونين في الجسم بكميات أكبر من السكريات والنشويات البسيطة، مما يعزز الشعور بالسعادة .

تناول الأطعمة الغنية بالأوميجا 3، مثل السلمون والتونة والمكسرات والحبوب الكاملة، حيث تلعب الأوميجا 3 دورا فعالا في تعزيز السعادة وتحسين المزاج .

ممارسة الرياضة والمشي في الهواء الطلق، تحت أشعة الشمس لمدة نصف ساعة يوميا، تزيد من إفراز هرمون الأندروفين المسكن للألم والمعزز للراحة والمزاج .

تناول التمر، وأوراق الخس والجرجير يساعد على الشعور بالهدوء والراحة والسعادة .

كما يمكنك الاطلاع على مقالات أخرى :
عدوى السعادة
افضل الاكلات للشعور بالسعادة
وزارة السعادة الاجتماعية هي أغرب وزارة في العالم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى