صحة

مقارنة بين فوائد حليب الابقار و الجاموس للأطفال

أفضل شيء للطفل هو حليب أمه، حيث يعتبر نظاما مناعيا مستمرا في النمو، ويتميز هذا الحليب بسهولة هضمه، وبالتالي، توصي منظمة الصحة العالمية بذلك. ومع ذلك، إذا لم تكن الرضاعة الطبيعية ممكنة لأي سبب من الأسباب، أو إذا كان من الصعب تلبية رغبة الطفل في الحليب، فيمكن إعطاء حليب البقر أو الجاموس بعد عمر العام.

جدول المحتويات

الوقت المناسب لاعطاء الطفل حليب الابقار او الجاموس

الرضع لديهم جهاز مناعي متقدم غير قوي ، و بالتالي قد يجدون صعوبة في هضم حليب الحيوانات ، و على الرغم من أن حليب البقر و الجاموس يحتوي على معادن و بروتينات ، إلا أنها غير مناسبة للرضع و يمكن أن تؤثر على كليتيهما إذا أدخلت قبل عام من العمر ،  و من ثم فإن أفضل وقت لتقديمه لطفلك هو بعد أن يتم عامه الاول.

مقارنة بين حليب البقر و حليب الجاموس

محتوى الدهون

يحتوي حليب البقر على نسبة دهون أقل من حليب الجاموس، وبالتالي فإن حليب البقر أكثر سلاسة بالمقارنة مع حليب الجاموس، وسيجد طفلك البالغ من العمر سنة واحدة أن الهضم أسهل لحليب البقر من حليب الجاموس.

محتوى البروتين

يحتوي حليب الجاموس على نسبة مئوية أعلى بحوالي 11٪ من محتوى البروتين مقارنة بحليب البقر، ومقاومة الحرارة المقدمة من محتوى البروتين في حليب الجاموس هي أيضا أعلى. ونظرا لصعوبة هضم البروتينات لدى الأطفال، فإن حليب البقر هو الأكثر ملاءمة لنظامهم بدلا من حليب الجاموس. وإذا كنت مصرا على إطعام طفلك حليب الجاموس، فيجب أن تقوم بذلك بكميات صغيرة.

نسبة الكالسيوم

حليب الجاموس هو مصدر غني بالكالسيوم الضروري لنمو العظام، ويحتاج الأطفال إلى الكالسيوم لنموهم وتطوير قوتهم وطولهم، وبالتالي، فإن حليب الجاموس يعد أفضل مصدر للكالسيوم للأطفال الذين تجاوزوا العام الأول من عمرهم.

القيمة الحرارية

يحتوي حليب الجاموس على قيمة حرارية أعلى من حليب الأبقار، وبالتالي يمكن أن يكون حليب الجاموس أكثر فائدة للأطفال الرضع على مدار العام الواحد.

بشكل عام كل طفل فريد من نوعه وتختلف قدراته على الهضم ، و لكن يمكن تفضيل حليب الجاموس للرضع لأنه غني في محتوى الدهون ، البروتين ، الكالسيوم ، والقيمة الحرارية. وبالتالي فهو أكثر فائدة من حليب البقر ، و مع ذلك قد يكون من الصعب على الطفل أن يهضمها ، كما ان حليب البقر سهل الهضم و يبقي الطفل أكثر رطوبة.

كم الحليب الذي يحتاجه الطفل في اليوم

1-2 سنة يحتاج 473 مل – 700 مل
2-3 سنوات يحتاج 2 كوب
4-8 سنوات يحتاج 2.5 أكواب
9 سنوات فما فوق يحتاج 4 أكواب

يرجى ملاحظة أن عدد الأكواب الذي يوصى به يشمل جميع منتجات الألبان، مثل حليب البقر وحليب الجاموس وحليب الصويا واللبن والجبن، وغيرها.

الحليب قليل الدسم أو خالي من الدهون للطفل

من الناحية المثالية، يمكن إطعام الأطفال الصغار بالحليب الكامل الدسم، حيث يحتوي على نسبة عالية من الدهون التي تساعد في زيادة الوزن الطبيعي وامتصاص فيتامين أ و د. أما الحليب القليل الدسم أو الخالي من الدسم فيحتوي على نسبة عالية من البروتينات والمعادن التي يصعب على الأطفال الصغار هضمها وقد تؤثر على كليتهم. وبعد تجاوز الطفل عمر العامين، يمكن إطعامه بالحليب المنخفض الدهون أو الخالي من الدهون.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى