الام والطفل

متى أقلق بعد سقوط الطفل على الأرض

حوادث سقوط الطفل 

يتعرض الأطفال كثيرا لحوادث السقوط بسبب صغر السن، مثل سقوط الرضع من الأسرة، أو مع كثرة الحركة عندما يبدأ الطفل في تعلم المشي، ويستمر تساقط الطفل مع فرط الحركة وتعرضه للعديد من المخاطر بسبب عدم أخذ الاحتياطات اللازمة. لذا يجب على الآباء الانتباه جيدا عند تعرض الطفل للسقوط على الأرض وخاصة عندما يسقط على رأسه 

– بعد سقوط الطفل، يجب على الأم مراقبته وفحص جسمه للتأكد من عدم وجود جروح أو إصابات في الرأس بشكل خاص، وكذلك التأكد من أن بكاء الطفل طبيعي ولا يدل على وجود أي أعراض جانبية أخرى 

أعراض خطيرة بعد سقوط الطفل 

بعد سقوط الطفل على الأرض، يمكن أن تظهر بعض العلامات عليه، وفي هذه الحالة ينبغي على الأم أن تتخذ الاحتياطات اللازمة وتتصرف بحكمة وتقديم الإسعافات الأولية حتى يتم نقل الطفل إلى الطوارئ. ومن بين هذه الأعراض: 

  • : “يجب فحص رأس الطفل وجسده للتأكد من عدم تعرضه للكسر في أي مكان في الجسم، لأن عظام الأطفال أضعف بكثير من عظام الكبار 
  • إذا لاحظت الأم على طفلها تعرضه لعدم الانتباه وعدم الاستقرار، فيجب عليها نقل الطفل مباشرة إلى المستشفى لإجراء الفحوصات اللازمة وخاصة على رأسه وتلقي العلاج 
  • في حال وجود كدمات أو جروح أو نتوءات في الرأس أو أي تجمع دموي، ينبغي الحذر والاهتمام 
  • عدم قدرة الطفل على تذكر السقوط. 
  • صداع شديد. 
  • اضطراب في الحركة والمشي. 
  • تلعثم في الكلام. 
  • التشنجات. 
  • التعرق الزائد. 
  • عدم تطابق حجم حدقات العين أو حدوث انحراف بسيط 
  • يحدث التعرض لدخول جسم غريب في الجسم أو الرأس عند السقوط من الدراجة أو أثناء لعب الألعاب 
  • في حالة حدوث نزيف في الأنف أو الفم أو الأذن، يجب نقل الطفل إلى أقرب مستشفى على الفور 
  • تعتبر الرغبة الشديدة في النوم والنعاس لفترات طويلة من الأمور التي تقلق الأم بعد تعرض طفلها للسقط 
  • الإصابة بالقيء والغثيان المستمر مع الشعور بالدوار 
  • كما تشمل العلامات الخطيرة التي تستدعي نقل الطفل على الفور في حالة تعرضه لحادث تساقط عندما يعاني صعوبة في التنفس 

يجب الانتباه إلى أن العديد من هذه الأعراض لا تظهر على الفور بعد الحادث، وقد تظهر بعض الأعراض بعد ساعات وأخرى بعد أيام، لذلك يجب على الأم مراقبة الطفل لفترة طويلة بعد السقوط للتأكد من عدم وجود أي أعراض خطيرة على الطفل

بالإضافة إلى الأعراض السابقة، هناك بعض الأعراض التي يمكن أن تظهر على الطفل بعد حادث السقوط، وعلى الرغم من عدم فقدانه الوعي، يجب مراقبتها بعناية حيث تعتبر علامات خطر، وتشمل ما يلي: 

  • حساسية شديدة من الضوء أو الصوت. 
  • الصراخ بصوت عالي بطريقة مفاجئة. 
  • فقدان التوازن. 

كيف يمكنني التأكد من سلامة طفلي بعد السقوط؟ إذا ظهرت أي من الأعراض المذكورة سابقا أو أي أعراض أخرى على الطفل بعد السقوط على الأرض، يجب الذهاب فورا إلى الطبيب لإجراء فحص الأشعة على الرأس والجسم للتأكد من عدم تعرض الطفل لأي خطر 

ما خطورة تكرار سقوط الطفل على رأسه

يعد سقوط الطفل على رأسه من أخطر الحوادث التي يتعرض لها الأطفال، وخاصة الأطفال الرضع، لأن عظام رأسهم لينة وغير مكتملة النمو في ذلك الوقت. قد يتعرض الطفل لحالات خطيرة مثل الارتجاج الدماغي ونزيف الدماغ عند سقوطه على رأسه، وهذه الحالات صعبة الملاحظة أو الكشف عنها، ولمعرفة إصابة الطفل بهذه الحالات يجب التأكد من وجود بعض الأعراض عليه بعد الحادثة 

  • قدرة على تمييز طعم ورائحة الطعام. 
  • تغيير في نمط النمو أو النوم بشكل طبيعي 
  • يبكي بصورة غير طبيعية. 
  • هل يحتفظ الطفل بهدوئه الطبيعي أم أنه أصبح أكثر انفعالًا؟ 

لا يقتصر الضرر الذي يتعرض له الطفل بعد سقوطه على الرأس على الارتجاع أو النزيف فقط، بل هناك حالات خطيرة أخرى قد تحدث في هذه الحالة، مثل 

  • تمزق الأوعية الدموية. 
  • العديد من إصابات الدماغ والدورة الدموية. 
  • التعرض للإصابة بكسر في عظام الرأس.

الظروف التي يحدث فيها سقوط الطفل على رأسه 

غالبًا ما تكون حالات سقوط الأطفال على الأرض عادية وليست خطيرة، وفي الحظ السعيد فإن الذكور يتعرضون لحوادث السقوط مرتين أكثر من الإناث، ويحدث ذلك خاصة في الحالات التالية: 

  • يتعرض الرضع لخطر السقوط من السرير أثناء النوم، ويعتبر هذا من الحالات التي يصعب الانتباه لها 
  • يحدث سقوط الأطفال من طاولة تغيير الحفاضات في بعض الحالات عندما يتركون بمفردهم لفترة طويلة 
  • يتعرض الطفل للكثير من الحوادث التي تنتج عن عدم التوازن عندما يبدأ في التعلم المشي بعد عامه الأول 
  • يمكن للطفل الرضيع أن يسقط عندما يتم حمله من قبل طفل أكبر في العمر 
  • عندما يتخطى الطفل عمر الأربع سنوات، يبدأ في ممارسة النشاط البدني من خلال ركوب الدراجات وممارسة بعض الأنشطة الرياضية، الأمر الذي يزيد من احتمالية سقوطه 
  • يتعرض الأطفال لخطر السقوط عند دخولهم المدارس بسبب التزاحم والازدحام.

كيف يجب التعامل مع الطفل بعد السقوط على الرأس أو بعد ضربة الرأس 

تنقسم الإسعافات التي تقدم للطفل بعد تعرضه للسقوط على الرأس أو ضربة في الرأس إلى مرحلتين 

سقوط الطفل على رأسه وعدم فقدان الوعي 

بعد التأكد من وعي الطفل وطلب عدم التحرك، يمكن توجيه بعض الأسئلة إليه، مثل: 

  • يُعد قدرة الطفل على تذكر وسرد أحداث السقوط دليلاً على وعي الطفل وعدم تعرضه للخطر 
  • إذا لم يتمكن الطفل من تذكر ما حدث، فقد يعاني من فقدان الذاكرة الذي يُعد حالة خطيرة، لذا يجب نقل الطفل إلى الطبيب فورًا 

عليك التأكد من إدراك الطفل أيضًا

  • نطلب منه أن يفتح ويغلق عينه 
  • اطلب منه أن يسلم عليك بقوة وشدة باليد 

التصرف الصحيح في هذه الحالات 

في حالة سقوط الطفل من على الدراجة عليك القيام بالتالي: 

  • عدم تحريك رأس الطفل إطلاقًا. 
  • يجب تثبيت رأس وعنق الطفل باليد في وضعية السقوط لمنع حدوث أي كسور في الفقرات العنقية وحماية النخاع الشوكي للطفل.
  • عند وجود نزيف بسبب جرح عميق، يضغط على الجرح بقطعة قماش حتى يتوقف النزيف، ثم يتم نقل الطفل إلى أقرب مستشفى 

عندما يكون هناك نزيف في الرأس بسبب جرح بسيط في الرأس بعد تعرضه لضربة، يجب وقف النزيف عن طريق الضغط على الجرح بقطعة من القطن أو القماش النظيف، ويجب نقل الطفل إلى المستشفى لتلقي الإسعافات اللازمة وإجراء عملية الخياطة إذا كان الأمر ذلك ضروريًا 

سقوط الطفل على رأسه وفقدان الوعي

عندما يكون الطفلفي هذه الحالة، يجب التأكد من أن عملية التنفس للطفل تتم بشكل طبيعي 

  • إذا كان هناك شك في وجود كسور في العمود الفقري للطفل، فيجب عدم تحريكه وتركه في وضع الأمان، مستلقيا على ظهره ووضع الرأس بشكل مائل على الجنب
  • القيام بطلب الإسعاف.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى