زد معلوماتك

ما هو شعور ” vellichor ” لمتاجر الكتب

 ما هو شعور vellichor

إذا شعرت يومًا بإنجذاب غريب نحو الكتب القديمة المستعملة، ولم تجرب ذلك من قبل، فحاول المرور بجانب متجر يبيع الكتب القديمة، وستجد نفسك تنجذب تلقائيًا نحو تلك الكتب المستعملة.

يمكن للرائحة الغريبة الناتجة من تلك الكتب القديمة أن تعيد ذكرياتك وعقلك إلى الماضي، وخاصة إذا كنت تشم كتب دراسية مرتبة منذ سنوات.

تمثل هذه الحالة الحزينة التي يمكن أن تستوعبنا عند دخولنا إلى مكتبة أو مكتبة أثرية، أكثر من مجرد رائحة الورق والجلد والغبار.

تعد كلمة vellichor عطرا يتم استحضاره بوصفه رائحة الغرفة القديمة المبطنة بالجلد والتي تصدر رائحة فريدة مع مرور الوقت.

نشعر بالحنين لماضينا والذكريات التي تظهر عندما نفتح كتابًا معينًا، وبالتالي يمكن للقراءة أن تجعلنا نهرب إلى عالم آخر في وجود تلك الرائحة لتحقيق الراحة.

ربما يكون من الصدف الجميلة أن رائحة الموت البطيء للكتب يمكن أن تعيد الحياة لمثل هذه المتع المرة الحلوة، مثل الاستمتاع بذكريات الرائحة.

لماذا يأتيك شعور vellichor في حب رائحة الكتب القديمة

بعد الدراسات والأبحاث، تم إثبات وجود سبب علمي لرائحة الصفحات القديمة في الكتب لدى بعض الأشخاص، والذي يرجع إلى تحلل الكتب مع مرور الوقت، حيث تنبعث منها روائح للمركبات العضوية المتطايرة.

يأتي معظم ما نشمه من المركبات العضوية المتطايرة (VOCs)، وتنتج تلك الرائحة من المركبات العضوية الطيارة التي تتكسر مع مرور الزمن، وهي مواد كيميائية تتبخر عند درجات حرارة منخفضة

تسبب هذه الروائح، مثل البنزالدهيد والفانيلين وإيثيل هيكسانول والتولوين وإيثيل البنزين، نتيجة لتفاعل كيميائي لهذه المواد، يحتاج وقتًا طويلًا حتى يحدث، وينتج عنهذا التفاعل الرائحة المميزة التي نستمتع بها.

ويتم صنع الورق من الخشب، وعند تكسير السليلوز والليغنين الموجودين في الورق، يتم إنتاج مواد عضوية مختلفة، مما يسبب رائحة خفيفة تشبه رائحة الفانيليا واللوز

باحثو جامعة كوليدج لندن استخرجوا المركبات العضوية المتطايرة من رواية فرنسية لعام 1928 بعد تحللها مع مرور الزمن، ووجدوها في متجر لبيع الكتب المستعملة

اكتشف مكان التبرع بكتبك القديمة، واستنشق المتطوعون بشكل أعمى مقتطفات من الكتاب، بالإضافة إلى سبع روائح أخرى غير مصنفة تتراوح من الشوكولاتة والقهوة إلى سوق السمك والكتان المتسخ.

متى يأتيك شعور vellichor

إذا كنت مهووساً بالكتب والقراءة، فمن المرجح أن تشعر بذلك الشعور من حين لآخر طوال اليوم، خاصةً إذا كنت تقضي معظم وقتك بجوار الكتب. ومع ذلك، إذا كنت تحب فقط استنشاق رائحة الكتب، فقد يأتيك ذلك الشعور عندما ترى الكتب القديمة.

العلاقة بين رائحة الكتب القديمة ورائحة الماضي

الروائح ليست وسيلة للوقوع في حب المكان، ولكنها وسيلة لاستحضار ذكريات الأشياء التي نسيناها منذ فترة طويلة، لأن حاسة الشم لدينا قريبة جدًا من مركز الذاكرة في دماغ الإنسان، لذا فنحنغالبًا ما نربط الذكريات ببعض الروائح بشدة وبقوة.

وفقًا لمؤلفة الدراسة ماتيجا سترليتش، فإن الرائحة في كثير من الأحيان تستحضر ذكريات قديمة لم نستطع إثارتها من قبل.

ووفقاً لدراسة نُشرت في دورية علوم التراث عام 2017، حاول باحثون من جامعة لندن الكشف عن رائحة الكتب القديمة التي تمثل جزءًا من التراث الثقافي، وذلك في محاولة للإجابة على سؤال: هل توجد روائح معينة ترتبط بالتاريخ الثقافي؟

أراد الباحثون تسجيل رائحة الكتب، التي تعبر عن رائحة التاريخ. تم إجراء تحليل كيميائي للمواد المنبعثة من الكتب، وتم تحديد رائحة هذه المركبات باستخدام أدوات استشعار تشبه تلك المستخدمة لاكتشاف المخدرات والمتفجرات.

واستخدم الباحثون في هذه الدراسة زوار متحف برمنجهام في إنجلترا ومكتبة “رين” التاريخية في كاتدرائية “سان بول” لوصف رائحة بعض الكتب القديمة الموجودة في المكتبة.

طُلب من المشاركين في الدراسة عدم تناول الطعام وعدم استخدام أي مواد عطرية لمدة 30 دقيقة قبل الاختبار، وتضمن الاختبار وصف 21 رائحة من بينها رائحة اللوز والشيكولاتة والقهوة والخشب والدخان.

سبب حب تلك الرائحة القديمة

تستطيع الرائحة التأثير في سلوك البشر إيجابياً وسلبياً، فهي تستطيع جذب الناس إلى المأكولات، والمطاعم، والمتاجر وتستطيع تنفير الناس أيضاً. والروائح الجيدة وسيلة تسويقية هامة، وهي تثير الذاكرة، فعندما نشم رائحة معينة نتذكر موقف ما مرتبط بها، لأن الروائح مؤثر قوي على المشاعر ومن ثم على الذاكرة.

ويقول «ماتيجا سترليك»، أستاذ تاريخ العلوم المشارك في الدراسة: تحمل الرائحة معلومات حول التركيب الكيميائي والحالة الحالية للشيء.

يعرب عن أمله في تطوير وسائل علمية تمكننا من إدراك الروائح بدقة أكبر من حاسة الشم للإنسان، ووفقًا لإرشادات صادرة عن هيئة التراث الإنجليزية، فإن رائحة المباني تؤثر على تجربتنا لزيارتها، وغالبًا ما تشكل جزءًا من تجربتنا.

أما «سيسيليا بمبيبر»، فتوضح المشاركة في الدراسة فتقول: تمكننا الوصف الذي قدمه المشاركون في الدراسة من وصف رائحة التراث، وتفتح هذه الدراسة المجال لمناقشة تطوير مجموعة من الأوصاف اللغوية لتحديد الروائح التي لها أهمية تاريخية.

هل هناك عطر يمثل رائحة الكتب القديمة

إذا كنت تستخدم قارئًا إلكترونيًا ولكنك تشتاق لرائحة الكتب القديمة أثناء القراءة، فهناك العديد من الخيارات المتاحة للشموع والعطور ومعطرات الجو التي تساعد على إضفاء رائحة المكتبة القديمة والمريحة على غرفتك.

يوجد عطر مستوحى من الشخصيات والأماكن التاريخية، يسمى Dead Writers، وهو عبارة عن عطر زيتي ينبعث منه رائحة قديمة ولكنها ليست قديمة بالمعنى المتداول، إذ يتميز بتوازن الروائح الناعمة للفانيليا والتبغ.

طريقة تنظيف الكتب القديمة

لتنظيف كتاب قديم، يجب إغلاق الكتاب بإحكام ثم تمرير قطعة قماش ناعمة أو فرشاة أسنان على طول حواف الصفحات.

ثم، امسح العمود الخارجي والألواح الخارجية للكتاب، واستخدم فرشاة ناعمة مع فرشاة لإزالة أي غبار أو عفن ثقيل على الغلاف أو الغلاف الواقي.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى