الوقاية الصحية

ما هو الفيتامين المسؤول عن جفاف الجلد

نبذة عن جفاف الجلد

للحفاظ على صحة الجلد ووظيفته، يحتاج الجلد إلى الماء والزيوت الطبيعية للحفاظ على نعومته ومرونته، فبدون الرطوبة والزيوت يمكن حدوث جفاف البشرة.

يعد الجلد خط دفاع الجسم الأول، إذ يحمي الجسم من الكائنات الضارة مثل الفيروسات والبكتيريا ويحمي البشرة من العوامل البيئية المحيطة بها.

أعراض جفاف الجلد تختلف من خفيفة إلى شديدة، ويمكن ان تتضمن:

  • بقع حاكة او متقشرة من الجلد
  • تقشر الجلد مع سماكته
  • البشرة التي تسبب الوخز او الحرقة
  • تجعد البشرة
  • تقشر البشرة

تحدث حالات جفاف الجلد الطفيفة بشكل شائع، ولا تشكل عادة سببًا للقلق، ولكن في بعض الأحيان قد تتطلب الحالات الشديدة لجفاف البشرة التدخل والعلاج.

بعض الاشخاص يكونون معرضين بشكل اكبر لجفاف البشرة، وهذا يتضمن:

  • ينتج لدى الأشخاص الذين تزيد أعمارهم عن أربعين عامًا كمية أقل من الزيوت بسبب تقدمهم في العمر
  • الاشخاص ذوي البشرة الداكنة
  • الأشخاص الذين يتطلب عملهم وضع أيديهم في الماء لفترات طويلة، مثل الممرضات أو الكوافيرات
  • الاشخاص الذين يعيشون في طقس بارد
  • الاشخاص المدخنين

كيفية علاج جفاف الجلد

يمكن علاج العديد من حالات جفاف الجلد عن طريق شرب كمية كافية من الماء واستخدام المرطبات بانتظام، ولكن من الأفضل استخدام الكريمات العلاجية لتخفيف الجفاف، حيث يجب أن تحتوي هذه الكريمات على مكونات خاصة

  • زيت الجوجوبا
  • الجلسرين
  • حمض الهيالورونيك
  • حمض اللاكتيك
  • اللانولين
  • الزيوت المعدنية
  • زبدة الشيا

عندما يكون جفاف البشرة ناتجا عن اضطراب مثل السكري أو القهم، يسعى الأطباء للتعامل مع السبب الرئيسي وراء جفاف الجلد.

إذا كان جفاف الجلد ناتجا عن تأثير الدواء، يجب على المريض التوقف عن استخدام الدواء بناء على توصية الطبيب، ولا ينبغي لأي مريض التوقف عن استخدام الدواء دون استشارة الطبيب أولا.

أهمية الحصول على الفيتامينات لجفاف الجلد

يعتبر الاهتمام بالبشرة أمرًا أساسيًا في روتين الصحة اليومي، ويجب القيام بالخطوة الأولى وهي الحد من التعرض لأشعة الشمس أو ارتداء واقي شمسي واقيٍ عند التعرض للشمس.

ومع ذلك، فإن الشمس ليست بسوء بهذا القدر، لذا يساعد التعرض اليومي لمدة 10-15 دقيقة للشمس في تصنيع فيتامين د عن طريق الجلد، وهو أحد الفيتامينات الهامة للبشرة، إلى جانب فيتامين سي وهـ وكذلك.

تساعد الحصول على الكمية الصحية من الفيتامينات على تحسين مظهر البشرة وجعلها تبدو صحية ومشرقة، ويمكن أن يساعد ذلك في الحد من:

  • البقع السوداء
  • الاحمرار
  • التجاعيد
  • جفاف البشرة المفرط

ما هو الفيتامين المسؤول بشكل رئيسي عن جفاف الجلد

يُعد فيتامين D المسؤول بشكل كبير عن جفاف الجلد، وأحد الأعراض الشائعة لنقص فيتامين D هو الجفاف الشديد للجلد. لذلك، من الضروري الحصول على كمية كافية من فيتامين D لتعزيز تكوين حاجز البشرة الذي يعد أمرًا أساسيًا في الدفاع عن الجلد وحمايته من الجفاف.

يوجد ارتباط قوي بين فيتامين د والبشرة، ويحتوي فيتامين د على خصائص مضادة للبكتيريا والالتهابات، ويمكن استخدامه للوقاية من ظهور حب الشباب، وهو أيضا مضاد للأكسدة، ويساعد على مكافحة العوامل التي تسبب التجاعيد والخطوط الدقيقة، لذلك إذا كان هناك عوز فيتامين د، فقد تظهر التجاعيد بسرعة، بالإضافة إلى أعراض جفاف الجلد، وقد يسبب عوز فيتامين د تساقط الشعر وتشقق الأظافر.

ومن الطرق لزيادة فيتامين د :

  • يجب التعرض لأشعة الشمس لمدة 10 دقائق يوميا، مع استشارة الطبيب أولا، وخاصة إذا كان الشخص لديه تاريخ مرضي للإصابة بالسرطان
  • ينصح بتناول الأطعمة المقوية مثل حبوب الإفطار وعصير البرتقال والزبادي
  • تناول الأطعمة التي تحتوي على فيتامين د بشكل طبيعي، مثل السلمون والتونة

فيتامينات اخرى يؤدي عوزها لجفاف الجلد

فيتامين سي

يتواجد فيتامين سي بكميات كبيرة في الجلد والأنسجة، ولديه خصائص مكافحة للسرطان، بالإضافة إلى دوره في إنتاج الكولاجين الذي يحافظ على صحة الجلد، لذلك يعتبر فيتامين سي المكون الأساسي في منتجات مكافحة علامات التقدم في السن.

وبسبب انتشار فيتامين سي في العديد من المنتجات بدون وصفة طبية، بما في ذلك المكملات الغذائية والأطعمة التي نتناولها، فإن عوز فيتامين سي يصبح نادرًا للغاية، وعادةً ما ينصح بتناول 1000 ملغ يوميًا، ولكن إذا شعر الشخص بأنه لا يحصل على ما يكفي من فيتامين سي في حميته، فيمكن للشخص أن يتخذ بعض الإجراءات

  • يتناول كمية اكبر من الفاكهة الحمضية
  • تتضمن مصادر نباتية غنية بفيتامين سي، مثل البروكلي، السبانخ، الفريز
  • تناول المكملات، التي يصفها الطبيب
  • ينصح بالبحث عن منتجات العناية بالبشرة التي تحتوي على فيتامين سي لعلاج جفاف البشرة والاحمرار والتجاعيد والتصبغات.

فيتامين ه

مثل فيتامين C، يعد فيتامين E مضادًا للأكسدة، حيث يحمي البشرة من ضرر الشمس، إذ يمتص الأشعة فوق البنفسجية الضارة عند تطبيقه على البشرة، وهذا يمنع ظهور التجاعيد والبقع العمرية.

ينتج الجسم بشكل طبيعي فيتامين هـ من خلال الزهم، والزهم يساعد في ترطيب الجلد والوقاية من الجفاف. عند حدوث جفاف الجلد، يمكن لفيتامين هـ المساعدة في التغلب على الجفاف، كما أنه يساعد في علاج التهاب الجلد.

تحتاج البالغون إلى حوالي 15 ملغ من فيتامين ه يومياً، ويمكن زيادة الكمية عن طريق:

  • تناول كمية أكبر من الجوز واللوز، وبذور عباد الشمس
  • تناول مكملات الفيتاميناتالمتعددة ومكملات فيتامين هـ
  • استخدام المنتجات التي تحتوي على فيتامينات C و E

فيتامين ك

يعتبر فيتامين ك ضروريًا لعملية تخثر الدم، التي تساعد على علاج الجروح والكدمات والأماكن المتأثرة بعد الجراحة. والوظيفة الرئيسية لفيتامين ك هي المساعدة في بعض الاضطرابات الجلدية

  • علامات تمدد البشرة
  • الاوردة العنكبوتية
  • الندوب
  • البقع الداكنة في البشرة
  • الهالات حول العينين بالإضافة إلى الجفاف

يمكن ان يتواجد فيتامين ك في العديد من الكريمات الموضعية، ويمكن ان يساعد في علاج العديد من اضطرابات البشرة، ينصح الاطباء عادةً باستعمال الكريمات التي تحوي فيتامين ك بعد الخضوع للجراحة من اجل تقليل التورم والكدمات، وهذا الامر يسرع شفاء البشرة، لكن الابحاث حول تاثير فيتامين ك على البشر محدودة مقارنةً بفيتامين ه وج.

نصائح للوقاية من جفاف الجلد

هذه النصائح تساعد الاشخاص على تجنب جفاف البشرة، وهي تشمل:

  • الاستحمام بماء دافئ
  • يجب تجنب البقاء في الماء أثناء الاستحمام لأكثر من 10 دقائق
  • استعمال منتجات تنظيفية خالية من العطور
  • عند العناية بالبشرة بلطف بعد الاستحمام، يجب تجنب فركها بشدة.
  • وضع مرطبات على البشرة بعد تجفيفها
  • شرب كمية كافية من الماء
  • تجنب الجلوس أو الوقوف بالقرب من مصادر الحرارة مثل المواقد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى