اسلاميات

الكحل للرجال حلال ام حرام

يتواجد الكحل الطبيعي في الطبيعة وبالتحديد في مدن السولفيد والأكسي سولفيد. ويستخدم الكحل عادة من قبل السيدات لتحسين مظهر عيونهن. زرقاء اليمامة كانت أول من وضع الكحل بين العرب واشتهرت بحدة بصرها بعد استخدام الكحل. وقد أثبتت التجارب والأبحاث العلمية العديد من الفوائد الصحية للاستخدام اليومي للكحل، حيث يعد مفيدا للعين والرموش.

جدول المحتويات

فوائد الكحل للعين

يحمل الكحل الذي يصنع من مكونات طبيعية العديد من الفوائد للعين، ومن أهم تلك الفوائد:

الكحل يحتوي على مركبات الانتموان التي تمتلك خاصية قتل الجراثيم والطفيليات في العين. عند وضع الكحل في العين، يسهل الحفاظ عليها خالية من بعض أنواع الجراثيم، مما يحمي العين من التهيج والالتهابات ويحافظ على صحة البصر.

الكحل من المكونات الطبيعية التي تعمل على تحفيز بصيلات الرموش وبالتالي الحصول على رموش كثيفة.

يحمي الكحل العيون من أشعة الشمس الضارة ويحافظ عليها من جميع العوامل الخارجية التي تؤثر على الإبصار.

يُعَدّ الكحل من المستحضرات التجميلية الطبيعية، وهو من أقدم تلك المستحضرات التي استخدمت من قبل الرجال والنساء على حد سواء، ولكن يكون لون الكحل بنيًا.

أظهرت الدراسات أن الكحل يمكنه علاج الصداع من خلال تقوية الأعصاب والتخلص من الأوساخ التي تصل إلى العين، ويمكن مزج الكحل مع العسل الرقيق والمسك لتقوية نظر كبار العمر.

6- يعالج الكحل بعض الأعراض المتعلقة بالعيون، مثل غزارة الدموع وارتخاء الجفون، ويستخدم بعض الأمهات الكحل لتقوية نظر أطفالهن الصغار.

ينصح بشدة كبار السن باستخدامه لفوائده العديدة، خاصةفي تحسين وتقوية البصر.

الحكم في اكتحال الرجل

يعد وضع الكحل للرجل جائزًا ولا يعتبر تبرجًا، وهناكثير من الأحاديث التي تؤكد أن الكحل من الأشياء الطبيعية والمعتادة، ولا يعتبر استخدامه تبرجًا للرجل.

1- قالَ رسولُ اللهِ صلى اللهُ عليهِ وسلمَ وإنَّ خيرَ أكحالِكُم الإثمدُ: يجلو البصرَ، ويُنبتُ الشعرَ، صدقَ رسولُ اللهِ.

فيقول رسول الله صلى الله عليه وسلم: من استعمل الكحل فلينتظر ليتحلى، فإن فعل ذلك فقد حسن، وإلا فلا حرج، وهذا صدق رسول الله.

أكد العديد من الفقهاء، بمن فيهم الشافعية والحنابلة، أنه لا يوجد حرج في استخدام الكحل للرجال. أما الإمام مالك، فقد أجاز استخدام الكحل للرجال في بعض الأحوال، لكنه اعتبره من الأشياء المكروهة في أحوال أخرى، حيث يشبه استخدام الكحل للرجال استخدامه للنساء. أما مذهب الحنفية، فقد أكد أنه يجوز للرجل استخدام الكحل، شرط ألا يكون الهدف من ذلك هو التزيين. بعض التابعين للمذهب أشاروا إلى أن الغرض من التزيين هو التكبر وليس الحصول على مظهر جميل.

وقد أكد بعض العلماء أن وضع الكحل يعتبر من السنن المأخوذة عن رسول الله صلى الله عليه وسلم. ومن المسموح للرجال وضع المحل، ولكن عليهم استخدام الكحل الأثمد. فقد كان رسول الله صلى الله عليه وسلم يستخدم الكحل، وبالتالي لا يوجد مانع من استخدام الرجال للكحل، وهو مفيد للعين. ومع ذلك، من الأفضل ألا يكون الهدف الوحيد هو الزينة. أما الكحل فهو جائز ولا يوجد مانع للرجال من استخدامه.

حكم وضع الكحل للسيدات

أجاز الفقهاء والعلماء في الدين الإسلامي للمرأة وضع الكحل أمام السيدات وزوجها ومحارمها من الرجال مثل الأب والأخ وغيرهم، ولكن عند وضع المرأة الكحل أمام الأجانب فقد اختلف البعض في ذلك الأمر، فمنهم من أكد أن الكحل من الزينة الظاهرة ومن الممكن وضعها أمام الأجانب، ومنهم من أكد أن الكحل من الزينة الباطنة ومن الأفضل عدم إظهار تلك الزينة أمام الأجانب وكل غريب عن المرأة من الرجال.

يشير بعض العلماء إلى إمكانية وضع المرأة الكحل أمام الغرباء كزينة ظاهرة، ويستند هؤلاء العلماء إلى قول الله عز وجل “وَلَا يُبْدِينَ زِينَتَهُنَّ إِلَّا مَا ظَهَرَ مِنْهَا”، وهو ما يعني بأنه يمكن للنساء وضع الكحل كزينة أمام الغرباء.

يعتقد بعض الناس أن الكحل من الزينة التي يجب على المرأة سترها عن أعين الغرباء، وأكدوا أن الله عز وجل أمر المرأة بعدم إظهار زينتها والعمل على إخفاء تلك الزينة، والكحل هو واحد من تلك الأشياء التي تظهر زينة المرأة، لذا من الأفضل عدم وضع الكحل أمام الأجانب، ويتم منع السيدات من وضع الكحل أو الزينة أمام الرجال الأغراب عنها، ويعتبر التزين بشكل عام للمرأة شيئا ممنوعا أمام الغريب عنها.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى