العالم

معلومات عن متحف باردو

تم إنشاء متحف باردو، المعروف أيضا بالمتحف الوطني بباردو، في تونس. يطلق عليه هذا الاسم لأنه يقع في مدينة باردو، التي تبعد حوالي 4 كيلومترات عن مدينة تونس. يعتبر هذا المتحف واحدا من أجمل المعالم التاريخية في العالم، حيث يعرض آلاف اللوحات التي تمثل فن الفسيفساء الرومانية. يحتل هذا المتحف المركز الثاني في العالم من حيث هذا الفن، بعد متحف فسيفساء زيوغما في تركيا. بالإضافة إلى ذلك، يحتوي المتحف على العديد من القطع الأثرية التاريخية، مما يجعله واحدا من أهم المعالم السياحية في العالم.

جدول المحتويات

تاريخ إنشاء متحف باردو

تم توقيع مرسوم عام 1885م لإنشاء المتحف الوطني في باردو، وذلك في قصر حريم الباي محمد. تم افتتاحه رسميا في 7 مايو 1888م بحضور الباي علي بك. اكتسب المتحف تاريخا غنيا بالأحداث المتعلقة بأعمال التجديد والإرشاد بعد استقلال البلاد. في المرحلة الأولى التي يعود تاريخها إلى فترة الحماية الفرنسية، تم عرض المواقع المهمة في تونس مثل قرطاج ودق.

جولة داخل متحف باردو

يظهر داخل المتحف أهم ما يميزه وهو الأعمال الفنية الشهيرة بتقديم فن الفسيفساء الرومانية التي عبرت عن المواقع الأثرية بجميع أنحاء البلاد ، وتُعتبر هذه الفسيفساء من أفضل الأنواع الفنية في العالم سواءًا بالنسبة لحالتها الممتازة أو لنوعية المواد المستخدمة فيها أو جمال ديكوراتها ، وبالإضافة إلى وجود لوحات الفسيفساء ؛ فهناك أيضًا غرفة تحتوي على مجموعة متنوعة من القطع المأخوذة من المواقع الأثرية ، والتي تحمل من يراها إلى زمن الفينيقيين والقرطاجيين والرومان.

ومن الجدير بالذكر أن متحف الباردو يحتوي على واحدة من أفضل مجموعات الفسيفساء الرومانية في العالم، حيث تشكل هذه الفسيفساء صورا من أجمل الزخارف الهندسية والتصويرية. وتعود معظم الفسيفساء التونسية إلى الفترة الممتدة بين القرنين الثاني والسادس الميلادي، وتتميز بالأناقة في التصميم والخيال التصويري. إنها تعتبر نموذجا من التقاليد والديكورات التي يتميز بها الفن البيزنطي. يحتوي المتحف على عدة طوابق وغرف تحتضن مجموعات مختلفة من الفسيفساء التي استخدمت في الأرضيات والجدران، وبعضها يغطي الأسقف والأثاث.

يحتوي متحف باردو على العديد من الأروقة والأجنحة مثل قاعة فيرجيل وقاعة قرطاج الرومانية وقاعة الفسيفساء المسيحية وقاعة الدقة. كما يضم المتحف مجموعة من النحت والتماثيل التي يعود تاريخها إلى الحضارات القديمة مثل الحضارة البيزنطية. ونظرا لتنوع وتميز الفنون المعروضة في المتحف التي تعكس التاريخ، فقد أصبح وجهة سياحية مهمة للسياح من مختلف أنحاء العالم.

مشروع تجديد متحف باردو

لقد بدأ العمل في مشروع التوسعة والتجديد لمتحف باردو عام 2008م ، والذي استمر لمدة عشرين شهرًا ، وكان الهدف منه هو مضاعفة المساحة وإنشاء مساحات تعمل على تقديم الخدمات المستحدثة داخل المتحف ، كما أن المشروع عمل على إعادة التصميم لإنشاء أقسام جديدة ، والتي تعبر عن الفترات التاريخية المختلفة في تونس ، وهو ما يتيح للمتحف أن يصبح مركزًا ثقافيًا مرموقًا على الصعيدين المحلي والدولي ، وبمناسبة مرور 120 عامًا على إنشاء متحف باردو ؛ فإنه قد تم تنظيم معرض للمحفوظات والوثائق والخطابات التي تتبع تاريخ هذا المتحف المرموق الذي يحتوي على العديد من الآثار التاريخية منذ أن تمت نشأته ، وحتى الوقت الحالي.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى