الطبيعة

معلومات عن قاع البحر

قاع البحار أو قاع المحيطات من المناطق التي يصعب على الإنسان رؤيتها ولا يمكن لأي شخص أن يراها إلا المستكشفون أو الباحثون أو غيرهم، وهذا عند هبوطهم إلى قاع البحر أو المحيط من خلال الغواصات التي تتحمل ضغط المياه، وأيضا يكون هذا وسط العديد من الأجواء الخطيرة والتي تكون تحت المياه بمسافات بعيدة وهي التي تتخطى الكيلومترات، وقاع البحر يوجد به العديد من الأسماك والشعاب المرجانية وهذا ما سنذكره لكم خلال السطور القادمة.

جدول المحتويات

الحياة في قاع البحر

تحتوي هذه المنطقة، التي يعيش بها حوالي 98% من الحيوانات والنباتات البحرية، على تنوع كبير من الكائنات الحية، وتعد إحدى المناطق الحيوية الهامة جدا. وتوجد العديد من الأنواع التي تعيش في قاع المحيطات في مناطق مختلفة، بسبب الضغط المرتفع للماء وضوء الشمس الخافت، وتعتمد بيئة هذه المنطقة في نموها على العديد من المواد العضوية والعوالق النباتية التي تلعب دورا كبيرا في تحليل المواد العضوية وتغذية النباتات والحيوانات التي تعيش في هذه المنطقة البحرية.

حيوانات الإنفونا تعيش في قاع البحر وتكون مدفونة في رمال القاع أو داخل المناطق الطينية والرواسب البحرية، وتعيش مع الأصداف والقواقع والكائنات الأخرى المساعدة في الحفر والاختباء من الأعداء، ولديها خياشيم خارجية للتنفش والتنفس وتوجد بعض الديدان التي تقوم بحفر الأنانبيب لتصل للأكسجين المذاب، وتشمل بعض هذه الحيوانات المحار وسمك القوبيون وسلطعون البازيلاء والروبيان الشبح والعديد من الديدان الأخرى.

القاعيات الفوقية هي حيوانات تعيش داخل صخور الأعماق وتتحرك على القاع، وذلك لأنها لا تحفر في القاع من أجل الحماية، وتستخدم القاعيات الفوقية العديد من الوسائل للحماية مثل تغيير لونها وتحتوي على عمود فقري سام وأجسام شكلها مضغوط، ويشمل ذلك أيضا الحبار والأخطبوط وسمك الهلبوت، والتي تستخدم الشحنات الكهربائية للحماية.

الشوابح وهي من الحيوانات التي تسبح أعلى قاع المحيط وهي التي تتحرك بشكل سهل وسريع بنسبة فوقيه وأيضاً هي التي تكون مثل الجمبري والسمك المفلطح القاعي، وهي يكون لها هياكل ثلاثية ويتم استغلالها مثل المأوى لتحمي من العواصف وهي مثل الشعاب المرجانية وتتغذي على الرواسب والمواد العضوية والملوثات وهي التي تكون أجسادها.

خصائص قاع البحر

تتميز المحيطات بوجود تلال كثيرة خاصة بها، وتحتوي هذه التلال على العديد من فتحات التهوية التي تربط بقاع البحر.

توجد داخل قيعان البحار والمحيطات العديد من الطبقات والأجزاء المتشابهة، وتوجد هذه المناطق في العديد من المناطق الساحلية التي تقع في البحار.

– في العديد من الأحيان قيعان البحار والمحيطات أغلبهم يوجد به العديد من السمات الأساسية وهي التي تكون مثل التكوين العام للتربة والتضاريس العادية، وأيضاً نسبة الملوحة تكون في طبقات الماء وهو الذي يكون فوق القاع وهذا يكون من حيث أن الحياة البحرية والأتجاه المغناطيسي لجميع الصخور والترسبات.

– التضاريس في القاع تكون ذات أشكال مختلفة وهي تختلف من مكان إلى مكان آخر في البحر أو المحيط وهي من الممكن أن تكون مستوية أو على شكل تلال، وهذه التضاريس تعتمد بشكل كبير على مدي ظهور العديد من الرسوبيات وهذا سواء أن كانت خفيفة أو ثقيلة وهذا يكون هو الاساس وهي التي تكون مستوية أو غير مستوية.

تتميز قاع البحار والمحيطات بالظلمة الشديدة بسبب صعوبة وصول ضوء الشمس إليها، وهذا يؤدي إلى العديد من المخاطر.

الحيوانات والنباتات التي توجد في قاع البحر

توجد العديد من الكائنات الحية المائية التي تعيش في قاع البحر، وتشمل البكتيريا والكائنات الحية الدقيقة التي لا يمكن رؤيتها بالعين المجردة، بالإضافة إلى اللافقاريات التي تتميز بأنواع وألوان مختلفة، وغيرها من الكائنات الحية. وعلى الرغم من وجود العديد من النباتات في البحر، إلا أنها غير موجودة في الأعماق العميقة بسبب عدم وجود الضوء.

يوجد ضغط كبير وهو موجود في سطح البحر وهذا السبب أنه يوجد العديد من الكائنات وهي التي تتميز بجلدها الهلامي وهذا ما يساعد بشكل كبير على مقاومة الضغط الذي يوجد في قاع البحر، وأيضاً هي مثل الإخطبوط وعيون الأسماك وهي التي تتميز بأن لها أسنان حادة وهي من الأشياء الهامة التي توجد في قاع البحر، وأيضاً هي تتميز بخصائص محددة حتى تتعايش بشكل طبيعي في قاع البحر وهي التي تكون لها العديد من الخواص في جسدها وشكلها حتى تستطيع أن تعيش في الظلام الدامس.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى