ادب

مراحل عملية الكتابة الوصفية بالترتيب

مفهوم الكتابة الوصفية

تقدم الكتابة الوصفية وصفا تفصيليا لشيء ما أو مكان ما أو شخص ما أو عاطفة ما أو حدث ما أو أي شيء بالتفصيل، وتعمل على توضيح وجهات نظر مختلفة ورسم صورة بالكلمات في ذهن القارئ. الغرض من الكتابة الوصفية هو توفير تفاصيل كافية حول موضوع ما لتمكين القارئ من تصوره.

الغرض من الكتابة الوصفية

تمنح المقالات الوصفية فهمًا أكثر للقاريء، والكتابة الوصفية تهتم بموضوع معين عن طريق تجسيد تفاصيله، وقد يكون الغرض من الكتابة الوصفية هو وصف شيء ما أو مكان وموقف معين، ويُعطي القاريء صورة واضحة لموضوع ما، وفي هذا النوع من الكتابة يستخدم الكاتب لغة حية لمساعدة القارئ على فهم ما يدور.

الفرق بين الوصف والمقال الوصفي

من الضروري أن نفهم الفرق بين الوصف والمقال الوصفي. يمكن أن يكون الوصف عبارة عن فقرة بسيطة أو عدة فقرات بدون هيكل محدد، في حين يتألف المقال الوصفي عادة من خمس فقرات أو أكثر بنية واضحة وكاملة. وغالبا ما يتم كتابة المقال الوصفي بشكل منسق، ويحتوي على جملة أطروحة قوية في نهاية المقدمة وثلاث فقرات رئيسية وخاتمة. بالمقابل، لا يحتوي الوصف بالضرورة على هيكل، والهدف الرئيسي له هو مجرد وصف شيء ما أو أي شيء آخر.

عناصر الكتابة الوصفية

تتألف الكتابة الوصفية من خمسة عناصر أساسية وهي:

  • التفاصيل الحسية: هذا العنصر يحتوي على إثارة مشاعر القراء وخلق ارتباط معهم، ومن خلاله يتم رسم صورة للموضوع في ذهن القارئ وتشغيل حواسه مثل البصر واللمس والشم والذوق.
  • البلاغة: يمثل استخدام اللغة التصويرية أحد العناصر الأساسية في الكتابة الوصفية، إذ تعمل الاستعارات والتشبيهات على صناعة صورة مجسدة للشخصيات وتساعد القارئ على تصور الموضوع.
  • الموضوع الرئيسي: : “يشكل الموضوع الرئيسي المحتوى الوصفي للمقال ويساعد في تنظيم التفاصيل، ويجب تحديد الموضوع الرئيسي بدقة والتركيز على نقطة واحدة.
  • اللغة الدقيقة: يعتمد تأثير الكتابة الوصفية على نوع اللغة المستخدمة، حيث تؤكد اللغة على الموضوع الرئيسي والهدف المقصود من المقال، ولذلك يجب تجنب استخدام الكلمات الغامضة وغير المفهومة.
  • الأفكار المنظمة: يتم اعتبار الأفكار المنظمة هي الهيكل المنظم ومن العناصر الأساسية في الكتابة الوصفية، كما يلعب التسلسل الزمني والموقع المكاني والنظام دورا هاما للغاية.

مراحل عملية الكتابة الوصفية بالترتيب

كما ذكرنا سابقًا، فإن الكتابة الوصفية تحتوي على الكثير من التفاصيل واللغة الحسية، وتركز بشكل أكبر على الحقائق، وفيما يلي مراحل عملية الكتابة الوصفية بالترتيب:

  1. اختر موضوعًا محددًا: الكتابة الوصفية من الأنواع القوية المركزة للكتابات، وفي هذه المرحلة يتم تلخيص الفكرة الرئيسية، ولا تتعلق بوجهة نظر شخصية، بل تتعلق بالمعلومات التي تترك انطباعا جيدا في ذهن القارئ.
  2. تجميع المعلومات: تحتوي الكتابة الوصفية على تفاصيل دقيقة مثل الأسماء والتواريخ والخصائص الفيزيائية والمعلومات الخلفية والحسية التي تساعد على إيجاد النقاط الرئيسية في ذهن القارئ، وفي هذه المرحلة يتم تصنيف هذه التفاصيل في فئات محددة من المعلومات وجمعها بحسب الحاجة.
  3. وضع مخططًا: يجب تنظيم الكتابة الوصفية بجمع النقاط الرئيسية في فقرات وتقسيمها إلى فئات فرعية تتعلق بالموضوع الرئيسي للمقال الوصفي.
  4. اكتب الفقرة التمهيدية: قد يكون الفقرة التمهيدية الجيدة خريطة طريق للمقال بأكمله، وتكون عبارة عن أسئلة مثيرة للاهتمام أو معلومات ملفتة للنظر، ويجب أن يتم تقديم الجزء المقول في نهاية المقدمة.
  5. كتابة فقرات الجسم : ينبغي بدء كل فقرة في الجسم بعبارة موضوعية تجذب انتباه القارئ، وينبغي توزيع التفاصيل في كل فقرة رئيسية بشكل مناسب، كما ينبغي على الكاتب أن يكون محددا قدر الإمكان ولا يغرق القارئ بالكثير من المعلومات.
  6. تلخيص المقال في الفقرة الختامية: في الجملة الختامية يتم إعادة صياغة الأفكار الرئيسية التي تم تقديمها في الجملة الأولى، وتلمس الجملة الختامية النقاط الرئيسية لفقرات الجسم النصي، لذا لا تستخدم لتقديم أفكار جديدة.
  7. البحث عن طرق لإحياء اللغة: عند الانتهاء من عملية الكتابة التوصيفية، يجب مراجعتها بعناية والبحث عن الأماكن التي يمكن تعزيزها فيها التفاصيل الحسية الواضحة.

سمات الكتابة الوصفية

هناك خمس سمات أساسية تميز الكتابة الوصفية عن أنواع الكتابة الأخرى، ومنها:

  • تتمثل جمالية المقال في التفاصيل الحسية التي يصوّرها الكاتب بالكلمات لجعلها جذابة.
  • يتم تشكيل محتوى المقال الوصفي وفقًا للموضوع المركزي، لذلك يجب تحديد الموضوع المركزي بوضوح والتركيز على نقطة واحدة.
  • تعد اللغة التصويرية المفتاح لكتابة مقال وصفي مؤثر، حيث يجب استخدام الصفات والتشبيهات.
  • استخدام اللغة الدقيقة هو واحد من أهم سمات الكتابة الوصفية ويجب أن تكون مناسبة ودقيقة.
  • تنظيم الأفكار والمعلومات بشكل منهجي وصحيح هو سمة مميزة للكتابة الوصفية الفعالة.

نصائح هامة للكتابة الوصفية بشكل فعال

  • يمكن استخدام الخيال لتصوير الأشخاص والأماكن في الوصف الروائي.
  • يمكن استخدام كلمات ديناميكية عن طريق اختيار الكلمات التي تحتوي على حركة وإنشاء وصف حيوي بدلاً من استخدام الكلمات الثابتة.
  • يتم جذب حواس القارئ عن طريق تفاصيل القصة المحددة والملموسة عند سردها.
  • يمكن استخدام وجهة النظر للإبلاغ الكتابي، ويمكن أن تكون الحروف هي بوابة الكتابة الوصفية.
  • يتم كتابة وصف مفصل للشخصية بتفاصيل، ويمكن تخيل الشخصية في العقل وتجسيد مظهرها الجسدي لتصبح ثلاثية الأبعاد.
  • يجب تعزيز اللغة الوصفية الذاتية عن طريق استبدال الصفات الضعيفة بمرادفات وصفية أكثر دقة.
  • يُستخدم الخلفية الدرامية كأسلوب وصفي، ويتم التأكد من وجود خلفيات درامية لكل شخص من خلال سرد تفاصيل محددة.
  • يمكن تحسين الكتابة الوصفية عن طريق القيام بتدريبات الكتابة الإبداعية، ويمكن تجربة التمارين البسيطة.
  • يجب أن تبدو الكتابة الوصفية طبيعية، وينبغي ترك المساحة للقارئ لاستخدام خياله مع النظر في طريقة استخدام اللغة الوصفية من قبل الآخرين.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى