صحة

فوائد واضرار استخدام أدوية الخصوبة بعد سن الـ 35

عندما يواجه أحد الأطباء تحدي الحمل بعد سن الخامسة والثلاثين، يتوقع المرضى منه تقديم الإرشاد الطبي، ولكن ما يستطيع الطبيب فعله يتجاوز مرحلة الإرشاد، حيث يقدم تقييما لحالة الهرمونات ويتحقق من حالة بطانة الرحم ويتحدث مع المريضة عن حالة هرموناتها، بينما تشمل العلاجات الطبيعية التأكد من تناول السيدة لنظام غذائي متوازن للتأكد من أن الهرمونات في حالة طبيعية ومتوازنة.

ومن الممكن أن يوصي الطبيب باستخدام بعض أدوية الخصوبة المناسبة لكل حالة على حدة، وذلك لزيادة عدد البويضات مثلا أو زيادة سمك أو كثافة بطانة الرحم إذا كانت السيدة تعاني من إحدى المشكلات السابقة، وعلى الرغم من أن أدوية الخصوبة تحمل أملا للكثير من السيدات اللاتي تجاوزن سن الخامسة والثلاثين، إلا أنها تحمل بعض العيوب والمخاطر، لذلك ينصح بفهم الحالة جيدا والبحث عن الحلول الطبية وفهم مميزات وعيوب كل حل قبل اتخاذ القرار بالاختيار.

تتضمن بعض العقاقير الطبية التي تستخدم لزيادة الخصوبة مميزات وعيوب، ومع ذلك يجب التنبيه إلى أنه لا يمكن استخدام أي منها بدون وصفة طبية من الطبيب المعالج للحالة.

أشهر أدوية زيادة الخصوبة للسيدات
1-كلوميد Clomid (Clomifene, Clomiphene)
كلوميد هو مركب طبي يحتوي على هرمون الاستروجين، وتتضمن طريقة عمله تنشيط وحث المبايض لزيادة عدد البويضات، وخاصة بالنسبة للسيدات التي تعاني من العقم الغير مبرر أو اضطراب في مواعيد التبويض.

مميزاته: يزيد كلوميد احتمالية التبويض وفرص الحمل لدى بعض النساء.
عيوبه: يمكن أن يتسبب الاستخدام المفرط لهذا الدواء في إصابة السيدة بتكيسات المبيض، أو في حدوث مضاعفات أثناء الحمل، أو في الإصابة بجفاف المهبل والصداع المزمن ومخاط في عنق الرحم والهبات الساخنة.

2-فيرما Femara (Letrozole)
مميزاته: يزيد من فرص التبويض للنساء ويحفز عملية التبويض في حالات العقم غير المبرر، وتكون مخاطره وآثاره الجانبية أقل من تلك التي تحدث عند تناول الكلوميد.

عيوبه: تسبب الإجهاد والتعب وتساقط الشعر والهبات الساخنة والأرق وآلام المفاصل والعضلات والإسهال.

3-حبوب منع الحمل Oral Contraceptives
تستخدم حبوب منع الحمل الفموية لتحفيز الدورة الشهرية للنساء اللاتي اللواتي يعانين من دورة شهرية غير طبيعية، كما يمكن استخدامها للتحكم في الدورة الشهرية قبل العلاج بأدوية الخصوبة.

مميزاتها: غالبًا ما تؤدي هذه الأدوية إلى استجابة الجسم لعلاجات الخصوبة.
عيوبها: عادةً ما يؤدي استخدامها إلى الإصابة بالإجهاد وزيادة الوزن والانتفاخ، كما أن استخدامها لفترات طويلة يسبب اضطرابات هرمونية.

4-جونال Gonal F/Follistim/ Repronex/Menopur
تعمل أي من الأدوية السابقة على تحفيز المبايض مباشرة وتحفيزها على التبويض، ومن ميزاتها أنها تعمل على تحفيز التبويض لدى السيدات اللاتي يعانين من نقص في عدد البويضات.

عيوبها: يسبب الصداع والدوار وآلام المعدة وآلام في موقع الحقن، والنزيف المهبلي، وتورم الأنسجة.

أدوية الخصوبة بعد سن الـ 35 
من الضروري أن تتذكر كل سيدة أنه على الرغم من أن أدوية الخصوبة قد تساعد في حدوث الحمل بعد تجاوز الخامسة والثلاثين، إلا أنه يجب أن ننتبه إلى أنها تعمل خارج الإطار الطبيعي للجسم. ومن الضروري أن تتحلى السيدة بالصبر، فقد تحتاج إلى وقت لتكيف جسمها مع هذا الدواء الجديد. قد تحتاج العديد من السيدات إلى ضبط الجرعة التي يجب أن تتناولها، ولذلك يجب أن تظل على اتصال مستمر مع طبيبها.

يجب استخدام أدوية الخصوبة بحذر شديد وتحت إشراف الطبيب، ولا ينبغي للسيدة استخدام أي من الأدوية السابقة بمفردها ودون وصفة طبية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى