منوعات

غرائب عن بصمات اعضاء الانسان

أظهرت الدراسات العلمية أن الجسم البشري يحتوي على العديد من الخصائص الفريدة التي تميز كل شخص عن الآخر، وليس فقط بصمة اليد، بل بصفة عامة هناك خصائص أخرى تميز كل فرد عن غيره .

بصمة الأذن
أثبتت الدراسات العلمية ، أن شكل الأذن الخارجية يختلف ، من إنسان لآخر فمن الممكن أن ، يتم التلاعب في بصمة الإصبع ، إنما بصمة الأذن لا يمكن أن يتم ذلك أبدا ، حيث يتم مسحها باستخدام بعض البرامج الحديثة ، و تبلغ دقة هذه البصمة 99.6%.

بصمة العين
جميعنا نعرف أن الإختلاف في العين ، ربما يكمن في اختلاف اللون أو في شكل رسمة العين ، إنما ما أثبته العلم أن بصمة العين هي فريدة من نوعها ، و لا يوجد إنسان على وجه الأرض تتطابق بصمته مع آخر ، حتى مع التوائم فقد تكون العين ، بشكل كامل متطابقة إنما هناك ، إختلاف في شكل حدقة العين .

بصمة المشي
قامت العديد من الدراسات حول تحليل طريقة سير الأشخاص ، تلك الطريقة التي تساعد في التعرف على هوية هؤلاء الأشخاص ، حتى و أن تواجدوا مع حشود من الناس ، فلكل إنسان طريقته الخاصة في المشي ، مهما تشابهت مع أبيه أو أمه ، إنما تبقى خاصة و قد أرجع العلماء ذلك ، لأن كل إنسان يضم تصميم فريد في تركيبة عظامه و عضلاته ، مما ينتج عنها تفرد شكل المشي.

بصمات الصوت
يختلف صوت كل شخص عن الآخر ويحمل الكثير من الخصائص الفريدة التي تميزه وتمكن برامج المعامل الجنائية العلماء من إثبات ذلك .

بصمة الرائحة
جميعنا نعرف أن للكلب القدرة على تفريق روائح الأشخاص ، و حتى الطفل الرضيع كنا نقول دائما ، أنه يمكنه تمييز أنه من رائحتها ، و قد أثبت ذلك العلم فعليا حيث وجد أن لكل شخص رائحة مختلفة ، و تلك الرائحة تنتج عن عمره ، و حالته النفسية و حالته الصحية ، و كونه ذكر أم أنثى .

بصمة اللسان
الجميع يعلم أن النقاط الموجودة على اللسان هي حلمات تذوق، ولكن العلم قد أثبت أن هذه الحلمات موضوعة على اللسان بطريقة محددة ومنتظمة تختلف من شخص لآخر، مما يؤدي إلى تكوين بصمة فريدة من نوعها .

بصمة الوجه
أثبت العلم أن حتى التوائم ، لا يمكن أن يتشابها في بصمة الوجه ، تلك البصمة التي يحددها شكل عظام و عضلات الوجه ، بشكل دقيق و قد استخدم بصمة الوجه ، العديد من البنوك و الشركات الفريدة ، بهدف الاحتفاظ بالعديد من الأمور السرية ، حيث يقوم صاحب البصمة بالوقوف أمام جهاز الماسح الضوئي ، لمدة ثواني معدودة ليقوم الجهاز بعمل بصمة لوجهه ، و من ثم يمكنه اجتياز هذا الأمر السري أو رفضه .

بصمة الأسنان
و قد تم استخدام هذه البصمة في علم الوراثة منذ أقدم العصور ، تلك البصمة التي يحددها طبيعة ترتيب الأسنان و تعرجاتها و شكلها الخارجي و شكل الحلق .

وليس هذا كل شيء، فقد أثبتت العديد من الدراسات العلمية حول جسم الإنسان أنه يمتلك العديد من البصمات، بما في ذلك البصمات الدماغية التي يتم تحديدها باستخدام الموجات الكهرومغناطيسية، والبصمات الكهربائية للقلب وبصمات التعرق. لكل شخص تركيبة فريدة في رائحة عرقه تعود إلى نوعية طعامه وغدده، فهل يمكن أن تكون جميع هذه الأشياء مصادفة .

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى