الام والطفل

حل مشكلة غثيان الصباح للحامل

وفقا لتقارير سلطات الصحة العامة في الولايات المتحدة وبريطانيا، فإن غثيان الصباح يؤثر على أكثر من نصف جميع الأمهات الحوامل. ويترتب عادة ظهور الغثيان على زيادة مستويات هرمون الاستروجين وانخفاض السكر في الدم، وزيادة التحسس لبعض الروائح في كثير من الأحيان، ويبدأ غثيان الصباح في ساعة مبكرة من صباح اليوم ويقل تدريجيا بمرور الوقت طوال اليوم .

يحدث غالبًا الغثيان الصباحي خلال الأشهر الثلاثة الأولى من الحمل، ويمكن أن يكون مزعجًا بما يكفي للتسبب في اضطرابات في الهضم في معظم الحالات، ويتوقف هذا العرض في نهاية الثلث الأول من الحمل

وفيما يلي بعض الإرشادات التي يمكن اتباعها للتقليل من أعراض غثيان الصباح، على النحو التالي:

الحصول على الكثير من الراحة :
من المهم التأكد من الحصول على نوم جيد خلال فترة الليل، ويمكن استخدام قناع النوم أو النظارات الداكنة لتقليل الإضاءة. كما يمكن استخدام وسادة لدعم الجسموتخفيف الضغط عن الظهر والمعدة، ويمكن أيضًا أخذ قيلولة خلال النهار للتخفيف من هذه الأعراض.

تجنب التحرك مباشرة بعد تناول الطعام : يجب الخروج ببطء من السرير عند الاستيقاظ.

يجب تجنب بعض أنواع الأطعمة مثل الأطعمة الدهنية أو الغنية بالتوابل، بالإضافة إلى الكافيين .

يجب أن تكون المعدة قليلة الطعام، وذلك يقلل من حدوث الغثيان. فإذا كانت المعدة فارغة، فإن الأحماض ستؤثر فقط على بطانة المعدة وستزيد من حدوث الغثيان. لعلاج ذلك، يمكن تناول بعض الوجبات المالحة والخفيفة مثل زبدة الفول السوداني أو وجبة بروتينية قبل النهوض من السرير في الصباح

يُمكن تناول بعض أنواع الفواكه الحمضية مثل التفاح والكمثرى والموز في وجبة الإفطار، حيث ستساعد على الشعور بالارتياح في الصباح، وفي الليل يُمكن تناول وجبة خفيفة أو وجبة تحتوي على بروتين قبل النوم؛ حيث تساعد على تنظيم مستويات الجلوكوز في الدم.

تجنب شاشة الكمبيوتر :
قد يتسبب التردد غير الملحوظ من وميض شاشة الكمبيوتر فى غثيان الصباح. إذا كان لابد من التعرض لشاشة الكومبيوتر ، يجب ضبط الشاشة عن طريق الخطوط العريضة والكبيرة وتغيير الخلفية إلى لون أسمر أو الوردي الناعم – وهذا سوف يساعد على التقليل من إجهاد العين ومن ثم عرض الغثيان أثناء الصباح .

النشاط الجسدى :
يمكن لبعض الأمهات أن يواجهن صعوبة في الحركة إذا شعرن ببعض الاضطرابات الصحية، ولذلك فإن ممارسة النشاط البدني تساعد في تحسين الأعراض لدى العديد من الأشخاص.

التأكد من تناول كمية جيدة من السوائل هو أمر بالغ الأهمية لصحة جيدة أثناء الحمل : قد لا تتناول بعض الأمهات كمية السوائل الموصى بها مع غثيان الصباح يوميا، خاصة إذا لم تسمح لهم شهيتهم . وتقول بعض الأمهات أن مص مكعبات الثلج المصنوع من ماء أو عصير الفاكهة هو أيضا وسيلة فعالة.لتقليل هذا العرض .

تناول الزنجبيل :
أظهرت الدراسات أن تناول كوب من شاي الزنجبيل يمكن أن يساعد في تخفيف أعراض الغثيان، ويمكن تناوله كمشروب بارد أو إضافة شريحة من الزنجبيل الطازج إلى الماء أو الشاي، أو تناوله كجزء من وجبات خفيفة مثل كوكيز الزنجبيل حيث يساعد في منع الغثيان

شاهدي للاهمية :
مخاطر الجوال على الحامل
مخاطر وقوع الحامل
اثر السمنة على صحة الحامل والجنين
– الرياضة المناسبة للحوامل

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى