زد معلوماتك

ايفان الرهيب وأفظع قصه في التاريخ

إذا كان يعتقد معظم الناس أن الأفعال الشنيعة التي ارتكبها أهل السلطة في الماضي، فليسوا على صواب، واليوم سنتحدث عن إيفان الرهيب من روسيا القديمة الذي كانت حياته مليئة بالعنف والدم، وكانت بدايته في القرن الرابع عشر

من هو ايفان الرهيب

إيفان الرابع هو ابن أمير موسكو “فاسيلي الثالث”، ولد في عام 1530. تولى الحكم بعد وفاة والده عندما كان يبلغ من العمر 3 سنوات، وكانت والدته “إيلينا” وصية عليه وعلى العرش. توفيت والدته عندما بلغ إيفان الثامنة من العمر بسبب التسمم، مما أثر على شخصيته. تولى إيفان الحكم عندما بلغ الرابعة عشر من العمر في عام 1547، وأعلن نفسه أول قيصر في روسيا. خلال فترة حكمه، لم يترك الحكم في يد المجلس المختار الذي كان عبارة عن مجموعة من الحلفاء، بل تولى الحكم بنفسه

ايفان الرهيب وقصة حكمه

وكان إعلانه أنه أول قيصر رسالة على مدى قوته وقوة الإمبراطورية للقريب قبل البعيد، كان معروف عن ايفان الرهيب أنه أحد المتشددين المتبعين للمسيحية الأرثوذكسية، وهذا ساهم كثيرا في شخصيته القوية، وكان يعتقد أن له حق إلهي في امتلاك سلطة غير محدودة بعد الرب، وأول عمل قام به هو التخلص من أعضاء المجلس المختار لتكون السلطة المطلقة له

في عام 1553، حدث أمر غريب جعل إيفان الرهيب أقوى قيصر في تاريخ روسيا، حيث حدث خلاف بينه وبين أحد مستشاريه، فانفصل المستشار عن القصر الملكي وانضم إلى أعداء روسيا، الليتوانيين، مما جعل إيفان الرهيب يفقد ثقته بالنبلاء المحيطين به ويرتكب العديد من المجازر الوحشية، مثل تكسير عظام الضحايا ورميهم على الثل.

وكان له أيضا العديد من الأساليب الوحشية مثل الحرق والذبح، ولم يغب حلم توسيع إمبراطوريته عن ذهنه. فقام بعدة حروب استنزفت الكثير من الموارد البشرية والمادية. قام بــ احتلال “قازان” وإعدام جميع المسلمين فيها وهدم المساجد، ثم قام ببناء كنائس مكانها. بعد ذلك، احتل العديد من الدول الأخرى، وخاض حربا استمرت ثلاث سنوات مع العثمانيين، ولم يتمكن من تحقيق أي انتصار. لذلك، قرر إبرام معاهدة سلام بينه وبين العثمانيين.   

ايفان الرهيب وحشيته والمجزرة الكبرى

في عام 1570، ارتكب إيفان الرهيب مجزرة أكسبته لقب إيفان الرهيب. وقام بالمجزرة بدافع الشك بعد تفشي الطاعون في روسيا وانتشار المجاعات والفقر بسبب الطاعون والحروب التي شنها. وبعد أن أصابه الشك في النبلاء في مدينة “نوفغورود” الذين كانوا يخططون للإنقلاب عليه، سرق المدينة ثم دمرها، وظل يذبح الرجال والأطفال والنساء لمدة خمسة أيام، وتوفي خلال هذه المذبحة ستون ألف ضحية

قصة ايفان الرهيب وزوجاته الثمانية

تزوج ايفان الرهيب ثماني مرات:

  • أنستازيا رومانوف” هي الزوجة الأولى لإيفان الرهيب، ورزق بستة أطفال، توفي أربعة منهم، وانتهى الزواج بعد ثلاثة عشر عاما بسبب وفاة الزوجة الأولى في عام 1560، وكان مقتنعا بأن أفراد الطبقة الأرستقراطية قاموا بتسميم زوجته، وقام بالعديد من المجازر
  • توفيت الزوجة الثانية لإيفان الرهيب، الأميرة `ماريا تمريوكوفنا`، بعد ثماني سنوات من الزواج بطريقة غامضة، مما دفع إيفان الرهيب إلى اتهام طبقة `البويار` والمشاركة في مذابح للانتقام من قتل زوجته.
  • تزوج إيفان الرهيب زوجته الثالثة “مارفا سوباكينا” في عام 1571، ولكنها أصيبت بحمى مفاجئة بعد عدة أيام من الزواج، ولم يكن هذا السبب كافياً لإقناع إيفان الرهيب الذي قام بارتكاب مجزرة ضد طبقة البويار.
  • الزوجة الرابعة لإيفان الرهيب هي `آنا كولتوفسكيا`، ونُفِيَت إلى دير الراهبات عام 1574 بعد سنتين من الزواج لعدم قدرتها على الإنجاب.
  • تعرضت الزوجة الخامسة آنا فسيلشيكوفا لنفس المصير، حيث تم نفيها لنفس السبب في عام 1576.
  • لم يتم ذكر اسم الزوجة السادسة في التاريخ بسبب خيانتها للقيصر إيفان الرهيب، حيث تم إعدام عشيقها بوحشية أمامها، وتم نفيها إلى الدير حتى توفيت فيه.
  • قامالقيصر إيفان الرهيب بإلقاء زوجته السابعة `ماريا دولغوركيا` في النهر المتجمد، بعد أن خانته كما فعلت زوجاته السابقات.
  • كانت المرأة الثامنة للقيصر هي “ماريا ناغيا” التي ولدت له طفلاً وأطلق عليه اسم “ديمتري”، لكن عام 1584 توفي القيصر وتم نفي زوجته إلى الدير، وفي عام 1591 تم قتل ابنه “ديمتري” على يد أعدائه.

ايفان الرهيب وقصة ابنه المفضل

أطلق اسم “إيفان إيفانوفيتش” على ابنه المفضل في عام 1554، وكان هذا الولد سرا لأبيه، فكان يرافقه في كل الحروب وحضر المجزرة الكبيرة في عام 1570، وهذا منحه تفوقا على شقيقه الأكبر. وقام “إيفان الرهيب” بتزويج ابنه ثلاث مرات، وتم نفي الزوجتين الأولى والثانية لأنهما أنجبتا إناثا وليس ذكورا

تزوج إيفان الرهيب زوجات عدة، وكانت الزوجة الثالثة هي بيلينا. وقعت صراعات بين إيفان الرهيب وابنه حول قيادة الجيش، وفي عام 1581، كانت بيلينا ترتدي ملابس اعتبرها إيفان الرهيب غير مناسبة لشخص يحمل السلطة، فقام إيفان الرهيب بضرب الزوجة الحامل. حاول إيفان الابن إنقاذ زوجته، لكن الجنين توفي، ونشبت صراعات بين الأب والابن، ودخلت السياسة في الخلاف. قام إيفان الرهيب بضرب ابنه بشدة حتى فقد الوعي، وحاول إنقاذه، ولكن دون جدوى، وتوفي الابن في عام 158.

موت القيصر ايفان الرهيب

لم يعيش القيصر إيفان الرهيب طويلا، فبعد ثلاث سنوات من مقتل ابنه، توفي بسبب جلطة دماغية أثناء لعبه لعبة الشطرنج مع أحد المقربين منه في عام 1584، وبهذا انتهت حياة أكثر الأشخاص دموية في التاريخ  

هذه الحكاية أخبرتنا عن جزء من التاريخ الذي تم نسيانه، وأوضحت لنا القصة كيف يمكن للسلطة أن تتصرف وتظهر حبها، وكيف يمكن للشخص السعي خلف السلطة، والأضرار التي يمكن أن تحدث بسبب الشك والجنون العظيم، والذي يمكن أن يؤدي إلى قتل الأشخاص الأقرب إلينا، وجنون الفظائع، وهذا ما يسمى بوسواس السلطة.

المراجع

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى