العالم

الاماكن السياحية في بورتو البرتغال

تقع مدينة بورتو في الجزء الثاني من البرتغال المعروف محليا باسم بورتو، بالقرب من مصب نهر دورو، وتتميز بمجموعة مناطق جذابة ثقافيا، وقلب المدينة التاريخي هو ريبيرا الذي يطل على الواجهة البحرية بشكل إيجابي، وهو عبارة عن متاهة من الشوارع الضيقة والمباني النادرة والثمينة التي تشكل هذا الحي الجميل الذي أعلنته اليونسكو موقعا للتراث العالمي. يمكن وصف الكثير من بورتو القديمة بلهجة واضحة من القرن الثامن عشر .

وتتجمل الكنائس المبنية على الطراز الباروكي والمباني النيوكلاسيكية الفاخرة في الأفق، وتعرض أثمن محتوياتها في متاحف عالمية تعتبر مناظرها جميلة. وفي الوقت نفسه، تظهر طابع المدينة المعاصر في مشهدها الفني الحديث المزدهر والمكان الموسيقي المستقبلي المثير للإعجاب. ويعتبر عبور جسر الجسر إلى فيلا نوفا دي جايا من المعالم السياحية المهمة. ويوصى أيضا بجولة مرشدين حول أحد نزل الميناء، وينصح بالنظر في رحلة بحرية على طول نهر الدورو، وللاستمتاع بمنظر لا ينسى للمدينة، يمكنك ركوب التلفريك الذي ينزلق من أحد طرفي رصيف الميناء إلى الآخر .

أماكن سياحية في بورتو البرتغال

1- برج كليريجوس المرتفع

يوجد في أفق مدينة بورتو برج بارتفاع 75 مترا مصنوع من الجرانيت والذي يعد أبرز معالم المدينة، ويتطلب زيارته تسلق 240 درجة وارتداء حذاء مريح، وعند الوصول إلى قمة البرج يمكن مشاهدة إحدى أروع الكنائس في البرتغال التي تعتبر من أقدم الكنائس .

2- بورصة بورتو

تعود تاريخ بورصة بورتو إلى منتصف القرن التاسع عشر، وتحتوي على عدد كبير من المعالم التاريخية، وقد بنيت في موقع دير الفرنسيسكان، وتتكون من عدة غرف وصالونات مختلفة، ولكل منها جاذبيتها الخاصة، وتعد المبنى المقر الرئيسي لغرفة التجارة في بورتو، وما زال أعضاؤها يتجمعون في القاعة الكلاسيكية للاجتماعات العامة.

3- جسر أرابيدا

واحدة من أكثر الأشياء غير المعتادة في بورتو، وبالتأكيد الخروج الجذري عن خيارات مشاهدة المعالم التقليدية، وهي فرصة تسلق أقواس جسر أرابيدا ، التي تقع في اتجاه مجرى النهر بعيداً عن بونتي دوم لويس الأكثر شهرة، حيث يقوم الزوّار بتدريج أقواس التثاؤب ببطء للوصول إلى قمة الامتداد ، على ارتفاع 65 مترًا فوق نهر دورو .

4- كنيسة القديس فرنسيس الجميلة

تتميز تصاميم الباروك من القرن الثامن عشر بالقشرة المذهبة الباهرة والممتعة، التي يعتبرها معظم الناس واحدة من أفضل الأمثلة على الفن الذهبي، وهذا الرأي يتفق مع الحقيقة .

5- حي بورتو

يعتبر على ضفاف النهر، وهو متاهة جاذبة من الشوارع الضيقة والمتعرجة، وتوجد تراسات من المنازل المستقلة الرفيعة المطلية بألوان الخردل المشرق واليوسفي، ويحتوي على تشكيلة واسعة من المطاعم والمقاهي التي تقع تحت الأقواس على طول رصيف الميناء.

6- متحف سواريس ريس الوطني

إذا قررت زيارة متحف واحد فقط في بورتو ، فتأكد من أنه هذا المتحف، لأن به المجموعة الممتازة من الفن البرتغالي تمتد من القرن السادس عشر إلى القرن العشرين ، وتشمل النحت الذي قدمه أنطونيو سواريس دوس ريس ، النحات الشهير في القرن التاسع عشر والذي سمي المتحف باسمه، ويجب ان تتناول الطعام في كافتيريا المتحف حيث يتضمن اختيار الغداء الخيارات النباتية .

7- بيت الموسيقى

ينبغي على أي شخص يزور بورتو لبضعة أيام أن يتعرف على البرنامج الثقافي الرائع المتاح في هذا المكان الموسيقي الدولي. يحتفل ببيت الموسيقى ويتمتع بتصميمات جذابة كخيار للترفيه الذي يستضيفه. بدأ المهندس المعماري الهولندي ريم كولهاس في الاتصال بالكونغرس عندما كلف ببناء مبنى يدفع بورتو إلى القرن الحادي والعشرين، وتحقق هذا بفضل تميزه العظيم .

8- مقهى ماجستيك

مع واجهة آرت نوفو المميزة من الحجارة المنحوتة والزخارف المتداخلة، هذه الجوهرة اللامعة لمقهى لا يخطئها أحد في الداخل ، أجواء عام 1920 تفرز الصالون، رتبت في جميع أنحاء الفخامة الداخلية، وأيضا الكراسي الخشبية المنحوتة الأصلية والطاولات ذات الأسطح الرخامية التي تضيف إلى ماجستيك نكهتها البوهيمية المبهجة .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى