الام والطفل

هل شكل البطن يدل على نوع الجنين

مرحلة الحمل تثير العديد من الأسئلة للزوجين من لحظة الحمل وحتى الولادة. خلال هذه الفترة، تقوم المرأة بزيارة الطبيب لمراقبة صحة الجنين. يشعر الكثيرون بالقلق بشأن معرفة جنس المولود لأسباب شخصية أو اجتماعية وغيرها. هناك بعض العلامات البسيطة التي يمكن من خلالها التنبؤ بجنس المولود بدون الحاجة إلى استشارة طبية.

جدول المحتويات

المؤشرات الدالة على جنس المولود

يقول الله تعالى في كتابه العزيز `إن الله له ملك السماوات والأرض، يخلق ما يشاء ويمنح الإناث لمن يشاء والذكور لمن يشاء`. في بداية فترة الحمل، يشعر الأبوان بشغف لمعرفة جنس مولودهما، حيث ينشأ لديهما فضول لمعرفة ما إذا كان الطفل ذكرا أم أنثى. على الرغم من تطور وسائل كشف جنس الجنين، إلا أن هناك علامات وإشارات تظهر على الأم ويمكنها أن تميز جنس مولودها، سواء كان ذكرا أو أنثى. ومع ذلك، يبقى العلم والتقنيات المتقدمة والفحوصات الطبية هي المعيار الحاسم في النهاية.

تمييز جنس المولود الذكر

توضح بعض العلامات جنس المولود، لكنها لا تزيد نسبة صحتها عن 50%، ومن بين تلك العلامات الدالة على جنس المولود:

  • نمو البطن من الجهة السفليّة واتجاهه نحو الأمام أو الأرض هو الصفة المميزة.
  • ـ أن تشتهي الأم الأطعمة المالحة والمخللات.
  • ـ تتصف الأم بقلة العصبية.
  • ـ الشعور الدائم ببرودة القدمين.
  • تتراوح سرعة ضربات نبض الجنين بين أقل من 140 نبضة في الدقيقة.
  • ـ شعور الأم بحركة نشطة لجنينها.
  • يجب أن يكون مظهر الأم جميلاً ومشرقًا ولا يظهر عليها أي آثار للحمل.
  • تشعر الأم بأن الثدي الأيمن أكبر من الثدي الأيسر.
  • ينمو شعر الساقين بشكل أسرع مما كان عليه سابقًا.
  • تشعر الأم بالرغبة المستمرة في النوم على الجانب الأيسر.
  • تعاني الأم من جفاف البشرة بشكل أكبر من السابق.
  • إذا كان لون بول الأم غامقًا.
  • إذا زادت كمية تساقط الشعر بشكل ملحوظ وأصبح باهتًا، فهذا يشير إلى الحمل بصبي.

العلامات الدالة على الحمل بفتاة

تتوق الأم لمعرفة جنس الجنين، ولكن لا يتسنى ذلك إلا بعد مضي 14 أسبوعا على الحمل على الأقل. وأحيانا يواجه الطبيب صعوبة في تحديد جنس الجنين بسبب الحبل السري أو شكل نومه، حيث لا تكون أعضاؤه واضحة بشكل جيد. ويتساءل الجميع عما إذا كان الجنين ذكرا أم أنثى. تظهر العديد من الخرافات حول هذا الموضوع، ولكن لا توجد أدلة قاطعة بهذا الشأن. ومن بعض العلامات التي تشير إلى حمل فتاة هي ما يلي

  • تزداد بطن الأم حجماً وتنمو بشكل دائري وواضح نحو الأعلى، مع وجود بروز ملحوظ في المؤخرة.
  • ـ تشعر الأم بحركة قليلة للجنين.
  • يجب أن تتجاوز سرعة نبضات الجنين 140 نبضة في الدقيقة.
  • إذا فقدت الأم جمالها أثناء الحمل، فهذا يدل على حملها بفتاة.
  • إذا كان حجم الثدي الأيمن أصغر من الثدي الأيسر لدى الأم.
  • إذا لاحظت الأم نعومة في بشرة الطفل أكثر من اللازم.
  • إذا شعرت الأم بزيادة العصبية وتدهور مزاجها بشكل مستمر.
  • إذا كان لون بول الأم فاتحاً أصفر اللون.
  • إذا كان الغثيان الصباحي حاضرًا لفترة طويلة خلال الأشهر الأولى من الحمل.
  • تزيد هذه الأم عن غيرها من لمعان الشعر بشكل كبير وملحوظ.

ينبغي التذكير بأنه على الرغم من أن ظهور علامات الحمل سواءً بأنثى أو صبي يمكن أن تكون صحيحة ومؤكدة لدى العديد من الأمهات، فإنها قد تكون خاطئة حتى ولو وجدت لدى الآخرين، وتبقى مجرد احتمالات للمساعدة في التنبؤ بجنس المولود.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى