زد معلوماتك

نبذة عن فريدي ميركوري واهم انجازاته

فريدي ميركوري هو واحد من أشهر مغنيي الروك في العالم، حيث حقق شهرة واسعة خلال حياته، ويتميز هذا المغني بنشاطه الكبير على المسرح، وقد تمكن من إنتاج العديد من الأعمال الناجحة خلال حياته، وهو من أصل تنزاني ويدعى بالحقيقة فاروق بولسار.

جدول المحتويات

نبذة عن فريدي ميركوري وانجازاته

يعد واحدًا من أبرز مغنيي الروك على الإطلاق، ولديه موهبة غنائية لم تتوفر في أي من المغنيين الحاليين. وفقًا للمعلومات المتاحة عن المغني العالمي فريدي ميركوري، فإنه:

ولد مغني الروك فريدي ميركوري في تنزانيا، تحديدا في الخامس من سبتمبر عام 1946.

كان اسمه الأصلي عند الولادة هو فاروق بولسار، ولكنه قرر تغيير اسمه ليصبح فريدي ميركوري الذي اشتهر به حتى اليوم.

أثناء دراسته في إحدى المدارس الداخلية في الهند، تعلم العزف على البيانو وتعامل مع العديد من الموسيقيين خلال فترة دراسته في كلية الفنون في لندن.

بالتعاون مع زملائه في الدراسة، قام بتأسيس فرقة موسيقية خاصة بهم وحققت نجاحا كبيرا في الولايات المتحدة الأمريكية وبريطانيا تحت اسم كوين.

تمكن كوري خلال فترة الغناء من أن يصبح واحدًا من أفضل مغنيي الروك في العالم.

قبل إنشاء فرقته الموسيقية الخاصة به، كان ينتقل بين العديد من الفرق الموسيقية ويظهر موهبته في مجال الموسيقى الروك خلال تلك الفترة من حياته. وبعد أن بلغ سن السبعين في القرن الماضي، تمكن من إنشاء فرقته الموسيقية الخاصة به.

بمجرد إطلاق فرقة كوين للألبومات الخاصة بها، تمكن فريدي ميركوري من الانتشار في العديد من بلدان العالم وأصبح الجمهور يحب ما يقدمه من فن مختلف على المسرح.

كتب فريدي ميركوري العديد من الأغاني بنفسه، وحققت هذه الأغاني شعبية كبيرة بينمحبي فن الروك على وجه التحديد.

وكان يتواصل مع الجمهور خلال فترة وجوده على المسرح، ويعرف جيدًا كيفية جذب الجمهور إليه من خلال العروض الجيدة والفريدة التي اشتهر بها.

كما كانت ملابسه الخاصة التي يرتديها على المسرح دائما تلفت الانتباه إليه، حيث يرتدي الملابس الضيقة المصنوعة من المطاط ليتحرك بحرية على المسرح، كما تمكن من تصميم العديد من أغلفة الألبومات الخاصة بالفرقة.

بالإضافة إلى ذلك، تعاونت فرقة كوين الموسيقية مع المطرب الراحل ديفيد بوي في إنتاج إحدى أشهر الأغاني التي قدمتها الفرقة، وهي “تحت الضغط.

في تسعينات القرن الماضي، تراجعت المبيعات الخاصة بالفرقة بشكل ملحوظ، وخاصة بعد إصدار الألبوم The Works الذي لم يحقق نفس النجاح الذي حققه الألبوم راديو جاجا.

قدمت الفرقة العديد من العروض المباشرة في العديد من الدول، من بينها عرض ستاد لندن، حيث غنى الآلاف من الحضور العديد من الأغاني التي قدمها خلال مسيرته الفنية.

حصل ميركوري على العديد من الجوائز كممثل خاص بفرقة كوين، بما في ذلك جائزة بريت خلال عام 1990 عن الأعمال التي قدمها مع الفرقة، وحصل على الجائزة نفسها مرة أخرى خلال عام 1992، ولكنه توفي في تلك الفترة.

تعد الفرقة من بين أوائل الفرق الموسيقية التي قدمت العروض الحية في غناء الروك في أمريكا الجنوبية، تحديدا.

تم وضع أغنيتين للمغني ميركوري في كتاب جينيس للأرقام القياسية ليكونوا أعظم أغنيتين في التاريخ، وهما “Bohemian Rhapsody” و “We Are the Champions.

حياة ووفاة فريدي ميركوري

لم يتزوج المغني الراحل فريدي ميركوري، ولكن كان له العديد من العلاقات نتيجة لحبه الشديد للفن. وقد عاش مع ماري أوستن لمدة تقارب الست سنوات في لندن.

2- لكن لديه علاقات أخرى ساهمت في فشل علاقته مع ماري، ومن بينها علاقته مع الممثلة النمساوية باربرا فالنتين.

كان يحب حياة الترف وكان معروفاً بسخائه، حيث كان ينفق المال بكميات كبيرة على الأشياء التي يفضلها. وفي إحدى المناسبات، احتفل بعيد ميلاده على جزيرة واصطحب معه جميع أصدقائه.

في الفترة بين 1986 و 1987، اكتشف فريدي ميركوري أنه مصاب بمرض نقص المناعة المكتسب، المعروف علميا باسم الإيدز، وحاول الجميع وخاصة الفرقة تجنب ذكر ذلك في الصحافة لكي لا يصبح موضوعا إعلانيا ولكي لا يشعر فريدي ميركوري بشفقة الجميع من حوله.

بحلول عام 1989، لم يظهر فريدي ميركوري في أي مناسبة، ولم يروج لألبوم فرقته الجديد، وتحدثت الصحافة عن المرض الذي أصابه.

خلال شهر نوفمبر وتحديدا في اليوم الثالث والعشرين من الشهر، أصدر بيانا للمعجبين ووسائل الإعلام يعلن فيه أنه أصيب بمرض الإيدز وأنه يجري فحوصات طبية لتحسين حالته، وطالب الجميع بدعمه.

في اليوم التالي للرابع والعشرين من نوفمبر لعام 1991، توفي فريدي ميركوري في منزله نتيجة إصابته بنفس الالتهاب الرئوي الذي تسبب في إصابته بمرض الإيدز، وهو في الخامسة والأربعين من عمره.

المراجع

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى