الام والطفل

مخاطر “الوشم” أثناء فترة الحمل

الحصول على وشم مع التعبيرات والأسماء المفضلة لديك أو أي تصميم آخر عادة ما يكون فكرة مجنونة ومحببة للنفس في نفس الوقت جدا، ولكن قرار إجراء مثل تلك الوشوم خلال فترة الحمل قد لا تكون أحكم قرار ينبغي القيام به. وسواء كنت على استعداد أم لا، قد لا تجدين مختصي رسم الوشم على استعداد لعمل وشم لك أثناء الحمل، فالمخاطر المرتبطة بالحصول على وشم أثناء الحمل المبكر صغيرة وبسيطة، ولكن لا يجب اتخاذ مثل هذا القرار عندما تكونين مسؤلية عن روح أخرى تنمو بداخلك، وإليك سوف نعدد هنا في هذا المقال مدى خطورة عمل وشم خاص بك أثناء فترة الحمل .

المخاطر المرتبطة بالحصول على الوشم أثناء فترة الحمل
على الرغم من أنه من الممكن أن تقومي بعمل وشم خلال فترة الحمل دون أن تتعرضي لأي ضرر جسيم، إلا أن هناك بعض المخاطر المرتبطة بعمل الوشم ولذا فمن الأفضل تجنب عمل الوشم خلال فترة الحمل.

وفيما يلي بعض أهم المخاطر المرتبطة بالحصول على وشمٍ أثناء فترة الحمل:

ألا تعلمين ما إذا تم تعقيم الإبرة أم لا
لا يمكنك معرفة أبدًا ما إذا كانت إبرة الوشم التي تم استخدامهالك قد تم تعقيمها أم لا.
– الإبرة غير المعقمة يمكنها أن تضعك في خطر العدوى الخطيرة مثل التهاب الكبد B والتي تعد عدوى خطيرة بالكبد وفيروس نقص المناعة البشرية / الإيدز.
توجد دائمًا خطورة الإصابة بالأمراض الخطيرة التي يمكن أن تنتقل من شخص لآخر عن طريق الإبر الملوثة، ومن الممكن دائمًا نقل هذه العدوى إلى الجنين.

الإجهاد أو الإغماء:
هناك عدد من المتخصصين في فن الوشم يتجنبون إجراء الوشم للنساء الحوامل، حيث يوجد دائمًا خطر حدوث الإغماء لدى بعض النساء أثناء عملية الوشم.
خلال فترة الحمل، ليس آمنًا تمامًا إعطاء إبرة تخدير لتخفيف الألم الشديد أثناء الحصول على وشم.
قد يؤدي إجراء الوشم إلى ألم شديد ولا يحتمل.

الالتهابات الجلدية:
خلال فترة الحمل، يتمدد جلدك ويصبح حساسية فائقة.
– يمكن أن يعرضك هذا لخطر حدوث التهابات جلدية.
يمكن أن يسبب الشعور بالألم الشديد، الذي يكون أشد على البشرة الحساسة، الكثير من التوتر والإجهاد.

ألوان الوشم:
يمكن أن يمتص الجسم جزءًا من حبر الوشم، وقد يصل إلى الجنين من خلال تيارات الدم.
على الرغم من أن هناك دراسات تجري لمعرفة تأثير ألوان الحبر على الأطفال الذين لم يولدوا بعد، فإن المخاطرة غير مستحقة في الواقع.

التغيير في مظهر الوشم:
– خلال فترة الحمل، يمكن أن تكتسبي الكثير من الوزن ويحدث تمدد في الجلد.
بعد الولادة، يتقلص الجلد ويفقد الوزن أيضًا.
يمكنك الحصول على وشم خلال فترة الحمل، ولكن قد لا تتمكنين من التعرف عليه بعد الولادة .

الولادة قبل الأوان:
يعتقد بعض خبراء الوشم أن الوشم يمكن أن يتسبب في مشاكل أثناء الولادة، وعلى الرغم من أن هذا الأمر ليس شائعًا، إلا أنه يمكن أن يشكل خطرًا.
المخاطر المرتبطة بالوشم في مرحلة مبكرة من الحمل قد تبدو صغيرة، ولكنها ليست تستحق كل هذا العناء.ف قد ترغب بدلا من ذلك في انتظار عملية الولادة ومن ثم الحصول على وشم القيام به. وفي الواقع إذا كنت ترضعين طفلك رضاعة طبيعية فيجب عليك الانتظار حتى يتم فطام طفلك وذلك حتى لا ينتقل حبر الوشم من خلال مجرى الدم لطفلك.

الإجراءات الوقائية المطلوبة عند الحصول على وشم خلال فترة الحمل
إذا كنت ترغبين بشدة في الحصول على وشم أثناء فترة الحمل، فينبغي عليك التفكير مرة أخرى واتخاذ الاحتياطات اللازمة والتشاور مع الطبيب
المعدات النظيفة:
يجب التأكد دائمًا من أن الصالون الذي تذهبين إليه نظيف وصحي ولا يعاني من التلوث أو الإهمال في النظافة وطرق التعقيم.
إذا كان من الصعب التحقق من تعقيم الإبر والمعدات المستخدمة في عمليات الوشم، فلا يوصى بهذا النوع من العمليات.

من الجيد أن تكون الإبرة المستخدمة في الوشم جديدة.
إذا لم تكن الإبرة جديدة، يجب التأكد من تعقيمها جيداً.
استشر طبيبك:
– يجب عليك التحدث إلى الطبيب والتأكد إذا كان ذلك آمنا بالنسبة لك للحصول على الوشم أثناء الحمل.
سيقوم الطبيب بتأكيد ما إذا كنتِ قادرة على تحمل الألم الذي ينتج عن إبر الوشم.

سيؤكد الطبيب أيضًا ما إذا كان حصولك على وشم لائقًاطبيًا أم لا.
كوني مستعدة:
سوف يتغير شكل وشمك بعد الولادة، لذلك يجب عليك التحضير نفسيًا لهذا الأمر.
يجب الانتظار حتى تضعي طفلك قبل القيام بالوشم، حيث إن ذلك قد يتسبب في ضرر لكِ أو للجنين الذي لم يولد بعد، وبعد الولادة ستجدين الوشم أفضل وأجمل على جسمك.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى