الام والطفل

ماهو اكتئاب الحمل و تأثيره على الجنين

تعاني المرأة الحامل من العديد من المشكلات التي لا حصر لها، ومن بين تلك المشكلات حالة الاكتئاب التي يتعرض لها عدد كبير من السيدات الحوامل. وتأتي هذه الحالة بعد أن تعلم الأم بأنها حامل، ويمر شهورها الأولى، ثم تصاب بحالة من الحزن والألم الشديد، وتبحث عن الأسباب ولا تجد، فتتحول إلى امرأة عصبية متوترة، تشعر بالكره الشديد تجاه كل شيء حولها. وقبل حدوث طفرة علمية وتطور العلم، كانوا يطلقون على هذه الحالة اسم “وحام”، ولكن في الحقيقة، هذه الحالة من الناحية العلمية تسمى باكتئاب الحمل. وسنتناول في هذه المقالة ماهية اكتئاب الحمل وأهم أعراضه، وكذلك كيف يمكن للأم تجنب هذه الحالة ..

إكتئاب الحمل هو :

تعريف .. إكتئاب الحمل هو حالة شعور تصيب المرأة الحامل خلال فترة الحمل، حيث تشعر بالحزن وفقدان السعادة بشكل كامل، وتصبح حساسة وحزينة، وتفقد السيطرة على معظم الأشياء، وتشعر بالكره تجاه العديد من الأشخاص والأشياء، كما تفقد السيطرة على تصرفاتها، وتميل المرأة المصابة بإكتئاب الحمل إلى البكاء بكثرة بلا سبب، ويعتبر هذا المرض شائعا حيث إن إمرأة واحدة على الأقل من كل 10 نساء حوامل تعاني منه .

يؤكد معظم الدراسات العلمية الحديثة أن تغير هرمونات المرأة خلال فترة الحمل هو أحد الأسباب الرئيسية للاكتئاب الحمل، ولكنه ليس السبب الوحيد، إذ يمكن أن تعود أسباب الاكتئاب في بعض الأحيان إلى الضغوط والتوتر والخوف من الولادة والحياة بشكل عام .

ابرز أعراض إكتئاب الحمل :
هناك أعراض واضحة وبارزة خاصة بالنساء اللواتي يعانين من اكتئاب الحمل، ومن بين هذه الأعراض ..
تشعر المرأة الحامل باليأس والقلق والخوف الشديد .
تفقد معظم السيدات المصابات بإكتئاب الحمل قدرتهن على التركيز والتفكير، ويتعرضن لنوبات كثيرة من النسيان .
قد تفقد المرأة الحامل المصابة بالاكتئاب أو القلق القدرة على النوم،أو قد يحدث العكس تمامًا حيث تدخل في نوبات نوم مفرطة وتنام لساعات طويلة جدًا، وربما يكون هذا نوعًا من الهروب .

يعاني معظم السيدات المصابات بالاكتئاب الحمل من شعور شديد بالإرهاق والإجهاد، وقد يحدث لهن فقدان الشهية وعدم الرغبة في تناول الطعام، أو يمكن أن يحدث العكس تمامًا ويزداد شهيتهن ويحدث لهن فرط في تناول الطعام .

في النهاية، يصبح معظمهم غير قادرين على التحمل ويزداد مستوى عصبيتهم عند التعامل مع الآخرين، ولا يشعرون بأي متعة تجاه أي شيء .

من الخطوات الأساسية التي يجب اتباعها للتغلب على الاكتئاب خلال فترة الحمل وتقليل التأثير على طفلك
يُمكن للنساء اللواتي يعانين من الاكتئاب النفاسي التغلب عليه وعدم الاستسلام له، وعدم الانتظار حتى الولادة للتخلص منه، حيث يسبب العديد من الآثار السلبية على الأم والجنين. لذلك، يمكن اتباع بعض الخطوات لحماية نفسك وجنينك من الاكتئاب النفاسي والتخلص منه ..

يمكنكِ محاولة التركيز بقدر الإمكان على الأشياء السعيدة والمفرحة فقط، وتجنب التفكير في أي شيء يسبب لكِ أي ألم أو يؤثر على نومكِ .
يجب أن تفكري في الجانب الإيجابي من انتظارك لمولودك وعدم التفكير بالمخاوف المتعلقة بالولادة .
ينبغي الاهتمام بأشياء تفيد مثل القراءة المفيدة، لذا يمكنك الاهتماء بتربية طفلك ورعايته من خلال قراءة الكتب المتعلقة بتربية الأطفال .

الحل الأمثل للتغلب على اكتئاب الحمل هو الاهتمام بنفس المرأة وعدم إهمالها لنفسها، بالإضافة إلى ممارسة التمارين الرياضية المخصصة للحوامل التي تكون مفيدة للغاية وتساعد على التخلص من العصبية والتوتر الذي يصيبها .

لا تقلقي من هذه الحالة ولكن لا تستسلمي لها. إكتئاب الحمل شيء طبيعي جدا يصاب به العديد من النساء الحوامل، وليس له خطر. ومع ذلك، الخطر الحقيقي يكمن في الاستسلام لهذا الإكتئاب، حيث يمكن أن تلحقي ضررا كبيرا بنفسك وبطفلك، خاصة لأن هذا الإكتئاب يجعلك تهملين نفسك، وهذا سيؤثر سلبا على جنينك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى