الانسان

كيف تتجنب الغضب

في عصرنا الحالي، قد نتعرض لنوبات غضب عديدة نتيجة الظروف التي نواجهها في بلادنا العربية وأيضا بسبب تشتت انتباهنا بأمور الدنيا وابتعادنا عن الدين. ونحن غير قادرين على السيطرة على الغضب، وهذا يؤدي إلى وقوعنا في الأزمات والمشاكل. الغضب هو من أوجه الشيطان، حيث يسعد الشيطان عندما نغضب لأن الغضب يقودنا إلى ارتكاب السيئات والمصائب. الغضب هو شرارة الجنون، فإن بداية الجنون هي الغضب. وفقا للقرطبي، يعني الغضب الشدة والانفعال وتدفق الدم في العروق، مما يؤدي إلى تصلب الوجه. يعتبر الغضب من المشاعر السلبية التي يشعر بها الإنسان عند عدم رضاه عن أمر ما أو عند الاستياء، وقد يؤدي إلى ارتكاب الجرائم وإيقاع الإنسان في أمور غير متوقعة، قد يندم عليها فيما بعد .

نصائح من الكتاب والسنة لتجنب الغضب :

1- الاستعاذة بالله من الشيطان :قال صلى الله عليه وسلم: `عندما يغضب الرجل ويقول أعوذ بالله، يهدأ غضبه` .
و عن سليمان بن صرد قال : كنت جالساً مع النبي صلى الله عليه وسلم ورجلان كانا يستبيحان، فأصاب أحدهما احمرار الوجه وانتفخت أوداجه، فقال النبي صلى الله عليه وسلم: `إني لأعلم كلمة لو قالها ذهب عنه ما يجد، إن قال: `أعوذ بالله من الشيطان` ذهب عنه ما يجد.` .
2- السكون : قال رسول الله، صلى الله عليه وسلم: إذا غضب أحدكم وهو قائم فليجلس، فإن ذهب عنه الغضب، وإلا فليضطجع. لذلك، ينبغي لنا التهدئة وتغيير موقع جلوسنا عندما نواجه مشكلة تؤدي بنا إلى الخطأ .
وراوي هذا الحديث أبو ذر رضي الله عنه ، حدثت له في ذلك قصة : فقد كان يسقي على حوض له فجاء قوم فقال : أيكم يورد على أبي ذر ويحتسب شعرات من رأسه ؟ فقال رجل أنا فجاء الرجل فأورد عليه الحوض فدقه أي كسره أو حطمه والمراد أن أبا ذر كان يتوقع من الرجل المساعدة في سقي الإبل من الحوض فإذا بالرجل يسيء ويتسبب في هدم الحوض .
3- السكوت : قال رسول الله، صلى الله عليه وسلم: `إذا غضب أحدكم فليسكت`، وهذا ما رواه الإمام أحمد في المسند، والسكوت هو الخيار الأنسب للتخلص من الغضب وتجنب الندم على الأشياء التي نقولها بعد ذلك .
4- وصية رسول الله صلى الله عليه وسلم لرجل جاء إليه  : عن أبي هريرة رضي الله عنه ( أن رجلا قال للنبي صلى الله عليه وسلم أوصني قال لا تغضب . فردد ذلك مرارا ، قال لا تغضب ) (رواه البخاري) كان الرسول صلى الله عليه وسلم ينصحه ليجنبه الوقوع في الخطأ فإن أول طريق للوقع في الخطأ هو الغضب .
وفي رواية قال الرجل : عندما قال النبي صلى الله عليه وسلم: (ما قال فإذا الغضب يجمع الشر كله)، فكرت في ذلك .
يمكن ذكر ثواب وأجر التحكم بالغضب في قول النبي صلى الله عليه وسلم: (من كظم غيظا وهو قادر على أن ينفذه دعاه الله عز وجل على رؤوس الخلائق يوم القيامة حتى يخيره من الحور العين ما شاء)، وهذا ما رواه أبو داود .
6- الرتبة العالية لمن يمتلك ضبط النفس عند الوقوع في الخطأ، قال رسول الله، صلى الله عليه وسلم (ليس الشديد بالصرعة، إنما الشديد الذي يمتلك ضبط النفس عند الغضب) (رواه أحمد)  .
7- طبيعة الإنسان جبر على الخطأ فلا بد من الإنسان أن يتحكم في نفسه ويكظم غيظه في قوله سبحانه وتعالى ( وَسَارِعُوا إِلَىٰ مَغْفِرَةٍ مِّن رَّبِّكُمْ وَجَنَّةٍ عَرْضُهَا السَّمَاوَاتُ وَالْأَرْضُ أُعِدَّتْ لِلْمُتَّقِينَ (133) الَّذِينَ يُنفِقُونَ فِي السَّرَّاءِ وَالضَّرَّاءِ وَالْكَاظِمِينَ الْغَيْظَ وَالْعَافِينَ عَنِ النَّاسِ ۗ وَاللَّهُ يُحِبُّ الْمُحْسِنِينَ …) .
يقول لقمان الحكيم لابنه: `يا بني، لا تصادق أحدًا حتى تغضبه، فالغضب يظهر حقيقة الإنسان ويبين نواياه.` بهذه النصيحة، نصح لقمان الحكيم ابنه في اختيار أي صديق له، عندما يغضب، وهل يستحق أن يكون صديقًا له أم لا، فالغضب يكشف حقيقة الشخص ويبين إن كان جديرًا بالصداقة أم لا .
9- يتضمن العفو والتسامح مع من أغضبتني، ويجب أن نتذكر دائمًا منزلة العافين عن الناس، حيث ينادي الله سبحانه وتعالى في يوم القيامة بأين هم الذين لهم أجر على الله، وتساءل الملائكة بينهم من هم، فيقول الله سبحانه وتعالى: “العافين عن الناس .

النتائج المترتبة على الغضب :
يمكن أن يؤدي الغضب إلى ارتكاب جرائم، مثل جريمة القتل وجريمة الطلاق، فهو بداية الجريمة والكلمة قد تكون كافية لارتكابها .
2- ارتفاع ضغط الدم من أسبابه الرئيسيه الشعور بالغضب .
3- الإصابة بمرض السكر .
يؤدي الغضب إلى إجهاد القلب، حيث يزداد إنتاج الدم الذي يضخه القلب بسبب الإنفعال الشديد الناتج عن الغضب .
إذا لم نتحكم في غضبنا، فقد يؤدي ذلك إلى فراقنا لأقرب الأشخاص إلينا

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى