نسائيات

كيفية علاج الشعيرات الدموية في الوجه

تعتبر الشعيرات الدموية الصغيرة في الوجه من المشاكل الشائعة التي تزعج الكثيرين، خاصةً إذا كانت هذه الشعيرات منتشرة وواضحة على الوجه. لذلك، يجب العثور على طريقة للتخلص من هذه المشكلة للحصول على بشرة خالية من العيوب.

أسباب ظهور الشعيرات الدموية في الوجه :
كي نتعرف على طريقة معالجة والتخلص من الشعيرات الدموية الصغيرة لابد في البداية معرفة الأسباب التي لابد من تجنبها في البداية لمنع حدوث مثل تلك المشكلة في المستقبل مرة أخرى، فمن بين الأسباب التي تؤدي لظهور الشعيرات الدموية في الوجه ما يلي:

من المحتمل أن يكون السبب الرئيسي في الأمر سبب وراثي.
2- زيادة في الوزن.
3-  التعرض لارتفاع في ضغط الدم.
4- أن تكون المرأة مبالغ في عملية تقشير الوجه وتنظيفه.
أن تتعرض الجلد للجفاف باستمرار.
يعد التقدم في العمر عاملاً كبيرًا في ظهور تلك المشكلة.
7-  كثرة التدخين.
8- تعرض البشرة للعديد من التغيرات الهرمونية.
9-  اللجوء إلى بعض الكريمات أو مستحضرات التجميل التي تحتوي على الكورتيزون.

كيفية علاج الشعيرات الدموية في الوجه  :
يمكن علاج والتخلص من هذه المشكلة من خلال أحد الطرق التالية:

1-  العلاج من خلال الليزر:
يُعَد الليزر هو الخيار الأكثر فاعلية والمفضل للجميع للتخلص من الشعيرات الدموية، وينبغي اللجوء إلى طبيب الجلدية المتخصص لتشخيص الحالة ورؤيتها على الواقع قبل وصف طريقة العلاج بالليزر التي تساعد في التخلص من هذه المشكلة نهائيًا.

2-  العلاج من خلال الحقن :
تتمثل الطريقة في حقن الشرايين بمادة خاصة تدمر بطانة الأوردة الصغيرة في الحجم، مما يؤدي إلى إغلاقها وتضاؤلها، وتظهر نتائج هذه الطريقة بعد ثلاثة أسابيع من الحقن.

قد يتساءل البعض عن أفضل الطرق للتخلص من العروق الدموية وما إذا كانت الحقن أم الليزر هي الأفضل في هذه الحالة، ولكن الإجابة تعتمد على عمق وحجم العروق الدموية في الوجه. ومع ذلك، يؤكد خبراء التجميل والجلدية دائما أن الليزر هو الأكثر فعالية وأهمية في التخلص من هذه المشكلة، وأن الحقن هو العلاج الثانوي بعد الليزر لحل تلك المشاكل.

نتائج الحقن والليزر لمشكلة الشعيرات الدموية في الوجه :
وبالنسبة للنتائج المتوقعة للتخلص من تلك المشكلة من خلال الليزرأو الحقن، فهي كما يلي:

في كثير من الحالات ، يعتبر العلاج بالليزر الطريقة الفعالة للتخلص من هذه المشكلة ، حيث يتم التخلص منها في جلسة أو جلستين فقط.

2- يمكن للشخص أن يعاني من تحسُّس واحمرار في المنطقة التي يتم علاجها، ومن المُستحسن استخدام الكمادات الباردة والكريمات المرطبة للتخفيف من هذه المشكلة.

فيما يتعلق بالحقن، تظهر النتيجة بعد أسبوعين إلى ثلاثة أسابيع، ويمكن للمريض الاستفادة من جلسة واحدة أو جلستين.

ينصح دائمًا الطبيب المعالج المريض باتباع العديد من الخطوات الهامة لتجنب المضاعفات بعد كل جلسة حقن أو ليزر، ومن بين هذه الخطوات العدم التعرض لأشعة الشمس.

لقد ظهرت العديد من الأسئلة الشائعة لدى العديد من المرضى حول تلك الأوعية الدموية ومن المؤكد أنها لن تعود مرة أخرى بعد أن يتم علاجها والتخلص منها عن طريق الحقن أو الليزر، ولكن من الممكن أن تظهر هذه المشكلة مرة أخرى على الوجه، خاصة في ظل وجود المزيد من الأسباب الرئيسية التي تؤدي إلى ظهور تلك المشاكل، ومن بين هذه الأسباب التدخين وزيادة الوزن وأسباب أخرى كثيرة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى