الام والطفل

طرق كشف الحمل

ليس من الصعب تشخيص أعراض الحمل , فمعظم النساء يشعرون بوجوده فور حدوثه , و يكون شعورهم صحيح في أكثر من 98 % من الحالات , فالهرمونات التي تفرزها المشيمة بكميات زائدة تؤدي إلى حظدث تغيرات في جسم المرأة فلا يمكن تجاهل ذلك  . و تظهر هذه التغيرات بأعراض تعتبر علامات مؤكدة لحدوث الحمل .

علامات الحملإليكي علامات الحمل فيما يلي :

– غياب أو انقطاع  الطمث : وهي علامة هامة ومبكرة لحدوث الحمل. ومن القواعد الطبية المعروفة أن انقطاع الدورة الشهرية لدى المرأة المتزوجة هو أول إشارة للحمل حتى يتم تأكيد العكس. ولكي يكون الانقطاع دليلا على الحمل، يجب أن تكون الدورة الشهرية منتظمة شهريا. أما إذا كانت من الأنواع التي تتأخر، فإن انقطاعها غير مهم ما لم يتزامن مع علامات الحمل الأخرى. ومع ذلك، يستدعي انقطاعها لمدة أسبوعين استشارة الطبيب بغض النظر عن طبيعة الدورة الشهرية .

إليكي الأسباب التي يتأخر فيها الطمث ويكون دون الحمل :
– استخدام بعض الأدوية النفسية .
ينبغي التوقف عن استخدام الكميات الكبيرة من حبوب منع الحمل .
يحدث في بعض الحالات النفسية مثل التفكير الملح في الحمل والخوف من عدم حدوثه .
– الرضاعة الطبيعية .
– القرب من سن اليأس .
– بعض الاضطرابات في الهرمونات كإرتفاع  في مستوى هرمون البرولاكتين ما يسمى بــ ( هرمون الحليب ) في الدم .
وعلى العكس، يلاحظ بعض النساء ظهور كمية قليلة من الدم في فترات الطمث المتوقعة بعد حدوث الحمل، ولكن تكون أقل كثافة من الطمث العادي.
– انتفاخ الثديين و ألآلآمهم من علامات الحمل:

انتفاخ واحتقان وأحساس بالثقل في الثديين هي علامة مبكرة تحدث فور انقطاع الطمث، وتكون ظاهرة واضحة في الحمل الأول وأيضا في الحملات المتباعدة على فترات، ونادرا ما تحدث خلال الرضاعة الطبيعية وبعد الفطام وفي الحملات المتقاربة.

الشعور الشديد بالرغبة في التبول المتكرر هو علامة مبكرة أيضًا على الحمل، ويحدث بسبب احتقان المثانة والضغط الذي يفرضه الرحم عليها بسبب وجود الحمل .
– حدوث الدوخة والقيء لدى الحوامل يحدث بدرجات متفاوتة، ويكون أكثر قوة في الحمل الأول وحمل التوأم.
– الأحساس بأنتفاخ في البطن.
يشمل الأعراض الشعور بالتعب والرغبة المفرطة في النوم.

تظهر هذه الأعراض سالفة الذكر من أعراض الحمل خلال أول أسبوعين من تاريخ انقطاع الطمث، أما إذا تقدم الحمل لأكثر من ذلك فيسهل على الطبيب كشفه أعتمادا على حجم تضخم الرحم والشعور بأعضاء الجنين وغيرها من الدلائل الأخرى .

التحليلات المخبرية و الفحوص الأشعاعية المفيدة في تشخيص الحمل :
– تحليل للدم أو للبول : إذا توفرت الأعراض المذكورة سابقا جميعا أو جزئيا، فإن الحمل محتمل تقريبا. أما التحليل الذي يؤكد وجود الحمل بشكل قاطع دون أي شك، فهو تحليل الهرمون المشيمي في دم المرأة أو البول.

يبدأ الهرمون بالظهور في الدم والبول منذ بداية الحمل , ويرتفع مستواه بسرعة حتى نهاية الشهر الثالث في الحمل . و عادة ما كانت التحاليل تجرى على البول بعد مرور أسبوعين من انقطاع الطمث , بعد ذلك توفر مواد كاشفة للهرمون عالية الحساسية سمح بالأعتماد عليها فور انقطاع الطمث , شرط أن يتم تحليل على البول في الصباح لاحتوائه على كثافة عالية من الهرمون , و يجب أن يسلم للمخبر خلال فترة قليلة من الحصول عليه وخصوصاً في فصل الصيف .

تشخيص و كشف الحمل عن طريق السونار:  يعد السونار طريقة موثوقة للكشف عن الحمل في مرحلة مبكرة، ويمكن استخدام التصوير الصوتي عن طريق المهبل للكشف عن الحمل في مراحل مبكرة أكثر من التصوير عن طريق البطن. وفي الأسبوع الأول بعد انقطاع الطمث، يمكن رؤية حلقة صغيرة تشبه الكيس على السونار ويمكن رؤية المضغة مع وجود نبض لضربات قلب الجنين .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى