الوقاية الصحية

طرق طبيعية للتخلص من الكحول في الدم

تعتبر المشروبات الكحولية من الأشياء المحرمة في الدين الإسلامي ، وحرمها هذا الدين الحنيف من أجل الحفاظ على سلامة جسم الإنسان ، وأعضائه فتناول هذه المشروبات بشكل مستمر يؤثر بالسلب على الصحة بشكل عام فيؤدي لحدوث العديد من المشكلات منها : الشعور بالغثيان ، والرغبة في التقيؤ الإحساس بألم شديد في الدماغ ، وصداع متواصل مما يؤدي إلى فقدان الوعي ، وثقل اللسان بالإضافة إلى حدوث اضطرابات في الجهاز الهضمي ، وتلف الجهاز العصبي .

كذلك التعرض لأمراض القلب ، وزيادة الفرصة في الإصابة بأمراض السرطان المختلفة ، والإضرار البالغ بالكبد ، والبنكرياس كما أن تناول هذه المشروبات ينعكس بالسلب على الحالة النفسية فيجعل الفرد دائمًا يشعر بالضيق ، والاكتئاب ، والتوتر ، والقلق مما يؤدي إلى فساد علاقاته مع أفراد الأسرة ، والمجتمع بشكل عام لذلك لا بد من البحث عن طرق تجعلك تتخلص من آثار هذه المشروبات الكحولية ، وتنقي جسمك ، ودمك منها.

طرق للتخلص من آثار الكحول في الدم

هناك العديد من الطرق والوسائل الفعالة التي تساعد في التخلص من آثار الكحول السامة في الدم والحفاظ على صحتها وحمايتها من الأمراض، وذلك باستخدام مكونات طبيعية غير ضارة والتي تمنح جسمك القوة والفوائد المتعددة، مثل:

مشروب عصير البرتقال

يعد البرتقال مشروبا طبيعيا مفيدا للجسم بشكل عام، حيث يحتوي على تركيبة غنية من الفيتامينات والألياف الطبيعية، بالإضافة إلى مواد مضادة للسموم ومطهرة للجسم من آثار الكحول. يتم تحضيره عن طريق الحصول على ثمرة برتقال وغسلها جيدا، ثم عصرها وتناول العصير الناتج منها بدون أي إضافات. ينبغي تناول هذا المشروب ثلاث مرات يوميا لمدة لا تقل عن أربعة أسابيع.

التفاح

يعتبر التفاح فاكهة طبيعية مغذية لجسم الإنسان، وذلك بسبب احتوائها على العديد من العناصر الغذائية المفيدة لصحة الفرد، مثل الحديد والألياف الطبيعية والفيتامينات والكالسيوم وغيرها من المعادن، بالإضافة إلى دورها الفعال في التخلص من آثار الكحول في الدم وتنقية الجسم منها. يمكن تحقيق ذلك عن طريق تناول تفاحة واحدة كل ثلاث ساعات، أو شرب ثلاثة أكواب من عصير التفاح الطازج يوميا.

مشروب الليمون بعسل النحل

يعتبر الليمون مشروبا مطهرا للجسم والمعدة والدم من السموم والكحول، بالإضافة إلى فوائده المتعددة والعناصر الغنية به. بالإضافة إلى ذلك، يعتبر عسل النحل شافيا للأمراض والأضرار التي تصيب الناس، حيث يحتوي على العديد من المكونات الطبيعية ومضادات الأكسدة التي تساعد في تنقية الجسم من السموم وتعزيز المناعة لمكافحة الأمراض والفيروسات.

فهذا المشروب له قدرة فعالة في تنقية الجسم من آثار الكحول ، والسموم المتراكمة بداخله ، وذلك من خلال : إحضار كوب من الماء الدافئ ، ونضع به ملعقة من عسل النحل ، وعصير ليمونة ، ونُقلب جيدًا ، ثم تناول هذا المشروب بمعدل ثلاثة أكواب يوميًا مرة في الصباح على الريق ، ومرة في منتصف اليوم ، والمرة الأخيرة قبل النوم.

الزنجبيل

يعد الزنجبيل من الأعشاب الطبيعية التي تمد الجسم بالعديد من الفوائد ، والمواد الغذائية اللازمة له ، وأهم ما يميزه عن غيره من الأعشاب الأخرى هو تمتعه بقدر كبير من المواد الطاردة للسموم من الجسم ، وآثار الكحول من الدم كما يعتبر من الأعشاب المكافحة للعديد من الأمراض مثل : أمراض القلب ، والقولون ، والمعدة ، والكبد ، وغيرها من الأمراض التي تؤثر على مناعة الجسم ، ونشاطه ، ويتم تناوله عن طريق :نقوم بإحضار كوب من الماء ، ونضعه في وعاء على النار ، ونضع به قطعة من الزنجبيل ، أو ملعقة صغيرة إذا كان الزنجبيل بودر ، ونتركهم على نار منخفضة حتى يصل الزنجبيل لدرجة الغليان ، ثم نقوم بتضفيته ، ووضعه في كوب ، وتغطيته لمدة خمس دقائق ، ثم تناوله يُفضل تناول هذا المشروب بشكل يومي على الريق للحصول على الفوائد الكامنة بداخله.

الماء

يعتبر الماء من السوائل الطبيعية التي تحتوي على مواد مطهرة للدم من كل السموم ، والكحوليات المترسبة به فالكحول يؤدي لحدوث جفاف بالجسم لذلك لا بد من الإكثار من تناول الماء بشكل مستمر يوميًا فيجب وضع قارورة الماء بجانبك دائمًا في أي مكان حتى ، وأنت نائم من أجل التخلص من هذه المشكلة بشكل سريع دون التعرض لأضرارها.

ممارسة التمارين الرياضية

ممارسة التمارين الرياضية تعد من الأشياء التي تمنح الجسم اليقظة ، والنشاط كما تقضي على الأمراض ، وترفع من كفاءة الجهاز المناعي داخل الجسم فيُصبح قادرًا على التصدي للأمراض ، ومكافحتها بالإضافة إلى دورها الفعال في القضاء على آثار الكحول الموجود داخل الجسم ، والتخلص من الخمول ، والكسل الناتج عنه.

القهوة

 تعد القهوة مشروبا منبها يساعد الفرد على الشعور باليقظة والوعي والنشاط، والتخلص من آثار الكحول المتواجدة في الدم التي تسبب الكسل وعدم التركيز وفقدان الوعي، بالإضافة إلى الفوائد المتعددة الموجودة في مشروب القهوة. لذا، ينبغي تناول كوب من القهوة يوميا. يتم تحضيرها عن طريق إحضار فنجان من الماء البارد ووضع ملعقة سكر وملعقة بن فيه والتحريك جيدا. ثم يوضع الوعاء على نار خفيفة ويتم التحريك بين الحين والآخر حتى تبدأ بالغليان. بعد ذلك، يصب القهوة في الفنجان ويتناول بالصحة.

الاستحمام بالماء البارد

يعد الاستحمام بالماء البارد من الأمور التي تسبب صدمة للشخص، مما يعيده إلى وعيه ويزيد من وعيه بشكل أكبر من الكحول. فالكحول يؤثر على العقل ويفقده الوعي. بالإضافة إلى ذلك، ينصح بزيادة تناول الطعام الصحي مثل الخضروات والفواكه. يجب أن يتضمن السلطة في وجبة الطعام اليومية، وكذلك تناول المكسرات والحليب والزبادي والمشروبات الغنية بالفيتامينات، وخاصة فيتامين C وفيتامين B. فهذه العناصر تساعد في امتصاص الكحول من الجسم والتخلص منه بشكل سريع قبل أن يؤثر على الكبد وأجهزة الجسم الأخرى .

يجب أخذ قسط كافٍ من النوم للحصول على الراحة البدنية والاسترخاء، وتجنب أي مجهود بدني أو عقلي، بالإضافة إلى الإقلاع عن التدخين تمامًا لأن التدخين يزيد الرغبة في تناول المشروبات الكحولية، وهذا الأمر غير مرغوب فيه.

يجب الابتعاد عن أصدقاء السوء والأماكن التي تتوفر فيها المشروبات الكحولية، وتناول مشروبات الأعشاب الطبيعية مثل النعناع، واليانسون، والزنجبيل، والقرفة بكميات كبيرة لتنقية الجسم من السموم والأضرار التيقد تكون عالقة بالدم.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى