منوعات

طابعة تدمر الورق في 60 ثانية

شهد عام 2014 تقدمًا كبيرًا في المجال التكنولوجي العلمي، بما في ذلك ابتكارات غريبة مثل طابعة تدمر الوثائق بعد 60 ثانية من قبل المخترع دييجو بيستني، والتي قد تصبح شائعة في المستقبل .

في سابقة هي الأولى من نوعها في العالم، قام دييجو بتطوير طابعة التدمير التي عمل عليها لمدة 27 عاما، وسماها هذا الاختراع `شريط تنفجر ذاتيا`. ذكرت هيئة الإذاعة البريطانية أن وكالة الأمن الروسية تعتزم تسريب بيانات سرية من فترة الحرب الباردة، ولذلك بدأ العمل على هذا المشروع الإلكتروني الذي يقوم بتدمير الوثائق بشكل ذاتي. لم يكن الأمر سهلا حتى تمكنوا من تحقيق هذه التقنية بسهولة، إذ كانت مسيرة المشروع طويلة لمدة 27 عاما. تعمل الطابعة بنفس الطريقة التي تعمل بها الطابعات العادية، لكنها أكثر تعقيدا بكثير، حيث تحتوي على ورقة واحدة تحتوي على غبار وأملاح البوتاسيوم، وجزء آخر يحتوي على الجليسرين، ويتناوب الجزئين معا ليحدث تفاعل كيميائي يقضي على الوثيقة تماما عند طباعتها بدون رقم سري..!! من المحتمل أن يتم تطويره قريبا، إذ كانت مرحلة البناء هي الأصعب وفقا لمبتكره .

فيديو يوضع عمل الطابعة :-

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى