مال واعمال

اين تطبع عملات الدول ؟

في الماضي، كان الناس يتعاملون بالمقايضة، حيث كان لكل شخص مجموعة من السلع التي يمكنه تبادلها مع الآخر، ويتم إعطاء سلعة مقابل سلعة. ولكن مع تزايد حاجات الإنسان وتعقيد التعاملات، أصبح من الصعب جدا الاعتماد على نظام المقايضة. وبمرور الوقت، أصبح استخدام النقود الوسيلة الأكثر شيوعا للتعامل بين الناس، حيث يمكن للإنسان من خلالها تلبية احتياجاته ورغباته. ولكل دولة عملتها الخاصة، وتستخدم هذه العملات كوسيلة للتبادل التجاري بين الأفراد داخل الدولة. ولكن، ماذا عن طباعة العملات؟ هل يمكن لأي دولة طباعة كمية كبيرة من النقود والتغلب على مشكلة الفقر بها؟ بالطبع لا، فإذا قامت أي دولة بطباعة كمية كبيرة من النقود دون وجود ما يغطي قيمتها، فإن عملتها ستفقد قيمتها بالكامل. وهذا ما يجعل طباعة النقود أمرا معقدا ولا يمكن فعله بسهولة. وفي هذه المقالة، سنعرف أكثر عن مكان طباعة العملات في الدول

اين تطبع عملات الدول ؟

هل تقوم جميع الدول بطباعة عملاتها داخل حدودها؟
 ليست جميع الدول تقوم بطباعة عملاتها بداخل حدودها. هناك دول كبرى مثل أمريكا والصين تصك العملات وتطبع النقود داخل حدودها. ومع ذلك، هذا الأمر غير منتشر. فعلى سبيل المثال، نسبة 50% من الدول تطبع العملات خارج حدودها. وبالنسبة للجهة المسؤولة عن طباعة العملة، قد تكون مؤسسة متخصصة للطباعة وتمتلك جميع الصلاحيات اللازمة لأداء هذه المهمة. ومن أمثلة الشركات التي تقوم بهذه المهمة على مستوى العالم: شركة دي لارو البريطانية، شركة بانك نوت الكندية، وأخيرا شركة غايسيكا وديفرينت الألمانية وشركة كارني السويدية .

يمكن حصر الدول التي تنتج العملات خارج حدودها عن طريق الاستعانة بشركات متخصصة في طباعة العملات
يمكن حصر الدول التي تصنع عملاتها داخل حدودها، ولكن من المستحيل حصر الدول التي تلجأ إلى شركات متخصصة لطباعة عملتها لأنهم كثيرون ولأن هذه العملية سرية جدا ولا يتم الإعلان عنها، وهذا خطير لأنه يمكن أن تتعرض لعمليات تزوير أو تطبيع أقل جودة .

أسباب تدفع الدول لطباعة عملاتها الخاصة خارج حدود الدولة
أعتقد أن الإجابة واضحة للجميع، بأن مكائن طباعة العملات هي وسيلة صعبة الحصول عليها. إنها تتطلب تكلفة عالية لا تمتلكها الدول الكثيرة. وهذا ليس السبب الوحيد، فعلى سبيل المثال، ترغب الدولة في حماية عملتها من التزوير. لذا، إذا استخدمت مكائن طباعة عملات ذات جودة منخفضة داخل البلاد، قد يحدث تزوير في العملة، وهذا سيتسبب في خسائر فادحة في اقتصاد الدولة .

الخامات التي يتم صناعة العملات منها
تصنع معظم العملات من الورق، ولكنها تختلف في أنواعها. فمثلا تصنع بعض العملات من أوراق مصنوعة من القطن وأخرى من الولمر. وهناك مجموعة من الدول تجمع بين المادتين في صناعة النقود. وفي النهاية، تحدد الخامة المستخدمة في صناعة العملة من قبل الدولة نفسها، حيث تضع الشروط التي ترغب فيها وتحدد أنواع الحبر المستخدم. فمعظم الدول تختار الحبر الذي يعكس الضوء عند تعرضه للضوء .

يتم تحميل الدولة تكلفة صناعة العملات وكيفية نقلها
في الواقع، يعد الإفصاح عن طريقة نقل العملات بعدم الإفصاح عن طريقة نقل العملات بعد طباعتها أمر مستحيل لأنه لا يعلم به أحد، ويتم الحفاظ على سرية طريقة نقل العملات بعد طباعتها تفاديًا للتعرض لعمليات السرقة .

هل يمكن لرئيس الدولة أن يأمر بطباعة النقود؟
يعتقد معظم الأشخاص أن رئيس الدولة هو الذي يأمر بطباعة النقود، ولكن هذا اعتقاد خاطئ ولا يمت للحقيقة بصلة، فالأمر معقد ولا يستطيع الرئيس حتى شراء العملات بدون تقديم طلب رسمي للبنك المركزي .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى