العالم

اهم المعالم السياحية في سنغافورة

تعد جمهورية سنغافورة، الموجودة في قارة آسيا، ثاني أصغر دولة في المنطقة. تقع في الناحية الجنوبية لشبه جزيرة الملايو بالمحيط الهندي، وتبلغ مساحتها 693 كيلومترا مربعا. يربطها جسر بطول 1.056 مترا بماليزيا من الجانب الغربي، يمر عبر مضيق جوهور. وتطل سنغافورة على مضيق ملقا من الجانب الشرقي. تتمتع هذه العوامل جميعها بأهمية استراتيجية واقتصادية وتجذب السياح. تقع عاصمتها على الساحل الجنوبي للبلاد وتحتوي على تلال متناغمة في وسطها، وتكتسي شكلا أخضرا متموجا بارتفاعات منخفضة.

اجمل جزر سنغافورة

جزيرة سنتوسا

عند دراسة خريطة سنغافورة، نجد جزيرة سنتوسا وهي إحدى الجزر التي تمتلكها الجمهورية. يبلغ عدد سكانها 1.880 نسمة، وأهم ما يميزها هو كونها معلما سياحيا رائعا ووجهة مفضلة للسياح الراغبين في الترفيه. تتميز بوجود منتجعات وغابات وشواطئ جميلة وملاعب، بالإضافة إلى مناظر طبيعية خلابة. يسود المناخ الحار في جزيرة سنتوسا مع رياح رطبة تهب من البحر في بعض الأوقات من اليوم. يعتبر أفضل وقت لزيارتها من شهر يونيو إلى أغسطس. يجب ملاحظة أن موسم الأمطار يكون في نوفمبر وديسمبر، لذا من الأفضل تجنب زيارتها في ذلك الوقت. تحتوي سنتوسا على مجموعة من الأماكن التي يجب زيارتها عندما تكون هناك، ومنها ما يلي

  • تماثيل الميرليون: تماثيل Merlion هي أكبر وأطول التماثيل في سنغافورة، وتأخذ شكل الأسد، وهي الرمز الرسمي لسنغافورة، ويتميز أكثر ما فيها بمواجهتها للمحيط.
  • يونيفرسال ستوديوز: حديقة ومنتجع ترفيهي ضخم يضم العديد من المطاعم والمعارض والمتاجر، ومجموعة من المهرجانات المميزة مثل أفعوانية باتلستار غالاكتيكا الأطول على مستوى العالم، والجولات ثلاثية الأبعاد.
  • خليج سنتوسا: يقع في Sentosa Cove الواقعة على الساحل الشرقي للجزيرة وتجذب السياحة، وتضم مناطق سكنية ومحال تجارية ومطاعم.
  • إس إي أيه أكواريوم: (حوض الأسماك في SEA) هو أحد أكبر أحواض الأسماك في العالم، حيث يبلغ طوله 36 مترا وعرضه 8.3 مترا، ويضم هذا الحوض ما يقرب من 800 نوعا من الكائنات البحرية المتنوعة.

السياحة في سنغافورة للشباب

يبحث الشباب عن أماكن جذابة للسياحة وغير مألوفة بالنسبة لأعمارهم، ولمن يريد قضاء رحلة سياحية ممتعة ومختلفة، يمكنه الذهاب إلى جمهورية سنغافورة، حيث تتوفر المعالم المناسبة لرغباتهم، مثل:

منتجع مارينا باي ساندز

جاذبية هذا المنتجع تتمثل في الأبراج الثلاثة الخاصة به والتي تتألف من 55 طابقًا من تصميم مهندس المعمار الإسرائيلي (

شاطئ سيلوسو

يتم وجود هذا الشاطئ على جزيرة سنتوسا، وهو مشهور بأنه واحد من أفضل ثلاث شواطئ في الجزيرة، ونظرا لوجود منطقة سيلوسو التي تحتوي على أفضل المطاعم والحانات، يزدحم الشاطئ بالزائرين طوال اليوم، ويعد هذا المكان المثالي للشباب الذين يحبون الاستمتاع بالرمال والشمس، ويشتهر الشاطئ بالأنشطة الخارجية وخاصة لعبة الكرة الطائرة، ويجب الإشارة إلى أن الشاطئ هو اصطناعي وتم إنشاؤه باستخدام الرمال من ماليزيا وإندونيسيا.

السياحة في سنغافورة للاطفال

عندما تذهب العائلة في رحلة سياحية، يحاولون اختيار معالم سياحية مناسبة للأطفال للاستمتاع بالرحلة قدر الإمكان. ولذلك، يعد اختيار بلد مثل سنغافورة الحل الأنسب لما تمتلكه من حدائق ومنتزهات تستطيع الأطفال الاستمتاع بها، ويشمل ذلك بعض المعالم السياحية مثل: (يتبع عرض المعالم السياحية)

حديقة حيوانات سنغافورة

تعد هذه الحديقة ملجأ للحياة البرية، ويجب على محبي هذه الأماكن زيارتها. تم افتتاح الحديقة في عام 1973، وأصبحت منذ ذلك الحين واحدة من أشهر حدائق الحيوان في غابات العالم المطيرة، وتضم 2800 حيوانا من 300 نوع، بما في ذلك النمور البيضاء والتماسيح. تمنح هذه الحديقة بعض الجوائز المحلية والعالمية.

منتزه يورونغ للطيور

تعتبر هذه الحديقة هي الأكبر في آسيا مقارنة بحدائق الطيور الأخرى، وتشتمل على أكثر من 5000 طائر من 400 نوع مختلف ومنها الزرزور الذي يمتلك ألوان قوس القزح، طائر غينيا المتوج، والتوراكو، وبالإضافة إلى ذلك نجد هناك أكبر قفص للطيور على مستوى العالم وتصل إلى ارتفاع 9 طوابق، وكذلك ساحل البطريق المدهش، كما يوجد بحيرة فلامنغو تحتوي على المئات منها، وتقع بجوار خليج البجع المحتوي على مجموعة كاملة من تلك الطيور.

الاماكن السياحية في سنغافورة المسافرون العرب

تتميز سنغافورة بوجود العديد من الأماكن الثقافية التي تجذب المسافرين العرب، حيث تعد زيارة هذه الأماكن أحد الأنشطة المفضلة لدى السياح العرب، وتشمل هذه الأماكن:

متحف سنغافورة للفن

في حين أن سنغافورة تفتخر بما لديها من معارض ومتاحف جميلة، إلا أن متحف سنغافورة للفنون

متحف سنغافورة الوطني

إذا لم تكن الرحلة طويلة ولا يوجد وقت سوى لزيارة مكان واحد في سنغافورة، إذا يجب أن يكون هذا المكان هو متحف سنغافورة الوطني، والذي يخبر زائره بطريقة ممتعة وشيقة، فيجد السائح نفسه وسط مساحة كبيرة محاطة بفيديو هائل يوضح الحياة اليومية فيها، ويرجع تاريخ إنشاء هذا المتحف إلى عام 1887م  وهو الأقدم في البلاد، حيث إن مبناه يجمع بين القديم والجديد من الطراز الكلاسيكي الرفيع إلى كل ما هو عصري من معدن وزجاج، ويستضيف مجموعة متنوعة من الأحداث طوال العام من مهرجانات، عروض أفلام، ومنشآت فنية.

عاصمة سنغافورة

تعرف العاصمة سنغافورة أيضا بمدينة سنغافورة، وتقع في الجزء الجنوبي من الجزيرة، وتقع بالضبط عند المضيق المائي الذي يصل بين بحر الصين الجنوبي والمحيط الهندي. من الناحية الجغرافية، تقع عند خط طول 103.85 ودائرة عرض 1.29. يبلغ عدد سكان هذه العاصمة 3,547,809 نسمة، مما يجعلها تحتل المرتبة الأولى من حيث عدد السكان بين المدن في سنغافورة. يجدر بالذكر أنها المركز السياسي ومقر رئاسة الجمهورية في البلاد.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى