الوقاية الصحية

العسل الالماني العضوي

ألمانيا تعد واحدة من أكبر الأسواق للمنتجات العضوية بشكل عام، وهي أيضا من البلدان التي تستهلك كميات كبيرة من عسل النحل. لذلك، يعد العسل العضوي من أكثر المنتجات المفضلة لدى الألمان، وذلك بسبب تفضيلهم للمنتجات الطبيعية وتوجههم الصحي المتزايد. وبالتالي، يولي الألمان اهتماما خاصا للتحقق من عضوية عسل النحل، وعادة ما يتطلب الحصول على شهادات قبل عرض العسل العضوي في السوق الألمانية.

جدول المحتويات

العسل العضوي

هو عسل طبيعي يتم إنتاجه بطريقة طبيعية 100% بدون أي إضافات كيميائية، كما أنه يخضع لشروط صارمة من وزارة الزراعة الألمانية، حيث يشترط في هذا العسل أن يكون خاليًا من أي إضافات، بالإضافة إلى أنه يشترط عدم تعرضه للفلترة أو الحرارة أو البسترة.

من شروط إنتاج العسل العضوي الألماني، أن يتم ابعاد الخلايا عن المصانع والمدن، ويتم إنتاجه داخل المزارع الطبيعية أو في الجبال أو داخل الغابات، ولذلك يعتبر العسل العضوي الألماني من أفضل أنواع العسل من حيث التصنيف وأغلى ثمنًا داخل وخارج أوروبا.

الفرق بين العسل العضوي وعسل النحل الشائع

العسل الألماني العضوي يتم إنتاجه وجمعه بشكل طبيعي 100%، وهو لا يوجد به أي إضافات، والعسل الألماني العضوي لا يُعرض إلى الحرارة والفلترة، لهذا يكون العسل باقي بكامل انزيماته وفيتاميناته، على عكس أي نوع عسل نحل آخر والذي يمكن أن يتعرض إلى الفلترة ويتعرض للحرارة بشكل أساسي، ويجب العلم أن أغلب أنواع العسل النحل في الأسواق يتم خلطها بشكل من الأشكال.

عسل الأكاسيا

عسل الأكاسيا هو من أجود أنواع العسل في العالم، ويعرف أيضا باسم عسل السنط. يقوم النحل بتغذيته على حبوب اللقاح الموجودة في زهرة شجرة الأكاسيا المشهورة باسم الجراد الأسود أو شجرة السنط. يتم بيع هذا العسل الفريد بكميات كبيرة في أوروبا ويتم توثيقه بعلامة تميزه عن غيره. يتميز بلون أفتح عادة مقارنة بالعسل التقليدي، حيث يبدو شفافا إلى حد ما، وله رائحة تشبه زهرة الروبينيا ونكهة حلوة وحساسة.

يتميز عسل الأكاسيا بلونه الأصفر الباهت، وهو عسل لزج أو سميك بشكل عام، ولا يشبه العسل التقليدي، ولكن يمكن أن يتغير لونه قليلاً وفقاً لبعض العوامل مثل كمية الأمطار ودرجة الحرارة ومحتوى الرطوبة وكمية الأزهار التي يتغذى عليها النحل.

يتميز عسل الأكاسيا بطعمه الحلو المعتدل، ويمكن أن يغير طعم المشروبات إذا تم إضافته إليها.

عسل المانوكا

ينتمي عسل موناكا إلى نوع خاص من العسل ينتجه نوع محدد من النحل يعيش في دول معينة مثل نيوزيلندا وأستراليا، ويتغذى النحل على زهرة المانوكا الذهبية الكثيفة. على الرغم من أن مظهر العسل الذهبي الكثيف يشبه العسل العادي، إلا أن تركيبته الكيميائية تجعله عسلا فريدا للغاية.

عسل الغابة السوداء

يشترك عسل الغابة السوداء مع العسل الطبيعي في الفوائد العلاجية والخصائص، ولكن يتميز بلونه الغامق وسعره الأعلى، حيث يتم جمعه من الأزهار المنموة على الجبال العالية والغابات البرية، ويتم الحصول عليه من الشجرة نفسها وليس من النحل، وهذا ما يميزه عن غيره.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى