العالم

التفرد والجمال في قرية معشوقة التركية

تشتهر تركيا بعدد هائل من الاماكن الطبيعة الموجودة على ضفاف الانهار والجداول والشلالات والبحار الموجودة فيها، على ضفاف المياه توجد القرى الصغيرة الجميلة شديدة التفرد والجمال ، تضم تركيا ألاف القرى الجميلة التي يقصدها السياح من كل مكان بقصد السياحة والترفيه والاستجمام بعض تلك القرى شديدة الجمال منها قرية معشوقة Maşukiye Köyü ، اصل الاسم عربي من اسم معشوق هي من القرى شديدة السحر تقع القرية في شمال بحيرة سابانجا  ذات المياه العذبة التي تقع بين خليج ازميت وسهول ادابازاس هي اكبر البحيرات الطبيعة القريبة من مدينة اسطنبول الحضارية حيث تبتعد البحيرة 135 كيلو متر ، عمق البحيرة 52 متر تقريبًا البحيرة تابعة لمدينة سقاريا حيث تفصل ازميت بينها وبين اسطنبول تستطيع الوصول للبحيرة باستخدام القطار يوجد بجانب البحيرة الكثير من الطيور النادرة ذات الألوان المبهجة والنباتات والزهور الغريبة والحيوانات الألفية كالفيلة والزرافات الجميلة والقرود يحيط بالبحيرة من جميع الجهات الغابات والجبال ذات المنظر الرائع تستطيع ركوب التلفريك الذي يمتد اسفل الجبل حتى القمة تضم البحيرة شلالات معشوقة تم تسميتها بتلك الاسم لشدة جمالها حيث أن جمالها أخاذ تقع على بعد 20 كيلو متر من سانجة تتميز بالجمال الريفي  الذي تستطيع ان تسمع فيها صوت خرير المياه الذي يتدفق من اعالى الجبال تشتهر بالهواء العذب بالمنطقة حوالي 25 شلال من الصغير إلى الكبير بالقرب من تلك البحيرة مطاعم تركية جميلة وشهية اشهرها على الإطلاق مطعم العصملي هو داخل كوخ يبلغ عمره نحو 150 عام..

مع هذا الجمال المتفرد الذي يوجد في قرية معشوقة الذي يشعرك أنك ضيف على الطبيعة يمكنك بالقرية التجول بين الغابات والبساتين شديدة السحر تستطيع زيارتها في كل الفصول تستطيع الاستمتاع بالطعام الشهي داخل القرية خاصة من الأسماك التي تستخرج من البحيرة ، تستطيع الاستمتاع بسماع اصوات خرير المياه والمطاعم التي تطل على تلك الشلالات التي تقدم السلمون المرقط المشوي على التنور، يزورها السياح في كل الفصول تقريبًا و لكن يفضلها السياح في فصل الشتاء اكثر من أي فصل أخر .

القرية تصنف ضمن القرى الجبلية التي تعج بالخضرة من القمة إلى القاع، وتبعد حوالي 20 كيلومترا عن مركز المدينة، ويعيش فيها حوالي ستة آلاف نسمة. تحتوي المنطقة أو القرية على حيان يسمون جينارلي وسوغوك سو. تأسست القرية في عام 1864 بعد انتهاء الحرب القوقازية بين روسيا والدولة العثمانية، حيث توطنت في القرية قوافل من الأبخاز (Abhaz) والأديغا (Adiga) إلى جانب الشرك.

الجميل في القرية هو أن جميع الفنادق والمطاعم والمساكن مصنوعة من الأخشاب. يمكن للسائح الاستمتاع بكل ذلك، حيث تتوفر فنادق عبارة عن أكشاك مثلثة تكفي لشخصين أو شخص واحد. بشكل عام، القرية مناسبة جدا لقضاء شهر العسل بسبب الهدوء والاسترخاء والجمال الطبيعي الفريد، بعيدا عن الضوضاء. وبالإضافة إلى ذلك، فهي قريبة من اسطنبول، حيث يمكنك الوصول إلى القرية عبر القطار في أقل من ساعة.

من المميز والرائع للمطاعم وأماكن الجلوس في القرية هو أنها تقع فوق جداول المياه والمجالس بين البحيرات والجداول الصغيرة، مما يعزز جو الطبيعة الخلابة. تقدم القرية وجبة إفطار رائعة تشتمل على طبق البيض التركي اللذيذ الذي يقدم بأشكال وأنواع مختلفة، إلى جانب العيش التركي المميز والمخللات التركية اللذيذة. بجانب البحيرة في القرية، يمكن مشاهدة الأوز والبط الذين يسبحون في الماء. يعد الإقامة في القرية تجربة مميزة لمحبي الراحة والهدوء والاستمتاع بالطبيعة.

تقدم القرية ليس فقط الأسماك وإنما جميع أنواع الأطعمة التركية الفاخرة والتقليدية المشوية بالطرق التقليدية على التنور والموقد البدائي. تجذب القرية السياح من جميع الأماكن، حيث تشتهر بطبيعتها الخضراء والشلالات الجميلة وكثرة البساتين والحدائق والأنهار والبحيرات التي تحيط بها من كل جانب. عندما تجلس في القرية، تبتعد عن ضجيج اسطنبول وتستطيع زيارة بحيرة سابانجا الساحرة وحدائق الحيوانات والطيور النادرة المحمية المحيطة بها. تحيط القرية بأشجار الصنوبر والجبال والمروج الخضراء. كما تشتهر سكان القرية، مثل الأتراك بشكل عام، بصناعة المنسوجات التركية اليدوية الفاخرة. وتقام أيضا حفلات زفاف تقليدية للعرائس التركية، ومؤخرا بدأت القرية في تقديم حفلات زفاف مصغرة للعرائس في شهر العسل ..

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى