الوقاية الصحية

اضرار غاز الضحك للاطفال

أكسيد النيتروز هو غاز عديم اللون والرائحة المعروف أيضا باسم `غاز الضحك`. عند استنشاقه، يبطئ هذا الغاز وقت ردود الفعل في الجسم، مما يسبب الشعور بالهدوء والسعادة. يمكن استخدام أكسيد النيتروز لعلاج بعض الآلام، ويعمل أيضا كمهدئ خفيف، ولذلك يستخدم أحيانا قبل إجراءات طب الأسنان لتعزيز الاسترخاء وتقليل القلق .

يعمل غاز الضحك أو أكسيد النيتروز كمسكن بسرعة، ولكن آثاره لا تدوم طويلاً. كما أن أكسيد النيتروز آمن، ولكنه قد يسبب بعض الآثار الجانبية، وفيما يلي نلقي نظرة على بعض الآثار الجانبية المحتملة لغاز الضحك أو أكسيد النيتروز على الأطفال .

أضرار غاز الضحك على الأطفال المدى القصير

على الرغم من أن الآثار الجانبية يمكن أن تحدث من استنشاق غاز الضحك أو أكسيد النيتروز ، إلا أن الكثير ممن يتلقون الغاز ليس لديهم ردود فعل أو مضاعفات سلبية على الإطلاق ، وعندما تحدث الآثار الجانبية ، فإنها تحدث غالبًا نتيجة لاستنشاق الكثير من الغاز أو استنشاق الغاز بسرعة كبيرة .

تشمل الآثار الجانبية الشائعة لغاز الضحك على المدى القصير التعرق المفرط والارتجاف والغثيان والقيء والدوخة والإعياء الشديد، كما يعاني بعض الأشخاص من الهلوسة أو التشويه الصوتي بعد استنشاق غاز الضحك أو أكسيد النيتروز .

يشترك الأكسجين في بعض الأحيان جنبا إلى جنب مع أكسيد النيتروز، وإذا لم يكن الأمر كذلك، فقد تتلقى الأكسجين لمدة خمس دقائق بعد أن يقوم الطبيب بإيقاف تشغيل غاز الضحك، وذلك لأن الأكسجين يساعد على تطهير أي غاز متبق من الجسم، وسيساعد ذلك الأطفال على استعادة اليقظة بعد الإجراء الخاص بهم، وقد يؤدي الحصول على كمية كافية من الأكسجين أيضا إلى منع حدوث الصداع، وهو أحد الآثار الجانبية الأخرى المحتملة لغاز الضحك .

يجب تناول وجبات خفيفة قبل تلقي أكسيد النيتروز لتحضير الجسم، وذلك لتجنب الغثيان والقيء، ويجب تجنب تناول الوجبات الثقيلة لمدة ثلاث ساعات على الأقل بعد تلقي الغاز .

قد يصاب بعض الأطفال بعلامات وأعراض تفاعل حساسية عند استنشاق غاز الضحك أكسيد النيتروز، ويمكن أن تتضمن هذه الأعراض الحمى، والقشعريرة،والصفير في الأذن، وصعوبة التنفس، ولذلك يجب الحصول على المساعدة الطبية الفورية إذا ظهرت أي علامات أو أعراض حساسية لدى الطفل .

أكسيد النيتروز هو أيضاً دواء آمن للأطفال الصغار ، وقد يعاني الأطفال الذين يتلقون غاز الضحك من آثار جانبية قصيرة الأجل مثل صداع الرأس ، القيء ، الغثيان والإعياء وقد يظهر طفلك أيضًا في حالة من الارتباك والاضطراب بعد تلقي الغاز ، ومرة أخرى تتلاشى هذه الآثار بسرعة ولا تتسبب في حدوث مشكلات طويلة الأجل .

أضرار غاز الضحك على المدى الطويل

عادةً ما يظهر أي آثار جانبية لأكسيد النيتروز بسرعة ولا يبدو أن للغاز آثار جانبية طويلة المدى، ومع ذلك، يجب استشارة الطبيب إذا ظهرت أي أعراض غير عادية بعد تناول أكسيد النيتروز أو إذا استمر التأثير الجانبي لفترة طويلة .

يجب أن تدرك أن غاز الضحك، على الرغم من أمانه، ليس موصى به للجميع، وربما لا يمكنك الحصول عليه إذا كان لدى الطفل تاريخًا من الإصابة بأمراض الجهاز التنفسي أو الانسداد الرئوي المزمن أو نقص فيتامين ب 12، أو إذا كان لديه تاريخًا من الأمراض النفسية .

على الرغم من عدم وجود آثار جانبية طويلة الأجل معروفة ، فإن إساءة استخدام أكسيد النيتروز أو التعرض الطويل الأجل للغاز قد يسبب مضاعفات طويلة الأجل ، والتعرض لغاز الضحك  قد يؤدي إلى نقص فيتامين ب 12 أو فقر الدم ، وقد يؤدي نقص فيتامين ب 12 الحاد إلى تلف الأعصاب مما يؤدي إلى وخز أو تنميل في أصابع القدم وأطراف الأصابع .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى