منوعات

أفضل روايات ادغار آلان بو

إدغار آلان بو هو كاتب أمريكي، ولد في ولاية بوسطن الأمريكية، ويدعى والده ديفيد بو ووالدته اليزابيث، ولد إدغار في التاسع عشر من يناير عام 1809، وتوفي في السابع من أكتوبر عام 1849، واشتهر إدغار بقصصه القصيرة والقصائد الجميلة التي أحبها القراء في جميع أنحاء العالم، وهو من رواد الروايات الخيالية وقصص الغموض والحكايات المرعبة الحديثة .

كتب إدغار بعض القصص التي تناولت الجريمة والتحقيقات – قصص تعتمد على الألغاز وحلولها المرتبطة بالسرقة أو القتل – وكان لدى إدغار بعض المعتقدات التي لم تفسر حتى بعد وفاته، مثل الأسلوب الأدبي الذي استخدمه في رواياته. بقي هذا النوع الساخر من الأدب وأسلوبه الفريد لغزا لم يتم حله من قبل أحد، بالإضافة إلى الحدود الغامضة بين الواقع والخيال في أعماله التي تعكس تفكيره الغريب والفريد بعيدا عن الحقيقة والخيال .

أفضل روايات ادغار آلان بو :
1- the tell-tale heart : رواية تم كتابتها بواسطة ادغار آلان بو في عام 1843م، تدور حول راو يروي قصة جريمة قتل تم التخطيط لها بدقة فائقة. قام القاتل بإخفاء جثة المقتول عن طريق تقطيعها إلى أجزاء صغيرة وإخفائها تحت الأرضية الخشبية. في وسط الرواية، يشعر الراو فجأة بالذنب لأنه يبدأ في سماع صوت قلب الضحية ينبض تحت الأرضية. وأوضح ادغار في الرواية أنه لا يوجد عداوة بين القاتل والضحية، وأكد الراو ذلك قائلا: `كنت أحب الرجل العجوز – الضحية – لأنه لم يخطئ في حقي أبدا .

وينفي أيضا أنه قتله بدافع الجشع أو السرقة، وأضاف الراوي أثناء السرد أن المجني عليه كان بمثابة والده الروحي، حيث إما أن يمتلك الراوي منزل المجني عليه أو يكون الراوي يعمل كخادم لديه – وهذا استنتاج من سياق السرد -، تم نشر هذا الرواية لأول مرة في مجلة راسل لويل المعروفة بـ “بايونير” في يناير 1843م، وتعد هذه الرواية كلاسيكية ضمن الأدب القوطي .

2- some words with a mummy : تم نشر الرواية في صحيفة Whig في أبريل 1845م. تدور أحداث القصة حول مومياء عادت من الموت. تبدأ القصة بأن أحد أصدقاء الراوي المقربين، الدكتور ببونور، أرسل له رسالة سعيدة لأن مومياء وصلت أخيرا ليتم فحصها. قام الراوي بالتوجه إلى صديقه في اليوم المحدد لفحص المومياء. عند وصوله، قام الدكتور ببونور بإزالة ثلاث طبقات من الشاش التي كانت تلف المومياء، وعندما بدأت يظهر بعض أوراق البردي، لاحظ أن الجسم في حالة جيدة ولا يوجد رائحة ملحوظة .

عندما كان ببونور على وشك البدء في الفحص، اقترح أحد الرجال صعق المومياء بالكهرباء، ووافق ببونور وبدأ بإرسال بعض النبضات الكهربائية في أماكن مختلفة من المومياء، وبعد المرة الثالثة، طردت المومياء الذين اقترحوا صعقها بالكهرباء وأعلنت أن تصرفهم غير صحيح، ولكنهم أوضحوا أن هذه طريقة علاج تسمى الأمستاكيو، فسامحتهم المومياء وتركتهم خلال الفحص .

3- the black cat : صدرت هذه الرواية لأول مرة في التاسع من أغسطس عام 1843، تبدأ القصة براوي يحكي أنه في سن مبكرة كان يحب الحيوانات الأليفة هو وزوجته، ولذلك كانوا يمتلكون عددا كبيرا من الحيوانات الأليفة، وكان من بينها قط كبير أسود اللون يسمى “بلوتو”، وكان هذا القط يحب الراوي والراوي يحبه، حتى أصبح الراوي مدمنا على الكحول، وبدأ الراوي يلاحظ أن القط يتجنبه عندما يعود مخمورا من الخارج، وعندما يحاول الراوي أن يلعب مع القط، يبتعد القط عنه ويعض يده، وفي إحدى المرات قرر الراوي في لحظة غضب أن يخرج قلما من جيبه ليغرزه في عين القط .

منذ هذه اللحظة و القط لا يشعر بالأمان في منزل الراوي ، و لا يقترب منه ابدًا ، في بداية الأمر كان الراوي منزعج من هذا و لكن سرعان ما تحول الشعور بالندم إلى الشعور بالإنتقام و الكره ، فبدأ يمسك الراوي كل يوم قطة و يربطها في شجرة في الحديقة حتى تموت ، و بعد الليلة الثالثة اشتعلت النيران في المبنى و اضطر الراوي و زوجته و الخادم أن يغادروه ، و تدور أحداث القصة حول الراوي و القطة السوداء التي أرادت الإنتقام منه لما فعله .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى