مال واعمال

أفضل أوقات التداول

من الطبيعي ان يتساءل تجار الفوركس ما هي أفضل الأوقات للتجارة في سوق الفوركس محلياً و عالمياً ، حيث أن الوقت له أهمية كبيرة في سوق الفوركس ،و لوجود اختلاف في التوقيت بين البورصات العالمية في أمريكا و آسيا و أوروبا لذلك هناك  خطوات لتحديد أوقات الربح و الخسارة في الفوركس .

نبدأ من الوقت المناسب لتحقيق أرباح جيدة خلال اليوم، حيث يتم فتح سوق الفوركس على مدار اليوم بدون توقف. ويجب ملاحظة أن سوق الفوركس مرتبط عالميا بأوقات عمل البورصات العالمية وحركات العملات وأسعار الذهب والمعادن. عندما تكون الأسواق الأمريكية والأوروبية والآسيوية مفتوحة في نفس الوقت، أو عندما تكون الأسواق الآسيوية والأوروبية مفتوحة في نفس الوقت، فإن التداول في سوق الفوركس يكون نشطا. لذلك، أفضل أوقات التداول هي عندما تتزامن جميع الأسواق العالمية، وخاصة عند تزامن الأسواق الأوروبية مع الآسيوية، وتكون الأوقات المثلى من الساعة الثانية ظهرا حتى السادسة صباحا بتوقيت نيويورك، ومن السابعة مساء حتى الحادية عشرة صباحا بتوقيت جرينتش. وهكذا، عندما تتزامن الأسواق الثلاثة معا، يكون ذلك الوقت هو الأفضل. ثم يأتي بعده أفضل وقت، وهو عندما تفتح الأسواق الأوروبية والأمريكية في نفس الوقت، وذلك للقدرة على استغلال البيانات ومقارنتها دون تأثر بأي أخبار أو أحداث تؤثر على قرارك في سوق الفوركس. يحدث هذا التزامن بين أسواق لندن ونيويورك من السابعة مساء حتى الحادية عشرة صباحا بتوقيت جرينتش. وبالطبع، أفضل العملات للتداول هي العملات الرئيسية مثل الدولار واليورو والجنيه الاسترليني. وثالث أفضل أوقات التداول في سوق الفوركس لتحقيق الأرباح هو عندما تبدأ أسواق شنغهاي وسنغافورة وبورصة طوكيو وهونغ كونغ، وتبدأ أيضا أسواق لندن وفرانكفورت وحتى أسواق سيدني في أستراليا في العمل. يكون هذا التزامن الكبير للأسواق وقتا مثاليا لبدء التداول وتحقيق أرباح جيدة في عالم الفوركس. وأفضل ساعات للتداول هي من الساعة التاسعة صباحا حتى الثانية ظهرا بتوقيت لندن، ويكون هذا الوقت مثاليا لتداول العملات الآسيوية، خاصة الين والدولار الأسترالي واليورو. بالإضافة إلى ذلك، فإن الدولار يكون مهما وفقا للتقارير المسائية في أمريكا. هذه هي العملات التي يمكن التركيز عليها
زوجات العملات الرئيسية: USD/EUR، EUR/AUD، AUD/JPY، NZD/USD، NZD/JPY، و AUD/NZD

بالإضافة إلى وجود وقت مناسب لتداول العملة في سوق الفوركس، هناك أيضا وقت غير مناسب لهذه التجارة، ويختلف خبراء الفوركس في آرائهم حول هذه النقطة وفقا لاستراتيجياتهم الخاصة في الشراء والبيع في سوق العملات. وأسوأ هذه الأوقات تكون قبل إغلاق السوق الأمريكية أو الأوروبية، حيث تتسع الفروق ويقل الربح بشكل كبير مع نهاية التداول، وهنا يحدث الخسارة .
في النهاية، يجب على كل من يتاجر بالعملات في سوق الفوركس، سواء كان يتداول بمبلغ قليل أو كبير، أن يسعى للمعرفة والدراسة المستمرة وفهم عالم الاقتصاد والأحداث العالمية وتأثيرها على سوق الفوركس. لاكتساب هذه الخبرة، يمكن للمتداول التواصل مع خبراء الفوركس والمحللين ذوي الخبرة في هذا المجال، ومن خلال الاجتهاد، يمكن تحقيق الخبرة في هذا المجال وامتلاك القدرة على وضع استراتيجية خاصة لتجنب الخسارة والمخاطر المحتملة وتحقيق الربح المرغوب .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى