الوقاية الصحية

أضرار عشبة القراص على الكلى

ما هي أضرار عشبة القراص على الكلى

هل سمعت من قبل عن عشبة القراص؟ يُعرف نبات القراص بأنه عشب معمر يعرفه بتواجد شعر قصير على أوراقه الخضراء، ويتميز هذا النبات بالعديد من الخصائص الطبية المفيدة، بالإضافة إلى ذلك، هناك بعض الأضرار التي يجب مراعاتها قبل استخدام عشب نبات القراص مثل اضرار عشبة القراص على الكلى.

يؤدي استخدام الأجزاء العلوية من نبات القراص إلى زيادة إفراز البول والتحمل الوظيفي على الكلى، وخاصة في الأشخاص الذين يعانون من قصور في وظائف الكلى أو الفشل الكلوي أو الحاجة لغسيل الكلى. لذلك، يجب استشارة الطبيب حول بعض خصائص هذه العشبة على الكلى قبل تناولها

  • نبات القراص مدر قوي للبول.
  • يعمل نبات القراص على زيادة تدفق الماء في البول وإخراج الصوديوم من الجسم.

أوضحت دراسة نُشرت في المجلة السويدية الدولية للعلوم الجزيئية عام 2018، مجموعة من الأوراق العلمية السابقة التي تمت دراستها لفحص تأثيرات العديد من النباتات على وظائف الكلى وآلياتها، وكان نبات القراص من بينها، وأظهرت الدراسة الآتي:

  • تساعد مركبات نبات القراص الكيميائية الخاصة به في القضاء على حصوات الكلى عن طريق منع تكوين رواسب الكريستال بفضل خصائصها المدرة للبول.
  • تؤثر المركبات الكيميائية التي تزيد من إنتاج البول على الأشخاص المصابين بالفشل الكلوي ومشاكل الكلى.
  • خلصت نتائج البحث المجمع إلى أنه على الرغم من الآثار الإيجابية على صحة الكلى، يتعين إجراء المزيد من الأبحاث لضمان سلامة وفعالية هذه المركبات.

يزيد نبات القراص الضغط الوظيفي على الكلى لدى المرضى الذين يعانون من أمراضاً في الكلية، وهذا يعد أحد الآثار الجانبية السلبية لنبات القراص على الكلية، ويجب استشارة الطبيب قبل استخدامه.

اضرار عشبة القراص

أضرار عشبة القراص على ضغط الدم

أجرت دراسة في معهد بلغراد للأبحاث الطبية في عام 2018 بحثًا حول تأثير عشبة القراص على ضغط الدم لدى الفئران، وتم تفصيل نتائج الدراسة كما يلي:

  • تم استخدام مجموعة من الفئران التي تعاني من ارتفاع ضغط الدم بشكل عفوي للدراسة.
  • تم إعطاء الفئران مستخلص أوراق نبات القراص بجرعات مختلفة (10، 50، 200) ملغم/كغم/يوم لمدة 4 أسابيع.
  • أثبتت النتائج أن استخدام عشبة نبات القراص يقلل من ضغط الدم الانبساطي والانقباضي لدى الفئران.

يؤدي تناول أعشاب نبات القراص إلى انخفاض ضغط الدم في الجسم، ويجب إخبار الأخصائي قبل استخدامها من قبل الأشخاص المصابين بأمراض ضغط الدم لتجنب خطر حدوث انخفاض ضغط الدم.

أضرار نبات القراص على مرضى السكر

في عام 2015، قامت جامعة هوارد الأمريكية بنشر عرض للدراسات والتوصيات العلمية المختلفة حول فعالية عشبة نبات القراص كدواء لخفض نسبة السكر في الدم، وذكر تقرير عنحالة سريرية لمريض سكري يبلغ من العمر 57 عامًا، حيث تم استخدام العشبة لتحسين مستويات السكر في الدم

  • تم تناول مستخلص نبات القراص بالتزامن مع الميتفورمين ولوحظ انخفاض مستوى السكر في الدم.
  • – يجب التوقف عن استخدام الميتفورمين والاستمرار في تناول مستخلص عشبة نبات القراص، حيث لوحظ انخفاض في مستويات السكر في الدم خلال الصيام الصباحي.
  • لاحظ أن تناول عشبة القراص لفترة طويلة يزيد من مستوى السكر في الدم عند الصيام إلى 160 مجم/ديسيلتر بسبب عدم استقرار مستويات السكر في الدم، لذلك يجب التوقف عن تناولها بعد فترة.

تتطلب دراسات علمية إضافية لفهم خصائص نبات القراص وتأثيراته على مرضى السكر بشكل أفضل.

أضرار عشبة القراص على الجهاز الهضمي

تعد الأعراض الجانبية المتعلقة بالجهاز الهضمي أعراضًا خفيفة ومؤقتة، ويمكن اعتبارها اضطرابات معدية تشمل الإسهال والإمساك والتشجنات أو التقلصات والتعرق.

في حالة حدوث أي من الأعراض المذكورة أعلاه، يجب التوقف عن تناول الكبسولات أو شاي نبات القراص، أو تقليل استهلاكه، لأن تناول عشبة نبات القراص يمكن أن يؤدي إلى اضطرابات بسيطة في الجهاز الهضمي.

التفاعلات الدوائية لعشب نبات القراص

يتفاعل نبات القراص مع العديد من الأدوية المزمنة، مثل أدوية ضغط الدم والسكر، ويعتبر درجة التفاعل بين نبات القراص وهذه الأدوية معتدلة، لذلك يجب على المريض اتخاذ الاحتياطات اللازمة قبل استخدامه

أقراص الليثيوم: يستخدم الليثيوم لعلاج الاضطرابات النفسية وبعض أنواع الاكتئاب، وعند تناول أقراص الليثيوم، تكون للحبوب تأثير مدر للبول وقد تؤثر على كمية الليثيوم في الجسم.

الأقراص التي تحتوي على مدرات البول: “من أمثلة مدرات البول الأكثر شيوعًا فيروزيميد (فوروسيميد) وهيدروكلوروثيازيد، ويمكن لحبوب منع الحمل تقليل تأثير مدرات البول وبالتالي خطر الإصابة بالجفاف.

نبات القراص مع أدوية ضغط الدم: تؤثر حبوب خفض ضغط الدم على فعالية بعض الأدوية المستخدمة في علاج ارتفاع ضغط الدم، مثل كابتوبريل وليزينوبريل وميتوبرولول وأتينولول ونيفيديبين وأملوديبين، حيث تعمل هذه الحبوب على تحسين فعالية هذه الأدوية وزيادة تأثيرها في خفض ضغط الدم، ولكن يجب استشارة الطبيب قبل تناول أي أدوية.

نبات القراص مع مضادات التخثر ومخففات الدم: يمكن لنبات القراص أن يضعف قدرة الدم على التجلط، ولذلك فإن تناوله يتعارض مع استخدام مضادات التخثر مثل الوارفارين والكلوبيدوجريل والأسبرين.

قد يتداخل تناول نبات القراص مع عدد من العقاقير والأدوية المختلفة، لذا ينبغي إخبار الطبيب الخاص بك قبل استخدام نبات القراص مع أيٍ من هذه الأدوية المذكورة أعلاه.

مستوى سلامة عشبة القراص

بشكل عام، يُعتبر نبات القراص عشبًا آمنًا لأنه يستخدم كعلاج إضافي للعديد من الأمراض، ولكن يجب اتباع جرعات محددة. تتوفر عشبة نبات القراص في شكل كبسولات كمكمل غذائي بجرعة تتراوح بين 300 و 900 مليجرام، وهذه الجرعات آمنة، حيث لا توجد تعليمات طبية خاصة لتحديد الجرعة السامة من نبات القراص.

ويرجى الإشارة إلى أنه على الرغم من عدم وجود دراسات حول سمية أوراق نبات القراص وجذوره في البشر، إلا أن هناك بعض الدراسات المتعلقة بالفئران، حيث أظهرت مجموعة الدراسات السريرية التي أجريت على الفئران ما يلي:

  • يجب أن يتراوح متوسطة الجرعة المميتة لمستخلص أوراق نبات القراص في الفئران بين 30 جرام/كيلوغرام ومقدار 1.3 جرام/كيلوغرام لمستخلص جذر نبات القراص.
  • أظهرت بحوث أخرى أن تناول حوالي 2 جم/كجم من الفئران يسبب ظهور أعراض الإسهال.
  • يعتبر نبات القراص آمنًا عند تناوله بكميات صغيرة ومتوسطة، ويجب تجنب تناوله بكميات كبيرة.

استخدامات عشبة القراص

تناول عشبة القراص الحامل

نبات القراص غير آمن للنساءالحوامل وينبغي تجنبه، حيث يحفز هذا النبات تقلصات الرحم، ويمكن أن يسبب الإجهاض بسبب تأثيره على مستويات الهرمونات الأندروجين والأستروجين، لذا ينصح بتجنب هذا النبات خلال فترة الحمل.

عشبة القراص للأطفال

على الرغم من إضافة نبات القراص إلى العديد من التركيبات الطبية لعلاج نزلات البرد والربو والحساسية لدى الأطفال، إلا أنه لم يتم تحديد جرعة آمنة وفعالة للاستخدام في الأطفال، وينبغي للوالدين مراجعة طبيب الأطفال والتحدث إليه لتحديد الجرعة المناسبة.

عشبة القراص على الجلد

عندما تتلامس شعيرات نبات القراص المدببة مع الجلد، يتم إفراز مواد كيميائية مثل الهيستامين والليوكوترين من الأوراق والسيقان، مما يمكن أن يسبب حساسية وطفح جلدي طفيف يتحول إلى اللون الأحمر ويختفي خلال 24 ساعة.

تعتمد شدة تأثير لدغات نبات القراص على منطقة الجلد المصابة ومدى ملامستها للعشب، ويتفاعل بعض الأشخاص بسهولة مع هذه اللدغات، في حين يتفاعل الآخرون بحساسية شديدة تتطلب الذهاب إلى المستشفى. ويمكن اتباع النقاط التالية لتخفيف تهيج الجلد الخفيف الناتج عن ملامسة نبات القراص:

  • يجب تجنب لمس أو خدش الطفح الجلدي لمدة عشر دقائق بعد اللدغة حتى يجف ويسهل إزالته.
  • اغسلي المنطقة المصابة بالماء والصابون لإزالة المواد الكيميائية من سطح الجلد.
  • استخدم الكمادات الباردة فقط لأنها توضع على الجلد لتخفيف الآلام، وتأكد من الضغط على الجلد برفق وعدم الضغط بشدة.
  • يمكن استخدام بعض المراهم أو الكريمات المحتوية على الهيدروكورتيزون لتخفيف الألم والحكة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى