الام والطفلالحمل

عشرة أشياء تدفعك للاستيقاظ خلال الليل أثناء فترة الحمل

عندما تعلنين نبأ حملك عزيزتى حواء ، سوف تجدين الناس من حولك يلقون على مسامعك أنكِ يجب أن تقتنصين كل فرصة أمامكِ تأخذين قسطاً كافياً من النوم ؛ هذا لأن الناس سخيفة ونسوا تماما أن لا أحد يستطيع النوم خلال فترة الحمل.  وبصرف النظر عن ذلك ، ففي الأشهر الثلاث الأولى بالطبع كل ما يمكن القيام به هو النوم ولكن بمجرد انقضاء الأسابيع الأولى للحمل ، يجب أن تتوقعين أن تكونى مستيقظه بشكل مستمر حتى بعد مرور حوالي 13 أسبوعاً على ميلاد طفلك الأول.

هناك الكثير من الأشياء التي يمكن أن تسبب الانصراف عن النوم إذا لم تكن الأعراض الجسدية سببًا في ذلك، وفي الواقع يعمل عقلك على ذلك. وهناك عشرة أشياء يمكن أن تبقي العديد من السيدات الحوامل يستيقظن طوال الليل

فواصل الحمام
حتى لو كنت لا تقومين بممارسة أى نوع من التمرينات الرياضية أثناء الحمل، ربما لا يزال فى إمكانكِ الحصول على كل هذه العملية ببساطة عن طريق السباق إلى المرحاض والعودة بمعدل 800 مرة في اليوم . وربما تحتاجين  للتبول إلى ما يقرب من 15 مرة في الليل أيضا، وهو أمر عظيم ويكفى كى لا تستطيعين العودة مجدداً للنوم . وفي كل مرة تعودين من الحمام ، سوف تتمكنين من الاستلقاء في وضع جديد يكفى لتشجيع المثانة على إخراج ما بها من بول إلى الخارج مرة أخرى .

البهلوانية
عندما تشعرين بحركات طفلك، فمن المحتمل أن تتوقفي عن النوم. فعندما يبدأ الطفل بالركل والحركة، فإن ذلك قد يجعلك تبقين مستيقظة لفترات طويلة إذا كانت الحركة شديدة، وعلى الرغم من أن ذلك قد يسبب لك بعض الضيق، إلا أنه شعور جميل ومثير للسعادة حيث تشعرين بحركة طفلك داخلك .

قم بوضع قائمة المهام المطلوبة للطفل وقائمة أخرى لحياتك الشخصية

 ربما يحدث لك أن تحصلي على قائمة طويلة من الأشياء التي يلزمك شراؤها للطفل، وبالإضافة إلى ذلك، قائمة واسعة من الأشياء التي عليك فرزها في جميع أنحاء المنزل، وقائمة متزايدة من الأشياء التي يتعين عليك القيام بها في العمل قبل أن تبدأ إجازة الأمومة الخاصة بك. وربما تشعرين بالإرهاق فقط عند قراءة تلك القوائم، فما بالك عند محاولة وضع علامة على أي شيء، وربما تجدين نفسك في حالة قلق وترقب أثناء الليل بسبب بعض الأشياء التي يجب مراجعتها أو إنجازها في قوائمك التي أعددتها مسبقا، لذا عليك التخطيط بشكل واقعي لتحديد موعد وطريقة إنجاز الأمور، ولا تترددي في تفويض بعض الأصدقاء أو أفراد الأسرة للمشاركة في تنفيذ المهام المطلوبة

الولادة
إذا كنت تشعرين بالقلق بسبب اقتراب موعد ولادتك، فقد تجدين نفسك تستيقظين في الليل. وإذا كانت لديك صديقة متهورة تروي لك قصة مخيفة عن عملية الولادة، فقد تكافحين يا عزيزتي حواء لتخليص ذهنك من تلك الأفكار في الليل. وبشكل عام، يؤدي التوتر والقلق إلى فقدان النوم لدى الأشخاص العاديين، ولكن عندما تكونين حاملا، فقد تجدين نفسك تكافحين للحصول على النوم

ماذا لو لم أستطع الإرضاع ؟
إذا كنتِ تشعرين بانقباض حول ما إذا كانت الرضاعة الطبيعية لديكِ سوف تكون جيدة لطفلك ، قد تجد نفسكِ مستيقظة في الليل وأنتِ قلقة بشأن ما سيحدث إذا كنت لا تستطيعين ذلك. ويُعد ذلك مصدراً مفهوماً للقلق ، ولكن في واقع الأمر لا يوجد سوى عدد قليل من النساء غير القادرات جسدياً على إرضاع أطفالهن رضاعة طبيعية. يمكنك زيادة فرصتك في النجاح عن طريق تثقيف نفسك حول الرضاعة الطبيعية (ومشاكل الرضاعة الطبيعية شيوعا) أثناء الحمل، من خلال معرفة أين تجدين المساعدة وعن طريق التحدث لمن خاضوا تلك التجربة ككل قبلكِ ، فإذا كنت تستطيعين الوصول إلى الدعم المناسب يجب أن تكونى قادرة على الرضاعة الطبيعية، حتى إذا ممرتِ بعدد من الأسابيع القليلة الصعبة فى البداية.

ماذا لو أنني لم أخلق للأمومة ؟
أنت أنانية، تحبين النوم وتقتلين الروح التي تقترب منك في وقت قصير. فكيف يمكنك أن تصبحي أما؟ من السهل جدا أن تكوني قاسية على نفسك، خاصة عند الثالثة بعد منتصف الليل. لا تقلقي، عزيزتي حواء، ستكونين أما ممتازة. هذه هي الحقيقة التي تبقيك مستيقظة في الثالثة صباحا، حيث تفكرين وتحاولين ضمان أنك ستكونين أما جيدة .

ماذا لو لم أتمتع بكوني أماً ؟
من الممكن أن تبقين مستيقظة بشأن العديد من الأمور الأكثر أهمية من مجرد أن تستمتعي بالأمومة أم لا، لا أحد يرغب في تغيير الحفاضات المتسخة، أو الرضاعة الطبيعية من خلال الحلمات المشقوقة، أو الاستيقاظ كل ساعة طوال اليوم بسبب البكاء، ولكن هذا لا يعني أنك يجب عليك فعل كل ذلك في كل الأوقات. يجب عليك أيضا أن تنظري إلى نفسك وأنت تحتضنين طفلا رضيعا نائما على صدرك فوق الأريكة، وتتخذين القرار بأن ترى ابتسامته، بالإضافة إلى الكثير من الأشياء التي يمكنك تعليمه إياها. لذا لماذا لا تستمتعين بكونك أما

ماذا لو حدث خطأ ما ؟
هل يمكن أن يغفر الشعور بالقلق أى خطأ قد يحدث خلال فترة الحمل أو عند الولادة ؟ قد تجدين نفسك مستيقظة  في الليل تتصورين كل الأحداث التى قد تحدث بطريق الخطأ ، حاولى ألا تفعلين ذلك ؛ وذلك عن طريق التفكير فى الأفكار الإيجابية التى تساعد عقلك على  التخلص من السلبية ولا تحاولين أن تجعلى نفسكِ فريسة سهلة لتلك الأفكار .

ما إذا لم يحبنى طفلي ؟
ربما تلك واحدة من المخاوف السرية الشدبدة التى تتشاركها جميع النساء الحوامل ، والتى تدور حول التساؤل ” ماذا إذا لم يحبنى طفلى ؟” ، ما إذا كان يعتقد أنك أم الرهيبة ودائما ما كان يتخيلنى أماً مختلفة ؟ ما إذا كان يعتقد أننى مملة أو صارمة جدا أو غير صارمة بما فيه الكفاية ؟ الشيء المهم أن نتذكر هنا هو أن طفلك لم يكن لديه أماً من قبل. وليس لديه أى فكرة عما إذا كان ماتقومين به جيداً أم لا ، هو فقط يحبك ؛ لذا توقفى عن القلق .

الأحلام المجنونة
هناك أشياء قليلة تبدو أقل غرابة من أحلام امرأة حامل. إذا كنت بمعجزة تستطيعين الحصول على بضع ساعات من النوم، فستستفيقين في وقت قصير لتتساءلي عما حدث للتو. إذا رأيت نفسك تضعين طفلك على حافة الحافلة ثم يأخذه نسر عملاق ويطير به، فلا تقلقي، إنه مجرد حلم مجنون متعلق بالحمل. وبذلك يمكنك قضاء الساعات الثلاث القادمة مستيقظة لفك رموز هذا الحلم المجنون

شاهدي للاهمية :
مخاطر صبغة الشعر على الحامل
طرق لتسهيل الولادة الطبيعية

بعد الولادة الطبيعية، من المهم ممارسة هذه التمارين
المضاعفات المرتبطة بالولادة القيصرية
مخاطر الجرعات الزائدة من فيتامين د
الاكثار من شرب القهوة يشكل مخاطر حقيقية

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى