صحة

الطرق التسعة التي تؤثر بها الاطعمة المصنعة على الناس

ندرك تماما الأذى الذي يحدثه الأطعمة المصنعة، فهي السبب الرئيسي وراء السمنة وأمراض السمنة والدهون الضارة، بالإضافة إلى أمراض مثل أمراض القلب وتصلب الشرايين والأوردة والسكتات القلبية والسرطان. يتبع العديد من سكان العالم اليوم نظاما غذائيا سريعا، وخاصة الأطعمة المصنعة التي يسهل تحضيرها. تتغير هذه الأطعمة خلال فترة قصيرة من الزمن وتؤدي إلى ظهور أمراض جديدة مرتبطة بها، مثل مرض السرطان. هناك بعض الارتباك حول مصطلح “الأطعمة المصنعة.” فمن الواضح أن معظم الأطعمة التي نستهلكها اليوم تخضع لمعالجة مختلفة مثل اللحم المفروم والزبدة والحليب والجبن. لكن هناك فرق كبير بين المعالجة الميكانيكية والمعالجة الكيميائية. فالأطعمة المعالجة ميكانيكيا تتكون من مكون واحد دون إضافة نكهات أو مواد جديدة، بينما يتم تحضير الأطعمة بالطرق الكيميائية كيميائيا في المعمل وتضاف إليها مواد اصطناعية. هناك العديد من الأطعمة المصنعة التي تضر بالصحة بشكل عام، سنتعرف عليها في الفقرات التالية:

تتضمن الأطعمة المصنعة من السكر وشراب الذرة الفركتوز العالي High Fructose
عادة ما يتم تحميل الاغذية المضاف إليها السكر عصير الذرة عالي الفركتوز حيث من المعروف أن استهلاك السكر بالحد العالي يؤثر على نسبة الانسولين بالدم فيلجأ صانعي الغذاء بالتحايل عليه بتلك الطريقة نعرف جميعًا ان السكر عبارة عن سعرات حرارية فارغة لا يحتوي على اي من العناصر الغذائية المفيدة للجسم و لكنه يعطي كمية من الطاقة ، تشير العديد من الدراسات أن السكر المعالج يحتوي على عدد من السعرات الحرارية التي لها اثار مدمرة على عملية التمثيل الغذائي تؤدي إلى مقاومة الأنسولين و ارتفاع الدهون الثلاثية و زيادة مستويات الكولسترول و تراكم الدهون على الكبد و تجويف البطن كما ان استهلاك السكر المعالج او الاطعمة المصنعة من السكر كالعصائر و الحلويات المغلفة و غيرها تتسبب بأمراض كالقلب و السكري و السمنة و السرطان ، مما سبق نستنتج ان معالجة الأطعمة و المشروبات بالسكر المضاف لشراب الذره و السكر غير الصحي الابيض لها اثار سلبية خطيرة على عملية التمثيل الغذائي المهمة للجسم .

2- الاطعمة المصنعة من “Hyper Rewarding” :
نرغب جميعا في تناول طعام لذيذ وممتع الطعم، وتميل شهيتنا إلى الأطعمة المالحة والدهنية لأنها تحتوي على الطاقة والعناصر الغذائية التي يحتاجها الإنسان. في الوقت الحاضر، تدور منافسة شرسة بين منتجي المواد الغذائية، حيث يتنافس الجميع على الطعم والنكهة. كلما زادت حدة المنافسة، زادت الكميات المصنعة صناعة معملية للأطعمة. تم صنع العديد من المواد بشكل يعتبر مكافأة للدماغ، ويتم ذلك عن طريق آليات معقدة في الجسم والعقل تعمل على توازن الطاقة. يلجأ بعض منتجي الأطعمة المصنعة اليوم إلى مفهوم المكافأة للتأثير على السلوك والأفكار، مما يجعلنا نتناول كميات أكبر ونستهلك بشكل أكبر. بإيجاز ما سبق، ينفق منتجو الأغذية كميات هائلة لجعل المواد الغذائية تعمل كمكافأة للدماغ، مما يؤدي إلى استهلاك مفرط وزيادة تناول الطعام وبالتالي السمنة المفرطة .

3- الاطعمة المصنعة تحتوي على جميع المكونات الاصطناعية :
لو نظرنا إلى المعلومات الغذائية على عبوات الطعام فهناك احتمالات انه لا يوجد طعام فعلي فهي عدد من المواد الاصطناعية تم اضافتها لعدد من الاعراض المختلفة تكون منخفضة الكربوهيدرات غالبًا ما تحتوي على المواد الحافظة لكي تمنع الاطعمة من التعفن و الملونات لإعطاء الطعام لون معين و النكهة مزيج من المواد الكيميائية لإعطاء نكهة مميزة للطعام و Texturants عدد من المواد تعطي الملمس غيرها من عشرات المواد غير الموجودة على الأغلفة بطبيعة الحال معظم المواد الكيميائية لا تخضع لمعايير السلامة الكاملة مثل السكر و الملح و الزيوت المهدرجة يعتقدون انها آمنة و العكس صحيح .

4- الوجبات السريعة أو سهلة التحضير :
الوجبات السريعة يلزم صانعيها على اعطاء احساس المكأفاة لتعويد الدماغ عليها فبعض الناس حرفيًا مدمنون لتلك الاغذية و يفقدون السيطرة على استهلاكها و السبب الرئيس وراء ذلك هو الكيمياء الحيوية التي تزيد من هرمون الدوبامين الذي تفرزه الدماغ عن تناول الانسان للأطعمة السريعة و يدعم ذلك العديد من الابحاث و الدراسات العلمية التي اثبتت ان الاطعمة السريعة تعمل على تفعيل نفس المناطق بالدماغ التي يتم تفعليها اثناء تعاطي الكوكايين .

5- الاطعمة المصنعة تحتوي على الكربوهيدرات المكرر :
يوجد جدل كبير حول الكربوهيدرات، حيث يعتقد البعض أنها تمد الجسم بالطاقة، ويعتبرها البعض الآخر مثل الطاعون، ولكن النقطة المتفق عليها بوضوح من قبل الكثيرين هي أن الكربوهيدرات الموجودة في الأطعمة الكاملة أفضل بكثير. غالبا ما تحتوي الأطعمة المصنعة على كميات متنوعة من الكربوهيدرات المكررة، وتسبب واحدة من المشاكل الرئيسية للكربوهيدرات المكررة ارتفاعا سريعا في مستوى السكر في الدم وتسبب ضررا للجهاز الهضمي وتؤثر على هرمون الأنسولين. بالإضافة إلى ذلك، يرتبط تناول الكربوهيدرات المكررة بشكل مباشر بالأمراض المزمنة. لذا، لا تدعك تخدع بالملصقات الموجودة على العبوات المصنعة، وخصوصا حبوب الإفطار والحبوب الكاملة التي عادة ما يتم سحقها ومعالجتها ..

6- الاطعمة المصنعة منخفضة المغذيات :
مقارنة بالأطعمة الصحية فإنها منخفضة المغذيات في بعض الحالات يتم اضافة الفيتامينات و المعادن الاصطناعية لتعويض نقص الغذاء مع ذلك فهي ليست بديل للمغذيات كما ان الاطعمة الحقيقة تحتوي على اكثر بكثير من المعادن و الفيتامينات و مضادات الاكسدة .

7- الاطعمة المصنعة منخفضة الألياف :
تعتبر الألياف، وخاصة القابلة للذوبان والتخمر، ذات فوائد عديدة كونها تشكل تركيبًا جينيًا وتعمل على تغذية بكتيريا الأمعاء التي تساعد على امتصاصالكربوهيدرات وتحسين عملية الهضم وعلاج الإمساك. إذا تم فقدان الألياف، فإن الأطعمة لن تتمكن من القيام بجميع تلك المهام، مما يؤدي إلى ضرر في الجهاز الهضمي بأكمله .

8- تتطلب طاقة و وقت اكثر للهضم :
يريد مصنعو الأغذية أن تكون صلاحية الغذاء أطول، لذلك يلجأون إلى استخدام المزيد من المواد، مما يؤدي إلى زيادة السعرات الحرارية وصعوبة الهضم، ويتم استخدام نكهات ومذاقات جديدة للحفاظ على الطعم وتحسين الحفظ .

تحتوي غالبًا على الأطعمة غير المشبعة والزيوت النباتية المهدرجة
غالبًا ما تحتوي على نسبة عالية من الدهون غير الصحية و الزيوت المهدرجة رخيصة الثمن و غير الصحية للغاية تحتوي على احماض اميغا 6 التي تدفع الاكسدة و الالتهابات بالجسم تشير العديد من الدراسات ان تلك الزيوت لها ارتباط مباشر بأمراض القلب و السرطان لذلك يجب التحول لدهون الحقيقة كالزبد و زيت جوز الهند و زيت الزيتون بدلًا من ذلك .

عمومًا، تدمر الأطعمة المصنعة صحتنا تمامًا، ولذلك يجب اللجوء إلى الأطعمة الطازجة كبديل لها، حيث يمكن تجنب جميع الأمراض المزمنة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى