الخليج العربي

السيرة الذاتية للأمير خالد آل مقرن رئيس الحرس الوطني الجديد

يشهد المملكة حالة من النشاط الوطني والسياسي بعد ثورة التطهير التي قادها الملك سلمان -حفظه الله- وولي العهد الأمير محمد بن سلمان، حيث شهدت حملة إقالات واعتقالات للقيادات والأمراء ورجال الأعمال الذين ارتبطت أسماؤهم بقضايا الرشوة والفساد والإضرار بالصالح العام للمملكة، ومن بين القيادات الهامة التي أشير إليها هو الأمير خالد آل مقرن الذي تم تعيينه وزيرا للحرس الوطني بعد إعفاء وتعيينه بأمر ملكي صادر عن الملك سلمان، وفي هذا السياق، يتم تقديم السيرة المهنية لقائد الحرس الوطني الجديد.

من هو الأمير خالد آل مقرن
سمو الأمير خالد بن عبدالعزيز بن محمد بن عياف بن مقرن هو الابن الثاني للأمير عبدالعزيز آل مقرن من الذكور، ولدى الأمير عبدالعزيز آل مقرن آل سعود، الذيكان من كبار مؤسسي الحرس الوطني وشغل منصب وكيل الحرس الوطني لشؤون الأفواج، حتى أحيل للتقاعد، ولديه خمسة أخوة فقط.

حصل الأمير خالد بن عبدالعزيز على دراسته في المملكة العربية السعودية والولايات المتحدة الأمريكية، ونال بكالوريوس إدارة الأعمال بتقدير الشرف من الولايات المتحدة الأمريكية في عام 1996م.

حصل على عدد من الدورات التدريبية التي ساعدت في تنمية مهاراته، من بينها دورة تنمية مهارات التنظيم من معهد الإدارة العامة في عام 1419هـ، وكذلك دورة تنمية المهارات الإشرافية من معهد الإدارة العامة في عام 1920هـ.

قبل تعيينه رئيسًا للحرس الوطني أمس، شغل الأمير خالد بن عياف آل مقرن عدة مهام ووظائف هامة داخل المملكة، وفيما يلي يتم عرض السيرة المهنية للأمير خالد بن عياف آل مقرن.

مناصب تقلدها الأمير خالد بن مقرن
1- تم تعينه سكرتير بالمرتبة العاشرة بمكتب الحرس الوطني للشؤون العسكرية، ومديراً للمكتب السري وذلك في 17-2-1418 هـ.

تم تكليفه بالإشراف على مكتب سمو وكيلالحرس الوطني للشؤون العسكرية في تاريخ 18-10-1418 هـ.

تم تكليفه أيضًا بالإشراف العام على الإدارة العامة للسلاح والذخيرة في 6-1-1419 هـ.

تم تعيينه كوكيل للحرس الوطني لشؤون الأفواج بالمرتبة الخامسة عشر، في العام 1428 هـ، وامتد هذا التكليف لمدة خمس سنوات، حيث استمر حتى العام 1432.

قاد سمو الأمير عددًا من اللجان الخاصة بالأفواج داخل الحرس الوطني.

تم مؤخرا إصدار أمر ملكي بإقالة الأمير متعب بن عبدالله وتعيين الأمير خالد بن عبدالعزيز آل مقرن خلفا له كرئيس للحرس الوطني، وذلك في 15-2-1439 هـ.

تتضمن سيرة سمو الأمير خالد آل مقرن عددًا من الإنجازات المهنية التي أهلته لتولي منصبًا رفيعًا داخل القصر الملكي، وهو منصب يتعلق بأمن وسلامة الحكام. وهذا يعكس تقديرًا لجهود الأمير الشاب وقدرته على القيام بمهام وظيفته الجديدة بنجاح.

ينص الأمر الملكي على تعيين الأمير خالد آل مقرن وزيرًا للحرس الوطني
بسم الله الرحمن الرحيم
الرقم أ/ 39
التاريخ 15/2/1439 هـ
بعون الله تعالى
نحن سلمان بن عبدالعزيز آل سعود
ملك المملكة العربية السعودية
بعد الاطلاع على النظام الأساسي للحكم الصادر بالمرسوم الملكي رقم (أ/90) بتاريخ 27/8/1412هـ.

بعد دراسة نظام مجلس الوزراء الصادر بالأمر الملكي رقم (أ/13) في تاريخ 3/3/1414هـ.

بعد الإطلاع على الأمر الملكي رقم (أ/68) بتاريخ 9/4/1436هـ.

أمرنا بما هو آتٍ:
أولاً: تم إعفاء الأمير متعب بن عبدالله بن عبدالعزيز آل سعود، وزير الحرس الوطني، من منصبه.
ثانياً: تم تعيين الأمير خالد بن عبدالعزيز بن محمد بن عياف آل مقرن وزيراً للحرس الوطني.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى